fbpx

علاج الاستروكس وآثاره التدميرية على الجهاز العصبي للإنسان

علاج الاستروكس وآثاره التدميرية على الجهاز العصبي للإنسان

علاج الاستروكس تلك المادة المخدرة التي تعتبر من أخطر أنواع المواد المخدرة التي تعمل على إصابة الإنسان الذي يتعاطي مثل هذه المواد بالكثير من الآثار الضارة وذلك على كافة أجزاء الجسم وعلى جميع الأجهزة الداخلية لجسم الإنسان والتي تكون من أهم وظائفها المحافظة على استمرار بقاء هذا الإنسان على قيد الحياة، ويكون لهذه المادة المخدرة لقب آخر غير الاستروكس تعرف به عند الكثير من الذين قد تم تورطهم في الدخول إلى عالم المخدرات سواء بالتعاطي أو أيضاً بالاتجار .

ما هو الاستروكس ؟

الاستروكس هو عبارة عن نبات بردقوش ولكن يضاف له عدد من الخلطات التي تحتوي على كميات هائلة من المواد الكيمائية ويحتوي ايضا على مواد الهيوسين والاتروبين والهيوسيامين، وكل هذه المواد لها تأثير مميت على الجهاز العصبي حيث يمكن أن تدمره بالكامل مما يصيب المتعاطي بمجموعة من الأعراض أبرزها احتقان شديد واحمرار بالوجه وحشرجة في الصوت واتساع في حدقة العين وظهور الهلاوس السمعية والبصرية. وذلك من خلال التخدير المستمر له.

أسباب تعاطي الاستروكس

الاستروكس هو المخدر الأكثر إنتشاراً والأكثر تعاطياً حالياً فمن أسباب تعاطي الاستروكس الآتي :-

  • الاستروكس بديلاً للحشيش نظراً لإنخفاض سعره .
  • الحالة المزاجية التي يسببها مخدر الاستروكس تفوق آلاف الأضعاف مخدر الحشيش والبانجو .
  • عدم وجود فرص عمل والفراغ المتمكن من الشباب من أهم أسباب إدمان الاستروكس.
  • عدم وجود رقابة على الاستروكس بينما مخدرات أقل تأثيراً تحت الرقابة.
  • غياب دور الأسرة من الرقابة على أبنائهم.

أضرار الاستروكس

الاستروكس يعد من أخطر الأضرار من بين باقي المخدرات الأخرى فتعتبر أضراره كارثية وبالرغم من ذلك يتعاطاه المدمن حتى بعد التعرف على أضراره ولكن ما يشعر به المدمن يجعله يهمل هذه الأضرار والتي تتمثل في أضرار جسدية وأضرار نفسية.

أضرار الاستروكس
أضرار الاستروكس

اضرار الاستروكس الجسدية

  • فقدان مؤقت للذاكرة.
  • قتل الملايين من الخلايا العصبية.
  • حدوث اختلال في التوازن.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • اضطراب عمل الجهاز الهضمي.
  • فقدان الشهية والوزن.
  • تضخم الكبد وتليفه.
  • الإصابة بمرض فقر الدم “الأنيميا”.
  • اضطرابات في وظائف الجهاز التنفسي.
  • الإصابة بأمراض القلب وضيق وتصلب الشرايين.

أضرار الاستروكس النفسية

  • المعاناة من الارتباك الشديد.
  • زيادة فرص الإصابة بالأمراض العقلية مثل الجنون وفقدان الذاكرة.
  • تلف الجهاز العصبي مما يضعف القدرة على تقدير المسافة والوقت .
  • عدم القدرة على التحكم في مشاعر الحزن والفرح .
  • التقلب المزاجي السريع .
  • التعرض لنوبات الهلع المتكررة .

تأثير الاستروكس على المدمن

الأستروكس يؤثر تأثير مباشراً على خلايا المخ ، فإن إدمان هذا المخدر أمر سهل لكل من اتخذ خطوة تعاطيه حتى ولو على سبيل التجربة، لأن تعاطيه يجذب خلايا المخ، فيبدأ المخدر فى السيلان بدم المتعاطى ويجعله فى حاجه دائمه له، ويظل المريض في حاجة الى زيادة الجرعة وإذا لم يحصل عليها لأي سبب من الأسباب يتعرض المدمن للأعراض الانسحابية للاستروكس.

الأعراض الانسحابية للاستروكس

تحدث أعراض انسحاب الاستروكس بعد فترة من الاعتماد على العقار وتظهر بعد التوقف عن الاستخدام، خاصة بين بعض المستخدمين المتطورين في تعاطي الاستروكس تتمثل هذه الأعراض في:-

  • جنون العظمة.
  • خفقان القلب.
  • الشعور بالأرق.
  • الارتعاش.
  • الكوابيس.
  • الغثيان أو القيء
  • صداع الراس.
  • مشاعر اليأس.
  • كآبة.
  • ارتباك.
  • القلق.
  • الهلوسة.
  • أفكار انتحارية.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • تلف في الممرات التنفسية.
  • النوبات الذهانية.
  • انفصام الشخصية.

آثار ادمان الاستروكس علي الجسم

علاج إدمان الاستروكس تظهر أهميته الكبرى من خلال ما يقوم به الاستروكس من أضرار بالغة الخطورة تصيب أجزاء الجسم والأعضاء البشرية أو الأعضاء الظاهرة تتمثل في :-

  • الوجه كاملاً وأطراف اليد و القدمين والرأس و الأعضاء الداخلية في الجسم التي تعمل على قدرة الشخص في مباشرة كافة الأعمال والتصرفات الناتجة عن ممارسات الحياة اليومية.
  • مادة الاستروكس عندما تدخل جسم الإنسان تقوم بتدمير جميع هذه الأعضاء التي تم ذكرها وإحداث أضرار بالغة الخطورة في كل عضو من تلك الأعضاء .

ضرورة علاج إدمان الاستروكس

علاج إدمان الاستروكس ترجع أهميته الكبرى التي تكون فضلاً عن أن هذه المادة الخطيرة من المواد المخدرة الضارة على الإنسان بل باعتبارها من أخطر تلك المواد على الإطلاق، فإن هناك عوامل اخرى تعمل على زيادة أهمية العلاج على وجه الخصوص ، ومن هذه العوامل ما يأتي :-

  • انتشار إدمان الاستروكس بين الفتيات بنسبة أعلى من معدلاتها لأي من المواد المخدرة الأخرى وذلك الانتشار بين تلك الفئة من فئات المجتمع بالذات والتي تمثل أكثر من نصف تعداد السكان في الكثير من المجتمعات التي تتكون منها كل دولة من دول العالم يؤدي إلى الفساد العام في هذه الدولة بكل الجوانب التي تمثل ذلك الفساد وخاصة الفساد المجتمعي.
  • ما يعمل عليه الاستروكس من الوصول إلى حالة من الهلوسة وغياب العقل يزيد من حب الاستطلاع لدى الكثير من الشباب لما يدور في العالم الآخر ثم يتحول إلى إدمان يكون التخلص منه مستقبلاً صعباً.
  • أكثر من يقبل على هذه المادة المخدرة هم الشباب من كافة الاماكن.
  • تمثل تجارة الاستروكس ملايين من الجنيهات وذلك في كل عام من تجارة السوق المفتوح لعالم المخدرات بوجه عام .

علاج إدمان الاستروكس عن طريق إحياء الوازع الديني

يكون الوازع الديني عن طريق أمور هدفها مساعدة المريض على التردد المستمر لأماكن العبادة والمساجد من أجل استماع المريض الخطب والأحاديث الدينية التي تعمل على نضج العقل والبعد عن ما يكون به من أضرار تهلك عقله الناضج و لضمان نجاح تلك الطريقة في علاج ادمان الاستروكس والتي تتمثل في الطريقة الدينية ضرورة الاختيار السليم لمن يقوم بمساعدة المدمن أو المريض باصطحابه إلى دور العبادة وملازمته إليها.

لأن ذلك الشخص المساعد للمريض في هذا الشأن له الدور الرئيسي في العلاج بتلك الطريقة ويجب أن يكون إنسان ملتزم بكافة القواعد والسلوكيات الصحيحة وذلك حتى يأخذ بيد المريض إلى طريق الهداية والصلاح.

علاج إدمان الاستروكس عن طريق مراكز طبية متخصصة

مريض إدمان الاستروكس حينما يكون في مراكز لعلاج الإدمان ويكون داخلها الرعاية الطبية المتكاملة والاهتمام الكامل بالمريض الذي يعد من أهم عوامل نجاح العلاج الخاص بإدمان المخدرات في المجمل وإدمان الاستروكس خاصة.

وايضاً لما في تلك الرعاية المتكاملة والتي تكون بتواجد المختص بالعلاج مع المريض ومراقبته في كل أحواله وتدوين سلبيات وايجابيات المريض التي يقوم بها بشكل يومي في خلال فترة العلاج .

وحتى الوصول إلى العامل الذي يقوم بخدمة ذلك المريض وإتمام النظافة المطلوبة لغرفة المريض وكافة الأماكن التي يمكن أن يتواجد بها بدار الرعاية أو أماكن دورات المياه وما إلى ذلك ، ودور فريق التمريض الذي لا يقل أهمية عن دور الأطباء في معالجة تلك الحالات حيث يكون ذلك الدور من الأشياء الهامة والتي تمثل أولويات العلاج .

كل هذه العوامل تؤدي إلى الإسراع في فترة العلاج والوصول إلى المطلوب منها بطريقة سليمة والقدرة على إنقاذ المريض قبل الوصول إلى التدمير الكامل لخلايا الجسم، حيث أن تدمير خلايا جسم الإنسان هو الهدف الذي يسعى إليه مخدر الاستروكس ويمكن أن يؤدي ذلك في النهاية إلى هلاك الإنسان.

عوامل علاج إدمان الاستروكس الناجحه

علاج إدمان الاستروكس يتطلب عوامل هامة تعمل جميعها على نجاح ذلك العلاج والوصول إلى استعادة مريض الإدمان حالته الصحية والجسمانية قبل إدمانه الذي يؤدي إلى قتل وتدمير الإنسان والوصول به إلى حالة من التغييب الكامل للعقل وتلك العوامل الهامة تتمثل في :-

  • الاقتناع الكامل لمريض إدمان الاستروكس بضرورة وأهمية العلاج من تلك المادة السامة والخطيرة.
  • ضرورة إقناع أسرة مريض الإدمان بأهمية العلاج وذلك لدورهذه الأسرة من مساعدة المريض والطبيب المعالج له على استكمال العلاج.
  • الابتعاد التام عن الأصدقاء الذين كان المريض على اتصال دائم بهم في أثناء فترة تعاطيه للمخدرات وقيامه معهم أو بمساعدة أي منهم على تعاطي هذه المواد المخدرة.
  • من أجل نجاح العلاج من الاستروكس دور أسرة المدمن منعه العودة إلى الأماكن التي اعتاد شراء المخدر منها .

ما هي مدة علاج إدمان الاستروكس ؟

مدة علاج إدمان الاستروكس تكون ما بين 12 يوما وبين 21 يوما وهو ما يكون عبارة عن ثلاث من الأسابيع المتتالية في العلاج وذلك وفقا لإحصائيات مؤكدة وأرقام تأتي بناء على تجارب عملية صحيحة بالإشارة إلى الفترة التي يتم استغراقها من الزمن في علاج ادمان الاستروكس والقضاء على تلك المادة التي يتم توغلها في أجزاء الجسم.

وللحصول على نجاح عملية العلاج في تلك الفترة القصيرة التي تم تحديدها من جانب الباحثين والمختصين في مجال علاج المخدرات لابد أن يتم في تلك الفترة استيفاء كافة العوامل التي تؤدي إلى نجاح ذلك العلاج والتي قد تم ذكرها بداية من العوامل الخاصة بالمريض وقدرته على الاستجابة للعلاج ووصولاً إلى المكان الذي يكون فيه المريض وما يحظى به من عوامل متكاملة مجتمعة للرعاية.

يمكن أن يكون ذلك العلاج علاج كيميائي بالعقاقير والأدوية أو علاج نفسي، وقد تطول فترة علاج مريض الإدمان أو تقصر وذلك يعتمد على الفترة التي ظل خلالها مريض الإدمان مقبلا على التعاطي بصورة مستمرة لهذه المادة المدمرة.

علاج ادمان الاستروكس

مراحل علاج الاستروكس

علاج الاستروكس يمر بالعديد من المراحل التي تعمل بصفة على الوصول إلى درجة الشفاء من تلك المادة المخدرة وما يكون لها من آثار مدمرة على خلايا المخ.

بالإضافة أيضاً إلى الآثار الضارة على صحة الإنسان بوجه عام ، وتنتهي هذه المراحل بالوصول بالمريض إلى الاستعداد للتخلص من الإدمان بشكل نهائي، وتتمثل هذه المراحل في مرحلتين التي تحتاج كل مرحلة منها إلى مجموعة من الخطوات المنتظمة وذلك من أجل ضمان نجاح كل مرحلة من تلك المراحل على حدة والدخول في المرحلة التي تليها لإتمام العلاج .

المرحلة الأولى من علاج إدمان الاستروكس

ذلك العلاج يتمثل في إجراء المريض التحاليل الطبية التي يتمكن على أساسها الطبيب المعالج من معرفة مدى سيطرة تلك المادة المخدرة على الجسم ونوعية العلاج المناسب في تلك الحالة والذي يختلف من حالة الى أخرى بحسب الكمية التي تم تعاطيها لكل مريض من مرضى إدمان الاستروكس ومدى استجابة الجسم لهذه الكمية.

المرحلة الثانية من مراحل علاج الاستروكس

تلك المرحلة تعتمد كل الاعتماد على ماتم إنجازه حرفياً وعملياً في المرحلة الأولى فهي أهم مرحلة من مراحل شفاء المريض حيث أنها تعمل علي وصول المتعاطي أو المريض إلي حالة الشفاء التام من مادة الاستروكس المخدرة وتتمثل تلك المرحلة في عدة خطوات معينة ويجب أن تتم بتتابع حتى تؤدي في النهاية إلي الوصول بالمتعاطي لمرحلة الشفاء التام أي علاج إدمان الاستروكس بالكامل وهذه الخطوات بالترتيب اللازم هي :-

  • الخطوة الاولى تتمثل في التوازن بين العلاج الدوائي الذي يحتاج إليه وحالة المريض.
  • الخطوة الثانية تعتمد على معرفة إمكانية وجود علاج نفسي مفيد لمرضى والنتائج تترتب على هذا العلاج.
  • في الخطوة الثالثة الطبيب يقوم بتجميع جميع المعطيات السابقة لتكوين الخطة المناسبة للعلاج.
  • اقامة بعض الاختبارات النفسية مثل الاكتئاب وخلافه لبيان أن كان أصيب بأمراض نفسية بسبب التعاطي.
  • من الخطوات الهامة لعلاج المواد المخدرة الوصول للاسباب التي أدت المريض للوصول لهذه الدرجة من التعاطي.
  • التأكد من وجود الإرادة القوية للمريض لمساعدته في التخلص من السموم والابتعاد عن التعاطي نهائياً.
  • كما أن وجود علاقة قوية بين كل من الفريق المعالج لمريض الإدمان وبين المريض نفسه تكون من أكثر خطوات علاج المرحلة الثانية من مراحل علاج إدمان الاستروكس من حيث الأهمية فالعلاقة القوية بين فريق المعالج للمريض وبين المريض تكون من حيث الأهمية هي المرحلة الثانية من مراحل علاج الاستروكس .
  • استخدام المهدئات لتهدئه المريض كي يتم استجابته للعلاج.

الخطوة الأخيرة من خطوات علاج الاستروكس

مريض الاستروكس في هذه الخطوة يكون قد وصل للخطوة الأخيرة في العلاج وتكون عن طريق التواصل بين المريض ومن يكون له نفس أعراض الإدمان ومن يتعاطى نوع من أنواع المخدرات المشابهة.

إن التواصل الاجتماعي بين المرضى يعتبر خطوة هامة نحو العلاج وذلك لما في هذا التواصل من تحفيز و تشجيع المرضى بعضهم ببعض على استكمال العلاج وعدم الانتكاس مرة أخرى.

الخلاصة

الاستروكس من أخطر أنواع المواد المخدرة التي يجب علاجها قبل الانزلاق إلى قاعها يتمثل في أضرار نفسية أو صحية
ولا تقتصر أضرارها على المدمن فقط بل على المجتمع أيضاً وينتشر الاستروكس حول العالم ماعدا دولتي عمان و السعوديه مقارنة بباقي الدول ولضمان نجاح علاج إدمان الاستروكس هناك عوامل يجب اتباعها وعن طريق إحياء الوازع الديني
فإن الاستروكس يجب معالجته عن طريق مراكز متخصصة لأن هدف هذه المادة هو هلاك الإنسان والبشرية حيث أن لعلاج الاستروكس مراحل ليتم العلاج منه .

ماذا كنت تتوقع اذا لم يكن هناك علاج لـ إدمان الاستروكس بما انه مخدر جديد ؟