علاج ادمان الكبتاجون و خطورته كمخدر وفوائد الكبتاجون العلاجية

علاج ادمان الكبتاجون و خطورته كمخدر وفوائد الكبتاجون العلاجية

الكبتاجون من اصعب الانواع في علاجه لأنه يعد أكثر أنواع المخدرات خطورة على الإنسان حيث يتم استخدامه بأمر من طبيب مختص واستخدامه الخاطئ هو ما يجعل الشخص ينزلق في إدمان هذا المخدر ومواجهة آثاره وأعراضه الانسحابية ولضمان نجاح الخطة العلاجية سنتعرف على كل شئ يخص ذلك المخدر وصولا الى علاجه فإن علاج ادمان الكبتاجون يحتاج إلي دقة طبية وصبر من جانب المتعاطي .

ما هو الكبتاجون ؟

الكبتاجون هو مادة تقوم برفع المزاج وتسبب الارق وفقدان الشهية وتؤثر على الجهاز التناسلي ثم تؤدي إلى الضعف الجنسي فيتعاطاه المدمن في هذه الحالة بهدف إطالة مدة الجماع ولا يعلم أنها تؤثر على قدرته الجنسية على المدى البعيد بالسلب ويعتبر الكبتاجون من مشتقات الامفيتامين وهي مادة كيميائية منشطة ويعتبر الكبتاجون الأكثر شيوعا في البلدان العربية حيث انه استخدم كماركة تجارية وايضا تزال موجودة بالرغم من انها غير قانونية لمدة 20 عام.

يوجد الكثير من هذه المادة المخدرة ولكن تكون مزيفة فهي تحتوي على مشتقات الامفيتامين الأخرى الأسهل في الإنتاج وبالرغم من انها ليست أصلية بعد تحليلها يتم تصنيعها بلا قيود ترجع صناعة الكبتاجون من البداية الى اليابان في عام 1919م عن طريق العالم ” اوقاتا ” واستخدم لحوالي 25 عام كان يستخدم في علاج الأمراض كمرض قصور الانتباه والاكتئاب وفي معظم البلدان اصبح الكبتاجون غير قانوني من قِبل منظمة الصحة العالمية عام 1986م لأنه يؤثر على العقل بالرغم من انخفاض المعدل الفعلي له.

أسباب تعاطي الكبتاجون

أسباب تعاطي الكبتاجون منها اسباب نفسية ومنها اعتقادات خاطئه ومنها عوامل بيئية ومنها استخدامات خاطئة ومنها اسباب اسرية وهذه الأسباب هي التي تؤدي إلى إدمان مادة مثل الكبتاجون :-

  • وجود الأب أو الأم يتعاطى الكبتاجون.
  • الضغوط المختلفة من مشاكل اسرية أو مشاكل في العمل.
  • الاعتداءات الجسدية.
  • سهولة الوصول للكبتاجون.
  • زيادة تحمل الشخص فوق طاقته مما يؤدي الى مشاكل والالام لا حصر لها.
  • الحصول على ساعات إضافية للمذاكرة.
  • تحمل المجهود والممارسات الشاقة.
  • غياب دور الاسرة في اكتشاف أن الشخص يدمن ام لا وتجاهلهم أو عدم الانتباه لعلامات ادمان الكبتاجون.
  • الاستخدام دون سبب طبي أو الرجوع الى الطبيب.
  • الشعور بالفشل.

علامات تظهر على مدمن الكبتاجون

  • حك الأسنان ببعضها البعض.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ضعف الشهية والتقيؤ.
  • اضطراب الحواس وارتعاش اليدين.
  • هلاوس سمعية.
  • ميول انتحارية.
  • صعوبة التفكير.
  • ضعف الذاكرة.
  • التعرق الزائد عن حده.
  • اتساع حدقة العين.
  • تشقق الشفاه ورائحة كريهة.
  • قلق وتوتر.
  • التمرد النفسي والاضطهاد.
  • كثير الحركة والكلام وعدم الاستقرار.

تأثير الكبتاجون على جسم الانسان

الكبتاجون يعد من المخدرات التي تؤثر على الجسم وتقوم بتدميره تماما ولذلك المخدر تأثيرات عديدة منها التأثير النفسي والتأثير الجسدي وهذه التأثيرات يمكنها القضاء على المدمن تماما فتتمثل هذه التأثيرات في :

  • ارتفاع المعنويات.
  • التورط في أعمال عنف واضطرابات ذهنية.
  • ارتفاع مستوى التيقظ والانتباه.
  • ظهور نزعات عدوانية.
  • تعاطي جرعات كبيرة وعلى المدى الطويل تؤدي لظهور أفكار اضطهادية بشكل ضلالات.
  • دوافع عدوانية تصل الى حد القتل.
  • الاستثارة و الشعور بالنشوة.
  • زيادة من النشاط الحركي والحسي.
  • التفكك السلوكي.
  • التعب والإرهاق.
  • انخفاض الإحساس بالتعب.
  • الانسحاب من التفاعلات الاجتماعية.
  • انخفاض زمن رد الفعل.
  • قلة التركيز.
  • الأرق.
  • الكوابيس.
  • سُرعة دقَّات القلب.
  • الهلوسة.
  • الذِّهان.
  • تلف خلايا المخ.

 

الآثار الجانبية للكبتاجون
الآثار الجانبية للكبتاجون

تأثير الكبتاجون على المخ

يؤثر الكبتاجون على المخ حيث أن البعض يعتقد أن الكبتاجون يفيد في التغلب على النوم والإرهاق ولكنه يحدث ضمور بالمخ والاجهزة العصبية وعدم التركيز والثبات في اتخاذ القرارات التي يجب اتخاذها بشكل سليم ويقوم ايضا بـ تشتيت الأفكار وايضا يقوم بتشنج وإتلاف جميع خلايا المخ فيعتبر هذا المخدر من أقوى المخدرات تأثيرا على المخ.

تأثير الكبتاجون على الكبد

الكبد يتأثر بـالكبتاجون تأثير مباشر وبما أن هذا المخدر التأثير يكون فيه مضاعفا عن المخدرات الطبيعية فإن الامفيتامين يعتبر ينشط كل أجزاء الجسم فينتج عن ذلك الاجهاد طوال الوقت فإن الكبد أكثر الاجهزة التي تتأثر به.

فوائد الكبتاجون

الكبتاجون كان في فترات سابقة يستخدم في علاج فرط النشاط الزائد عند الأطفال وحالات التلف البسيط في بعض خلايا المخ الناتج عنه السلوكيات الغير مرغوب بها وايضا كان يستخدم في علاج الاكتئاب فكان الاطباء يصفونه للمرضى حتى يعطيهم النشاط حيث انه يساعد على ارتفاع مستوى التيقظ والانتباه و زيادة من النشاط الحركي.

اضرار ادمان الكبتاجون

اضرار ادمان الكبتاجون ليست بالأضرار السهلة ولكن مع اتباع الطرق الصحيحة لإدمان الكبتاجون يمكن التغلب عليها وعودة المدمن الى حياته الطبيعية تتمثل اضرار ذلك المخدر في عدة نقاط :

  • يعاني المدمن من الهلاوس السمعية والبصرية ويحدث حالة من التوهم يشعر فيها المدمن بأن شئ يتحرك على جلده ويتخيل أشياء لا وجود لها.
  • نقص كرات الدم البيضاء ويضعف مقاومة الأمراض نتيجة الاستخدام المفرط في المخدر.
  • البكاء بدون سبب والشك في الآخرين مما يسبب مشاكل اجتماعية وعائلية.
  • ظهور حالات مرض الفصام وجنون العظمة.
  • اصابة في الشرايين نتيجة الحقن الوريدي وفشل كلوى وتدمير الأوعية الدموية للكلي ونزيف المخ ويؤدي استنشاق الأمفيتامين لاثارة الاغشية المخاطية للانف ويؤدي إلى أمراض سوء التغذية.
  • نقل عدة أمراض خطيرة مثل التهاب الكبد الفيروسي من نوع B ومرض مثل الإيدز نتيجة طرق الحقن الملوث.
  • يؤدي الكبتاجون الى تدخين الحشيش حيث انه يزيد من مفعول الكبتاجون حتى يتم الوقوع في إدمان الحشيش مع الكبتاجون وزياده الأعراض وايضا إدمان الكحول حيث أن الكحول يزيل أثر الكبتاجون من الجسم خلال التحاليل.

اعراض انسحاب الكبتاجون

اعراض انسحاب الكبتاجون من أشد الأعراض التي يمكن أن يتعرض لها المدمن إذا توقف فجأه عن المخدر فيجب أن تتم تحت إشراف طبيب وفريق معالج متخصص في علاج هذه الحالات التي تنتج عن ادمان الكبتاجون التي تتمثل في :

  • زيادة الشهية للأكل.
  • الخمول الشديد .
  • النوم الطويل ربما لأيام.
  • رعشة بالجسم وخاصة الأطراف.
  • الكوابيس.
  • بعض الأحيان إيذاء الذات والأفكار الانتحارية.
  • الاكتئاب المؤدي للانتحار.
  • اضطرابات الذاكرة.
  • عدم التركيز.
  • فقدان الترابط اللفظي.
  • الهياج الحركى.
  • ضلالات الإشارة.
  • القلق.

علاقة الكبتاجون بالاكتئاب

يرتبط الكبتاجون بالاكتئاب ارتباط شديد حيث أن الكبتاجون من فوائده أنه يعالج الاكتئاب ولكن ليس بصورة مستمرة وإذا أدمنت هذا المخدر وتعرضت لاعراضه الانسحابية ستنزلق الى دائرة الاكتئاب المؤدي للانتحار.

علاج ادمان الكبتاجون

علاج إدمان الكبتاجون ليس من السهل أن يتم علاجه بمفردك فإن قمت بالتوقف المفاجئ ستنزلق الى الأعراض الانسحابية التي تكتب نهاية المدمن فيجب أن يتم العلاج على يد أطباء متخصصين في التعامل مع جميع الأعراض التي يمر بها المريض خلال فترة العلاج ولن يتم ذلك الا عن طريق مركز متخصص أو مستشفى لـعلاج إدمان الكبتاجون ولضمان نجاح هذه الخطة يجب على المدمن أن يمتلك الارادة والرغبة الصادقة في العلاج ودور الأهل في هذه الخطوة هو استخدام مهارات زيادة الدافعية للعلاج اقناع المدمن بالتوقف النهائي عن المواد المخدرة عن طريق الاهل والاقارب أو الأصدقاء من خلال :

  • تفسير الأضرار النفسية والاجتماعية للادمان على الكبتاجون والحشيش.
  • وتنمية الوازع الديني بـ تحريم تعاطي المخدرات.
  • يجب أن يكون المدمن في حالة مزاجية جيدة لتقبل فكرة العلاج.
  • تبسيط عملية العلاج لتشجيع المدمن على أخذ هذه الخطوة المنقذة.
  • ذكر نماذج عن حالات تم تعافيهم عن هذا المخدر ونماذج ايضا أخرى سلبية لمن تركوا أنفسهم لمهالك الإدمان التي نهايتها الموت.
  • عند التوقف عن تعاطي الكبتاجون ما يواجه المدمن هو الأعراض الانسحابية التي لا تزيد عادة عن شهر واحد وفي هذه الحالة يجب أن يتم توجيه المدمن إلى مركز متخصص في علاج الكبتاجون حيث يتم تقييم الحالة تقويما شاملا وإجراء كافه الفحوصات المعملية ثم وضع الخطة العلاجية الصحيحة.

وايضا هناك عوامل أخرى تتمثل في :

  1. الرعاية اللاحقة للعلاج.
  2. حالة الاشتياق للمخدر يجب التدريب على تجنبها.
  3. اشغال وقت الفراغ بالعمل.
  4. الابتعاد عن الأماكن التي كان يتعاطى فيها.
  5. تقوية الوازع الديني.
  6. إرادة الانقطاع عن المخدرات يجب تقويتها.
  7. أقران السوء يجب تجنبهم.
  8. البرامج المفيدة والمنتجة يجب شغل وقت الفراغ بها.
  9. يجب دعم الاسرة لايجاد جميع الحلول التي جعلت المدمن يتجه للإدمان.

مرحلة عدم الانتكاس بعد علاج الادمان

حالة الانتكاس هي إذا قام المتعافي بالاتجاه الى المحظورات التي تثيره يعتبر معرض للانتكاس في أي وقت والتي لابد ألا يقترب منها.
ويعود ببساطة حدوث الانتكاسة إلى الواقع الذي يواجه المريض بعد العلاج من خطر الإدمان يكون معقدا عن الواقع الوهمي الذي كان معتاد العيش فيه خلال الإدمان وهنا يكون التحدي الأصعب وهو هل سيواجه الواقع الذي فرض عليه من مشاكل وضغوط نفسية وبدنية أم يعود إلى حيث ما كان ؟

وعوامل الانتكاسة تنقسم إلى :

  • أن ما يزيد احتمال حدوث الانتكاسة هو تاريخ إدمان التجربة وارتباطه بتوسع المعارف والاصدقاء.
  • وما يزيد ايضا احتمال حدوث الانتكاسة هو العديد من المشكلات التي تتمثل في عوامل اجتماعية كلما تزداد التعقيدات الاجتماعية تزيد من احتمال انتكاسة المتعافي.
  • علاقه المدمن بأشخاص مازالوا مدمنين فإن ذلك يعرضه لخطر الانتكاسة بشكل كبير.
  • الضغوط النفسية التي يتعرض لها خلال التعافي إن كانت مادية أو حياتية ينزلق المدمن الى دائرة الاكتئاب ويزداد احتمال العودة إلى نقطة الصفر.
  • خلل في الخطة العلاجية فبوجود خلل في الجوانب التالية قد يزيد من احتمالية الانتكاس تتمثل هذه الجوانب في ( الجرعات الدوائية المناسبة – برنامج العلاج النفسي السلوكي – جدول الزيارات المتابعة – الدعم النفسي ) .

الخلاصة

الكبتاجون يعتبر من أقوى المخدرات فمن اخطاره انه يؤذي الى الاكتئاب وبنفس الوقت يعالج الاكتئاب حيث انه أن تم التوقف المفاجئ عنه يدخل المدمن الى اعراضه الانسحابية التي من ضمنها الاكتئاب المؤدي للانتحار.
وللكبتاجون عدة أسباب تعمل على تعاطيه وان استخدم بشكل خاطئ يتحول الى إدمان وايضا هناك علامات تظهر على المدمن يجب الاهتمام لذلك الأمر حتى يتم إنقاذ المدمن من هذا المخدر فإن تأثيراته كثيرة على جسم الانسان و أعراضه الانسحابية قاتلة لذا يجب أن يتم العلاج تحت إشراف مركز متخصص وينتشر بشكل كبير هذا المخدر في الدول العربية من أهمها عمان والسعودية.

لماذا ينتشر مخدر الكبتاجون بهذا الشكل في الدول العربية ولماذا تم استخدامه كعلامة تجارية ؟