تعرف على أهم 10 علامات الشفاء من الذهان ومتى تظهر علامات الشفاء؟


علامات الشفاء من الذهان من أهم التساؤلات التي تدور في عقل العديد من الأسر التي تعاني مع أحد مرضى الذهان، وتنتظر ظهور علامة أن عملية الشفاء قد اقتربت أو أن هناك أمل في الشفاء تمامًا من الذهان، لهذا سوف نتناول في هذا المقال بعض المعلومات الهامة حول الذهان ونجيب على كافة أسئلتكم عن مدة الشفاء من الاضطرابات الذهانية وما هي العوامل التي تتحكم فيها، وكيف يمكنك مساعدة مريض الذهان على التعافي.

معلومات تهمك حول تجربتي مع مرض الذهان وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه

ما هي أنواع مرض الذهان؟

أنواع مرض الذهان التي يطلق عليها اضطرابات طيف الفصام، يعد الذهان أحد الأعراض الأساسية لهذه الاضطرابات المدرجة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية، وتشمل الاضطرابات الذهانية ما يلي:

  • الفصام

يعاني الأشخاص المصابون بالفصام من تغيرات في السلوك والأفكار، وأعراض أخرى مثل الهلاوس والأوهام، لفترة لا تقل عن 6 أشهر، وتؤثر هذه الأعراض على حياتهم اليومية وعلاقاتهم بشكل كبير.

  • الاضطراب الفصامي العاطفي

تتضمن معاناة المصابين بالاضطراب الفصامي العاطفي من أعراض الفصام واضطراب المزاج، مثل اضطراب ثنائي القطب أو الاكتئاب.

  • اضطراب الفصام

يشمل اضطراب الفصام نفس أعراض الفصام ولكن تستمر الأعراض لفترة أقصر تتراوح من شهر إلى 6 أشهر.

  • اضطراب ذهاني قصير

الأشخاص المصابين بـ الاضطراب الذهاني القصير يعانون من أعراض ذهانية لفترة قصيرة وتحدث بشكل مفاجيء نتيجة التعرض للصدمات العاطفية الشديدة، مثل موت أحد الوالدين أو فقدان شخص عزيز، وعادة يتعافى في فترة قصيرة، غالبًا ما تكون أقل من شهر.

  • الاضطراب التوهمي

في هذا الاضطراب يكون العرض الأساسي هو الوهم، مثل وجود اعتقاد معين ثابت لكنه وهمي أو غير حقيقي، يرتبط بالحياة الواقعية، مثل الاعتقاد أنه يتم التآمر عليه، أو أنه مصابًا بمرض السرطان، ويستمر هذا الوهم لفترة لا تقل عن شهر.

  • الاضطراب الذهاني المشترك

يحدث الاضطراب الذهاني المشترك عندما يتوهم الشخص المصاب بشيء ما ويتبنى هذا الاعتقاد شخص آخر.

  • الاضطراب الذهاني الناجم عن تعاطي المخدرات

يحدث هذا الاضطراب نتيجة تعاطي المهلوسات أو أنواع أخرى من المخدرات مثل الكوكايين، وتسبب هذه المخدرات الهلوسة والأوهام أو التحدث بشكل مشوش وغير مفهوم، وقد تحدث الإصابة بهذا الاضطراب نتيجة التعاطي أو في فترة انسحاب المخدرات من الجسم.

  • الاضطراب الذهاني الناجم عن الحالات الطبية

قد يحدث الاضطراب الذهاني نتيجة الإصابة ببعض الحالات الطبية، مثل إصابات الدماغ أو ورم في المخ، أو أي مرض آخر يؤثر على وظائف المخ، مما يسبب الهلاوس والأوهام.

ما هي أنواع مرض الذهان؟

كيف يمكنك أن تتعامل مع مريض الفصام الذهاني ؟

أسباب مرض الذهان

لا يعرف الباحثون أسباب مرض الذهان على وجه الدقة، إلا أن الاعتقاد الشائع أن هناك بعض العوامل التي تلعب دورًا في الإصابة به، مثل:

  • الجينات الوراثية

الاضطرابات الذهانية منتشرة بين العائلات، لذا قد تكون الإصابة بها وراثية.

  • تعاطي المخدرات

بعض المواد المخدرة تسبب الإصابة بالهلاوس والأوهام، لذا قد تحدث نتيجة إدمان المخدرات.

  • مشاكل في الدماغ

بعض الأشخاص المصابين بالاضطرابات الذهانية مثل الفصام، قد يكون لديهم مشاكل في أجزاء معينة من الدماغ، تتحكم في التفكير والمشاعر والإدراك.

  • خلل في بعض مستقبلات الدماغ

بعض الأشخاص الذين يعانون من انفصام الشخصية، لديهم مشاكل في المستقبلات العصبية التي ترتبط بمادة كيميائية يطلق عليها الغلوتامات، لا تعمل بطريقة سليمة في بعض أجزاء الدماغ المسؤولة عن الإدراك والتفكير، كذلك يمكن أن تحدث الاضطرابات الذهانية نتيجة الإصابة بأمراض عضوية، مثل:

  • إصابات الدماغ الرضية.
  • حالات التنكس العصبي مثل الخرف.
  • السكتات الدماغية.
  • تشوهات الدماغ.

معلومات تهمك حول أعراض الذهان العقلي وأسبابه وطرق علاجه

علامات الإصابة بمرض الذهان

علامات الإصابة بمرض الذهان تتضمن نوعين أساسيين من الأعراض، هما الهلاوس والأوهام، ونوضحهم بالتفصيل كما يلي:

  • الهلاوس

هي عبارة عن الشعور بأشياء ليس لها وجود في الحقيقة، أو رؤية وسماع أشياء غير واقعية، مثل رؤية أشخاص أو يسمع أصواتًا، أو يشعر بشيء على جلده، أو يشم روائح، أو طعم مختلف في فمه مثير للضحك، بينما ليس هناك وجودًا لكل هذا.

  • الأوهام

هو التمسك بمعتقدات وهمية بالرغم من إثبات عدم صحتها، مثل التأكد من أن طعامه مسمومًا، حتى لو قام أحد الأشخاص بتذوق الطعام وإخباره أنه ليس مسمومًا، وتشمل الأعراض الأخرى للإصابة بمرض الذهان ما يلي:

  • الكلام المشوش أو غير المنظم.
  • التفكير غير الواضح.
  • السلوكيات غير الطبيعية أو الخطيرة.
  • الحركة ببطء أو غير عادية.
  • فقدان الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • عدم الاهتمام بالأنشطة الاعتيادية.
  • الدخول في مشاكل مع زملاء العمل أو الدراسة.
  • عدم القدرة على التعبير عن المشاعر.
  • التقلبات المزاجية مثل الهوس والاكتئاب.

متى تظهر علامات الشفاء من الذهان؟

ظهور علامات الشفاء من الذهان يختلف من مريض لآخر، وفقًا لنوع الاضطراب الذهاني الذي يعاني منه، والاختيار الصحيح للعلاج، ومدى الالتزام به، كما تؤثر شدة الأعراض وفترة استمرارها أيضًا في سرعة أو بطء عملية الشفاء، ولكن بشكل عام يستغرق ظهور علامات الشفاء من الذهان عدة أشهر بالنسبة للنوبة الأولى، ولكن في حالة حدوث انتكاس أو عودة المرض قد يتطلب ذلك علاجًا لمدة أطول تتراوح من سنة إلى عدة سنوات.

علامات الشفاء من الذهان

كما أن هناك بعض العلامات التي تشير إلى الإصابة بالذهان، توجد أيضًا علامات الشفاء من الذهان التي يمكنك من خلالها معرفة إذا كان العلاج ناجحًا وانك تمتثل للتعافي، وتشمل العلامات:

  • السيطرة على أعراض الذهان والقدرة على إدارة أفكارك.
  • تغيرات في نمط الحياة تشير إلى العافية العقلية.
  • استعادة الشعور بالذات وأن تكون نفسك.
  • مرض الذهان لم يعد مهيمنًا على حياتك اليومية.
  •  عودة العلاقات الاجتماعية والقدرة على الانخراط في العلاقات.
  • العودة إلى العمل أو الدراسة أو أنشطتك الطبيعية.
  • استعادة الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • سهولة التعبير عن المشاعر والتحدث بشكل واضح وبثقة اجتماعية.
  • القدرة على الاستقلال بالنفس إذا كنت شاب بالغ.
  • تجنب السلوكيات الخطيرة والقدرة على التركيز والتفكير.

هل يشفى مريض الاكتئاب الذهاني وما هي طرق علاجه؟ تعرف على الإجابة

كيفية التعامل مع مريض الذهان

أكدت الأبحاث أن الإذابة بالذهان تحدث نتيج مزيج من العوامل الجينية والبيئية والاجتماعية، وبالرغم من عدم قدرتنا على تغيير العوامل الجينية، إلا أن العناصر البيئية والاجتماعية مازالت بأيدينا، لذا أشار المتخصصون أن عملية الشفاء الكاملة تحدث عندما تعمل جميع العناصر كفريق واحد، ومن هنا تأتي أهمية مجموعات الدعم ودور الأسرة والأصدقاء، وإليكم أهم نصائح متخصصو بيت الأمل للتعامل مع مريض الذهان خلال رحلة العلاج:

  • تحدث مع مريض الذهان بوضوح وصوت هاديء واستخدم جمل قصيرة.
  • كن متعاطفًا مع ما يشعر به والتجربة التي يحدثك عنها أو حول ما يعتقده.
  • استمع إلى مريض الذهان عندما يتحدث حول تجربته أو ما يفهمه.
  • تأكد من صحة ما يخبرك به سواء كان يسبب له الضيق أو الإيجابية.
  • لا تتجادل معه أو تحكم على ما يعتقده أو يشعر به.
  • لا تتحدى مريض الذهان في معتقداته أو تجربته.
  • تقبل رفضهم للتحدث معك، وكن متاحًا في حال غيروا رأيهم.
  • تعامل معه بكل احترام وتعاطف.
  • خلال التعامل مع مريض الذهان ضع في اعتبارك أنه خائفًا مما يمر به.

هل يمكن منع الإصابة بمرض الذهان

ليس هناك طرقًا يمكنها منع الإصابة بمرض الذهان، بينما هناك استراتيجية للتعامل مع المرض تمنع الانتكاسة أو عودة النوبات، مثل:

  • مراجعة الطبيب بصورة دورية حتى بعد الشفاء.
  • الالتزام التام بتناول الأدوية.
  • تجنب تعاطي المخدرات أو شرب الكحول.
  • التقليل من محفزات القلق والتوتر والمواقف والضغوط الصعبة.
  • مشاركة العائلة أو الأصدقاء ما تشعر به.
  • الحصول على قسط كافي من النوم يوميًا.
  • ممارسة الرياضة نصف ساعة يوميًا أو 5 أيام في الأسبوع.

شاهد فيديو مميز يوضح لك ما هو مرض الذهان وما هي اسبابة واعراضة

تعرف على أسعار المصحات النفسية في عمان والعوامل التي تحددها

طرق علاج اضطراب الذهان

طرق علاج اضطراب الذهان التي يتبعها الطبيب والتي تم الموافقة عليها من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، تشمل:

  • العلاج الدوائي

السيطرة على أعراض الذهان “الهلاوس والأوهام” تحتاج إلى استخدام بعض الأدوية لتعزيز القدرة على التفكير والإدراك، وبينما تحتاج بعض حالات الذهان إلى استخدام قصير المدى لـ مضادات الذهان، يحتاج البعض الآخر إلى تناول الأدوية على المدى الطويل، وربما مدى الحياة.

  • العلاج السلوكي المعرفي

هو أحد أنواع علاجات الصحة العقلية، وهدف هذا العلاج هو تعديل السلوك من خلال زيادة القدرة على التفكير بشكل إيجابي، وذلك عن طريق عدة جلسات مع الطبيب النفسي، وقد ثبت أن العلاج السلوكي المعرفي يحقق نتائج فعالة لإدارة الأعراض الذهانية التي لم تعالجها الأدوية.

أفضل دواء لعلاج الذهان

أفضل دواء لعلاج الذهان هو الذي يحدده الطبيب وفقًا للحالة الطبية ونوع الاضطراب والعمر ومدة العلاج اللازمة، نظرًا لأن هناك بعض الحالات التي تحتاج إلى الاستمرار في تناول لفترة طويلة الأمد، ويحدد الطبيب لها أنواع معينة من مضادات الذهان بجرعات منخفضة جدًا لتجنب الآثار الجانبية، ومن أشهر أدوية علاج الذهان:

  • كلوزابين.
  • اولانزابين.

أسئلة متداولة وهامة تدور حول علامات الشفاء من الذهان يجيب عليها متخصصو بيت الأمل

كم مدة علاج الذهان الخفيف؟

مدة علاج الذهان الخفيف تتراوح من شهر إلى عدة أشهر، ولكن تختلف الاستجابة من شخص لآخر، لذا ليس هناك وقت محدد للشفاء بشكل دقيق، وقد يظهر تحسنًا سريعًا في غضون عدة أسابيع ولكن يجب الاستمرار في تناول الدواء حسب المدة التي حددها الطبيب.

هل توجد بالفعل حالات شفيت من الذهان؟

نعم، توجد بالفعل حالات شفيت من الذهان، وذلك من خلال العديد من العناصر الهامة، مثل التوجه المبكر إلى الطبيب أو أفضل مراكز الطب النفسي، والحصول على التشخيص الصحيح، والعلاج المناسب للحالة، الالتزام بالعلاج الدوائي جنبًا إلى جنب العلاج النفسي القائم على استراتيجيات التأقل واكتساب مهارات التعامل مع الأوهام والهلاوس وأعراض الذهان، بالإضافة إلى مجموعات الدعم والأسرة.

هل يمكن علاج الذهان نهائيًا؟

تعتمد إمكانية علاج الذهان نهائيًا على نوع الاضطراب الذهاني والكثير من العوامل المتعلقة بالشخص المصاب، إلا أن هذه الاضطراب قابلة للعلاج وعادة يتعافى معظم الناس من خلال العلاج والرعاية الصحيحة.

هل يمكن علاج الذهان بدون أدوية؟

لا يمكن علاج الذهان بدون أدوية، ويعد العلاج الدوائي هو خط الدفاع الأول في مواجهة الاضطرابات الذهانية، ولا استغناء عنه تمامًا، وليس هناك حالات شفيت من الذهان بدون الالتزام بالأدوية، وقد كشفت إحدى الدراسات الحديثة أن هناك نحو 30 بالمائة من مصابي الذهان، استمروا في تناول أدويتهم 10 سنوات، وعند التوقف عن استخدام الدواء لم يتعرضوا لنوبة ذهانية واحدة مرة أخرى.


مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.