علاج إدمان الكحول – تأثيرالكحول على الجهاز العصبي

علاج إدمان الكحول وتأثيرها على الجهاز العصبي

الكحول مادة مخدرة طبيعية عرفت منذ القدم، وكان له استخداماته الطبية التي عرفها الإنسان قديماً من تخدير الجروح وتنظيفها، ولكن أيضاً استخدم الكحول كمشروب في الاحتفالات و المناسبات يجلب السعادة و الفرح، حتى أصبح مع الوقت مشروب متداول يتعاطاه الناس في مناسبة وغير مناسبة، ولقد حرم الله تعاطي الخمر لما فيه من الضرر الكبير أكثر من منافعه، كما أن الخمر يعتبر من المشروبات التي تغير المزاج بصورة كلية، لدرجة أنه يذهب عقل العاقل وفهم الفاهم، وقد خلق الله الكثير من الأشياء التي تغني عن تعاطي الخمر من أجل منافعه، فكله ضرر ولا فائدة ترجى من المداومة على تعاطيه.

ما هو الكحول؟

الكحول أو المشروبات الروحية كما يطلق عليها أحياناً، هي المشروبات التي تحتوي على الكحول أو على نسب معينة منه سواء كانت مخمرة أو مقطرة، ويكون مصدرها من النباتات الطبيعية سواء فواكه مثل ” الزبيب، العنب، التمر، التفاح ” أو حبوب مثل ” القمح، الشعير ” أو من البطاطس أو العسل أو النشا أو السكر، كما أن المادة الرئيسية فيه هي الكحول الإيثيلي و الإيثانول.
كما أن الكحول من المشروبات التاريخية، أي المشروبات التي عرفت منذ زمن بعيد، فقد عرفه سكان شرق آسيا قبل الميلاد و عرفه الرومان أيضاً و الفراعنة، واستخدموه كمشروب يجلب السعادة والاسترخاء.

أعراض إدمان الكحول

  • زيادة الخطر بالإصابة بسرطان الثدي.
  • يسبب الإصابة بسرطان الأمعاء والفم بحسب دراسة أمريكية حديثة.
  • يسبب علاج ادمان الكحول من اهتزاز نفسي وسلوكي.
  • يسبب إدمان الكحول تدمير كيان الإنسان ويجعله يفقد ذاته ويكون غير قادر على تحمل المسئولية.
  • يسبب إدمان الكحول تلف في خلايا المخ.
  • يسبب في الإصابة بجلطات الدماغ.
  • يصاب مدمن الكحوليات بضعف حاد في البصر.
  • يصاب مدمن الكحوليات بالاضطراب في الكلام.
  • يتسبب إدمان الكحول في قرح المعدة بسبب التأثير على جدار المعدة.
  • يصاب مدمن الكحول بضعف جنسي شديد عند الرجال وعقم عند السيدات.
  • يصاب مدمن الكحول بالفشل الكبدي والكلوي.

إدمان الكحول وتأثيره على الجهاز العصبى

يعتبر الكحول من المواد التي تتعامل مع الجهاز العصبي بصورة مباشرة، فهو يؤثر في الشعور بالألم، كما أنه يؤثر في سرعة الاستجابة والتفاعل مع المواقف المختلفة، لذلك يعتبر الكحول من المواد التي تضر بشدة الجهاز العصبي وتصيبه بعدد من الإصابات التي تجعله يفقد توازنه مع الوقت، كما أن قدرات متعاطي الكحول العصبية من تحمل للألم وسرعة استجابته، تختلف تماماً عن غيره ممن لا يتعاطى الكحول.

كيفية اكتشاف الشخص مدمن الكحول وتقديم له علاج ادمان الكحول

في الغالب يستطيع أي أحد معرفة مدمن الكحول من خلال بعض التصرفات العلامات الجسدية التي تظهر عليه باستمرار، فهو دائم التعرق حتى في الأجواء الباردة، متراخي الأعصاب بصورة دائمة، غائب عن الوعي ولا يستطيع التحدث لفترة طويلة بنفس التركيز، اضطراب في النظر، الإهمال في المظهر الخارجي و عدم مراعاة النظافة الشخصية، إلى جانب رائحة الكحول التي تكون ملازمة له باستمرار بسبب التعاطي المستمر.

كيفية اكتشاف مدمن الكحول وتقديم العلاج له
كيفية اكتشاف مدمن الكحول وتقديم العلاج له

علاج ادمان الكحول

الكحول من المواد الضارة جداً، والتي ينبغي على متعاطيها الإقلاع عنها سريعاً من دون أي إبطاء، كما أنه يجب على الأهل و الأقارب المسارعة في علاج من يتعاطى الكحول بصورة إدمانية، فضرر إدمان الكحول يتخطى الشخص في حد ذاته، فهو يتعدى ضرره للأسرة و المجتمع.

اعراض انسحاب الكحول في فترة علاج ادمان الكحول

  1. تبدأ اعراض انسحاب الكحول بعد مرور 8 ساعات على تعاطي آخر جرعة، وتكون البداية برعشة في الأطراف و اللسان والجفون.
  2. الغثيان و القيء مع سرعة نبضات القلب.
  3. صعوبة الحركة و اضطراب الرؤية مع الصداع و الدوخة.
  4. تتخلل أعراض الانسحاب في الغالب منها بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب الذي قد يصل لمرحلة الأفكار الانتحارية، و أحياناً تنفيذ هذه الأفكار، مع قلق و توتر.
  5. و قد يتعرض المريض لحالات من الهلاوس السمعية والبصرية.
  6. في بعض الأحيان يصاب المريض ببعض التشنجات و بعض حالات الصرع.
اعراض انسحاب الكحول
اعراض انسحاب الكحول

خطوات علاج ادمان الكحول

يتم علاج ادمان الكحول على ثلاث مراحل، مثله مثل باقي أنواع الإدمانات ولكن تختلف الأعراض و البرنامج العلاجي المستخدم، فكل حالة لها ما يناسبها من البرامج العلاجية، وهذه المراحل هي:-

المرحلة الأولى إخراج السموم

تعتبر هذه المرحلة بداية العلاج الصحيح، ولكنها ليست كل العلاج كما يظن البعض، أنه بمجرد انتهاء أعراض الانسحاب فإنه قد تعافى، وهذا خطأ شائع، فالمرحلة الأولى ما هي إلا عبارة عن حالة من الرعاية المركزة، و وقت التشخيص من أجل وضع البرنامج العلاجي السلوكي المناسب للحالة، و هذه المرحلة يتم وضع المريض فيها تحت الرعاية والعناية، ورصد أعراض الانسحاب المتنوعة و علاجها مباشرة حتى تمر بأمان.

المرحلة الثانية وهي العلاج النفسي و التأهيل السلوكي

وهذه المرحلة هي أهم المراحل التي يمر بها المتعافي من إدمان الكحول، وهي الفترة التي يتم تنفيذ البرنامج العلاجي النفسي و التأهيل السلوكي، حيث يتم وضع المتعافي في بيئة علاجية بعيداً عن البيئة التي كان يمارس فيها السلوك الإدماني، ويتم تعليمه كيفية التعامل مع الأفكار التي ينتج عنها السلوكيات الإدمانية التي تدفعه للتعاطي مرة تلو الأخرى، وتعتبر هذه المرحلة أهم المراحل العلاجية التي يجب أن يمر بها مدمن الكحول.

المرحلة الثالثة وهي مرحلة المتابعة الخارجية

وهذه المرحلة التي يكون المريض فيها على استعداد للعودة لحياته الطبيعية ويمارس عمله أو دراسته أو نمط حياته الطبيعي ولكن مع مراعاة استخدام الأدوات التي تعلمها، ومتابعة التعافي من خلال التحاقه بفرق الدعم سواء الفردية أو الجماعية، تجنباً للانتكاسة و الحفاظ على التعافي.

علاج إدمان الكحول في المنزل

ويتم علاج ادمان الكحول في المنزل بعد زيارة الأهل للمركز العلاجي الذي سيتابع حالة العلاج، ويتم أخذ التاريخ المرضي للمريض ومعرفة جوانب الحالة كاملة، ثم يتم خروج فريق علاجي من المركز العلاجي لمتابعة الحالة عن قرب وبصورة مباشرة في المنزل، حتى يتخطى مراحل الخطر، ثم تتم المتابعة الخارجية من أجل العلاج النفسي و التأهيل السلوكي.

الخلاصة 

يتحدث المقال عن الكحول ، ما هو ، وما هي أعراض إدمانه، وتأثيره على الجهاز العصبي، وعلاجه و أعراض انسحابه، ومراحل العلاج، وإمكانية العلاج بالمنزل، كما نشير إلى أننا نستقبل الحالات التي تعاني من ادمان الكحول في المملكة العربية السعودية و سلطنة عمان.

كما أننا نستقبل التساؤلات والاستفسارات على مدار الساعة.