التدريب والاعتماد والوقاية

التدريب والاعتماد والوقاية

من منطلق ” الوقاية خير من العلاج ”  أصبح هناك اهتمام بمبدأ الوقاية ، حيث سار هذا الاهتمام في خط متوازي مع العلاج ، بل إنه تم اعتباره علم منفصل عن العلاج حيث يدرس حالياً في الجامعات كعلم لابد لكل مهتم بمجال العلاج أن يكون على دراية كاملة به ، لتزايد الضغوط على التي يتعرض لها الشباب والأبناء في البيئة التي تحيط بهم ، سواء كانت الأسرة أو المدرسة أو العمل ، حيث يهدف هذا العلم لتوعية كل شخص بأنه قادر على أن يقي نفسه من العوامل الخطيرة التي تحيط به ، بل وترشده كيف يتعامل معها إذا ما وقع فيها ، مما يعود عليه بالتماسك والقوة ، وبالتالي يعود على محيطه ومجتمعه أيضاً بالتماسك ..

ويعمل أيضاً هذا العلم تغيير المفاهيم المغلوطة التي درج عليها الأفراد في المجتمعات المختلفة ..

وإيماناً منا كمؤسسة الأمل لعلاج الدمان العالمية ، بأهمية هذا المجال فقد انفردت مؤسستنا بالتعاون مع شركائها الأمريكيين والبريطانيين في إنشاء أول مركز متخصص في الوقاية من السلوكيات الخيرة ، وتقديم خدماتها الوقائية ، وأيضاً التدريب بشكل علمي محترف ، من خلال العمل الجاد مع جامعات ومؤسسات عالمية معتمدة لدراسات الوقاية والتدريب على ذلك ..

 

يتميز المركز بتقديم عدة خدمات في مجال الوقاية ومن أهمها :

1 . تأهيل وتدريب وتعليم الكوادر لديها للعمل المحترف في مجال الوقاية من الادمان

2.  توفير وتطوير البرامج التدريبية بمجال الوقاية من الادمان

3. تقديم وإدارة المشاريع الوقائية مع الشركاء

4.  الاهتمام بتقديم برامج الإعلام الوقائي

 

وتستهدف المؤسسة قطاعات متعددة على رأسها :

1 .قطاع المؤسسات التعليمية

2. القطاعات العسكرية

3.  قطاع الجمعيات الاجتماعية و الأسرية

4. قطاع مراكز العلاج والتأهيل

التدريب والاعتماد والوقاية

من منطلق ” الوقاية خير من العلاج ”  أصبح هناك اهتمام بمبدأ الوقاية ، حيث سار هذا الاهتمام في خط متوازي مع العلاج ، بل إنه تم اعتباره علم منفصل عن العلاج حيث يدرس حالياً في الجامعات كعلم لابد لكل مهتم بمجال العلاج أن يكون على دراية كاملة به ، لتزايد الضغوط على التي يتعرض لها الشباب والأبناء في البيئة التي تحيط بهم ، سواء كانت الأسرة أو المدرسة أو العمل ، حيث يهدف هذا العلم لتوعية كل شخص بأنه قادر على أن يقي نفسه من العوامل الخطيرة التي تحيط به ، بل وترشده كيف يتعامل معها إذا ما وقع فيها ، مما يعود عليه بالتماسك والقوة ، وبالتالي يعود على محيطه ومجتمعه أيضاً بالتماسك ..

ويعمل أيضاً هذا العلم تغيير المفاهيم المغلوطة التي درج عليها الأفراد في المجتمعات المختلفة ..

وإيماناً منا كمؤسسة الأمل لعلاج الدمان العالمية ، بأهمية هذا المجال فقد انفردت مؤسستنا بالتعاون مع شركائها الأمريكيين والبريطانيين في إنشاء أول مركز متخصص في الوقاية من السلوكيات الخيرة ، وتقديم خدماتها الوقائية ، وأيضاً التدريب بشكل علمي محترف ، من خلال العمل الجاد مع جامعات ومؤسسات عالمية معتمدة لدراسات الوقاية والتدريب على ذلك ..

 

يتميز المركز بتقديم عدة خدمات في مجال الوقاية ومن أهمها :

1 . تأهيل وتدريب وتعليم الكوادر لديها للعمل المحترف في مجال الوقاية من الادمان

2.  توفير وتطوير البرامج التدريبية بمجال الوقاية من الادمان

3. تقديم وإدارة المشاريع الوقائية مع الشركاء

4.  الاهتمام بتقديم برامج الإعلام الوقائي

 

وتستهدف المؤسسة قطاعات متعددة على رأسها :

1 .قطاع المؤسسات التعليمية

2. القطاعات العسكرية

3.  قطاع الجمعيات الاجتماعية و الأسرية

4. قطاع مراكز العلاج والتأهيل