fbpx

علاج إدمان العمل

علاج إدمان العمل

إدمان العمل هو نمط سلوكي لدى بعض الأشخاص وينشأ عنه قضاء أوقات طويلة فى العمل دون أى اعتبار لارتباطات أخرى أو أى أمور أخرى مما يؤدي إلى إهمال الأسرة و العلاقات الاجتماعية الأخرى و يميل فيه الشخص إلى التركيز على حالة الانشغالية فقط دونما أخذ الجودة والإنتاجية فى الاعتبار فهم فقط يعملون لمجرد أن يعملوا ويصبحوا مشغولين وهذا السلوك السلبى هو مؤشر خطير لمعاناة هؤلاء الأفراد من القلق وفقد الثقة بالنفس وضعف التواصل الاجتماعى ومشاكل فى علاقتهم الحميمية مع زوجاتهم ولذلك كان لابد من توضيح أعراض إدمان العمل وطرق علاج إدمان العمل

أعراض إدمان العمل :

هذه الأعراض أن وجدت فى شخص ما فإن الأمر لابد وأن يستدعى  ذلك العمل على علاج إدمان العمل وهذه الأعراض هى:

1 .يفضل العمل على أى شىء أخر
2. لايمارس أي من الأنشطة الاجتماعية ولا يشاركه أحد فيها
3. فاقدا للتواصل النفسى مع من حوله
4. يشعر بالوحدة والكعبة
5. غالبا لا يثق فى نفسه كثيرا
6. لا يفكر فى شىء إلا فى العمل ومشاكل العمل مما يكدر صفو حياته و يمنعه من الاستمتاع بأى شىء آخر فى حياته
7. غالبا ما توجد مشاكل أسرية

طرق علاج إدمان العمل:

لابد من إعادة تقييم أسلوب الحياة وإعادة صياغته وتشكيله بحيث يتم تخصيص الوقت الخاص لكل نشاط ولا يطغى نشاط على الآخر وأن لا تدع العمل يستحوذ على كل الوقت بل اعمل بمفهوم لكل مقام مقال.

التفاعل الاجتماعى يعتبر من أفضل طرق علاج إدمان العمل حيث يجب على الشخص أن يتفاعل اجتماعيا مع من يرتاح لهم من أقاربه وأصدقائه وأفراد أسرته وأن يدع الفرصة لأنشطة  الحياة معهم أن تأخذ مجراها من زيارات ومقابلات و اجتماعات و مناسبات ورحلات وخلافه

أثناء العمل عليك تخصيص أوقات راحة بسيطة ومتباعدة فهى تقلل من سيطرة العمل على الذهن وتخلص الإنسان منه وتقوده بسهولة نحو علاج إدمان العمل

الرياضة والقراءة أفضل وأحسن طريقتين لتجديد النشاط وكسر الركود والإسراع من علاج إدمان العمل

القيام بإجازات لتجديد النشاط وإعادة النشاط

الصلاة والقرب من الله لها دور كبير في علاج إدمان العمل فبحكم أن لها أوقات منتظمة وتأخذ عقلك  وروحك بعيدا عن العمل فهي مطلوبة وواجبة إذا ما أردت علاج إدمان العمل

التعود على مواجهة المشاكل المختلفة والعمل على حلها وعدم تأجيلها أو الهروب منها له أثر كبير فى أن يعيش الفرد حياة نفسية واجتماعية صحيحة وبالتالي فإن ذلك طريقة من طرق علاج الادمان

 

أضرار إدمان العمل :

إدمان العمل يتبعه الكثير من الأضرار والمشاكل والتي تستوجب علاج إدمان العمل ومن هذه الأضرار:

ينهمك الشخص تمام فى عمله فينسى كل ما يتعلق بعلاقات اجتماعية تخص الزوجة والأبناء والأصدقاء وينعزل انعزالا تاما عن محيطه ويفقد التعامل معه ومع المؤثرات من حوله مما يدفعه للأمراض النفسية وأهمها الاكتئاب

تحدث الأضرار الصحية للشخص المدمن على العمل وأهمها الإرهاق المستمر والقولون العصبي واضطرابات النوم

إدمان العمل لا يفيد العمل بالعكس فقد يضره فهو يخلق نوعا من عدم التناسق والتوازن فى توزيع الأدوار على الأفراد كما يظهر عدم التنسيق بينهم فى أداء المهام المختلفة فتجد مدمن العمل محمل بأعباء أكبر فى حين يبقى الباقون  متواكلون معتمدون عليه وهذا فى حد ذاته خلل وثغرة فى محيط العمل

مدمن العمل تحول مع الوقت شخص متسلط  شديد الحزم مما قد يسبب الضيق والتوتر والنفور لم يتعامل معه وخاصة أسرته وفى هذا تهديد لعلاقاته الاجتماعية

كل ضرر من الأضرار السابقة يستوجب قطعا البحث عن علاج إدمان العمل وذلك لتلافي كل تلك الأثار السيئة

حتى لا تضطر إلى الخضوع لعلاج إدمان العمل:

فيما يلي عزيزى القاريء علامات عليك الانتباه لها جيدا فهى مؤشر لك واضح وصريح يفيد أنك فى أمس الحاجة إجازة فورية( وإلا سوف تخضع لبرنامج علاج إدمان العمل)  تستريح فيها من عناء العمل فأنت أصبت بالإرهاق الناتج عن كثرة العمل وسوف يحدث المزيد من المشاكل إذا لم تستجب لهذه العلامات ومنها:

1 .كل مشكلة صغيرة تكبر وتتحول لمشكلة كبيرة
2. يمر وقت طويل ولا أستطيع إنجاز المهمة الموكلة إليك
3. ترتكب الكثير من الأخطاء فى العمل
4. تفاقم الألم بالظهر والرأس بشكل مزعج
5. اضطرابات بالمعدة والقولون
6. اضطرابات فى النوم مع ظهور بعض الحدة فى تعاملك
7. يداوم الزملاء باستمرار على سؤالك إن كنت بخير
8. ينتابك القليل من الملل والضيق أثناء يوم العمل
9. تأثر العلاقات خارج العمل مثل العلاقة بالأسرة والأصدقاء والمعارف سلبا
10. فقد اهتمامك بأشياء  كانت تعني لك الكثير سابقا

نصيحة تجنبك  التفكير فى علاج إدمان العمل بل قد تجنبك الموت:

هذه النصيحة الغالية هي “غادر عملك بنهاية الدوام” أى غادر عملك فى نهاية يوم العمل تماما ولا تمكث فيه أكثر من ذلك والفوائد المترتبة على ذلك هى:

بحضورك فى موعدك وانصرافك فى موعدك فقد قمت بوضع فواصل طبيعية وثابتة بين العمل والعمل وهذه الفواصل لاتخضع لأى تقييم شخصي وهذا كفيل بمنعك من الاسترسال فى  العمل وبالتالى يمنع حدوث إدمان للعمل.

المغادرة فى الوقت المحدد تدفعك إلى استغلال الوقت المخصص للعمل على أفضل وجه ويضع مهلة تلقائية لإنجاز الأعمال فيترتب على ذلك إنجاز الأعمال بشكل أفضل وأسرع.

فى اليابان بلد الالتزام والعمل الصارم رصدت حالات وفاة ناتجة عن إدمان العمل وعن الإرهاق الحادث من جراء الإدمان للعمل المتواصل فأنت بتقنين ساعات عملك قد وضعت قاعدة تحميك من حيث لاتدري في تطبيق تلك القاعدة لن يكون هناك ساعات عمل زائدة ولن يكون هناك عمل اضافى يسبب الإرهاق وقد يسبب الوفاة وبالتالي إزالة  المسبب الذي يستوجب علاج إدمان العمل ومن ثم المحافظة على قوتك وصحتك وحمايتهم.

 

قبل السقوط نهائيا أبدا جديا فى التفكير في علاج إدمان العمل:

لأن الكثيرين لا يتصورون أن كثرة العمل هي إدمان يجب علاجه فنجد أن الكثيرين ينخرطون في العمل دون توقف ظنا منهم أن ذلك أمر إيجابي ولكن انتظر حتى العمل لا بد أن يخضع للتقنين فلم ذلك:

جهد الإنسان محدود فهو لا يجب أن يعمل لما لا نهاية أو أن يعمل لعدد ساعات طويلة يوميا مما يجعله يصاب بالإرهاق ويجعله عرضة للتوقف والسقوط فى اية لحظة لذا فقبل حدوث التوقف الإجباري فكر جيدا ودرست كيف تبدأ فى علاج إدمان العمل

تتناقص الكفاءة فى الاستيعاب تدريجيا يمضي ساعات العمل أي أن منحنى الفهم والتفاعل مع البيانات والمعلومات يهبط بزاوية حادة عند نقطة معينة لذا فلابد من التوقف و الراحة وتجديد النشاط مرة أخرى كذلك جهد الإنسان وقدرته على العمل يتناقص بمرور الوقت.

تقسيم الوقت مطلوب ما بين عمل الإنسان وما بين راحته وحياته الاجتماعية فهكذا يستقيم الوضع وهذا التقسيم يخلق نوع من التوازن المريح والمطلوب ويدفع للنجاح على مستوى الأسرة والعمل على حد سواء.

علاج إدمان العمل

إدمان العمل هو نمط سلوكي لدى بعض الأشخاص وينشأ عنه قضاء أوقات طويلة فى العمل دون أى اعتبار لارتباطات أخرى أو أى أمور أخرى مما يؤدي إلى إهمال الأسرة و العلاقات الاجتماعية الأخرى و يميل فيه الشخص إلى التركيز على حالة الانشغالية فقط دونما أخذ الجودة والإنتاجية فى الاعتبار فهم فقط يعملون لمجرد أن يعملوا ويصبحوا مشغولين وهذا السلوك السلبى هو مؤشر خطير لمعاناة هؤلاء الأفراد من القلق وفقد الثقة بالنفس وضعف التواصل الاجتماعى ومشاكل فى علاقتهم الحميمية مع زوجاتهم ولذلك كان لابد من توضيح أعراض إدمان العمل وطرق علاج إدمان العمل

أعراض إدمان العمل :

هذه الأعراض أن وجدت فى شخص ما فإن الأمر لابد وأن يستدعى  ذلك العمل على علاج إدمان العمل وهذه الأعراض هى:

1 .يفضل العمل على أى شىء أخر
2. لايمارس أي من الأنشطة الاجتماعية ولا يشاركه أحد فيها
3. فاقدا للتواصل النفسى مع من حوله
4. يشعر بالوحدة والكعبة
5. غالبا لا يثق فى نفسه كثيرا
6. لا يفكر فى شىء إلا فى العمل ومشاكل العمل مما يكدر صفو حياته و يمنعه من الاستمتاع بأى شىء آخر فى حياته
7. غالبا ما توجد مشاكل أسرية

طرق علاج إدمان العمل:

لابد من إعادة تقييم أسلوب الحياة وإعادة صياغته وتشكيله بحيث يتم تخصيص الوقت الخاص لكل نشاط ولا يطغى نشاط على الآخر وأن لا تدع العمل يستحوذ على كل الوقت بل اعمل بمفهوم لكل مقام مقال.

التفاعل الاجتماعى يعتبر من أفضل طرق علاج إدمان العمل حيث يجب على الشخص أن يتفاعل اجتماعيا مع من يرتاح لهم من أقاربه وأصدقائه وأفراد أسرته وأن يدع الفرصة لأنشطة  الحياة معهم أن تأخذ مجراها من زيارات ومقابلات و اجتماعات و مناسبات ورحلات وخلافه

أثناء العمل عليك تخصيص أوقات راحة بسيطة ومتباعدة فهى تقلل من سيطرة العمل على الذهن وتخلص الإنسان منه وتقوده بسهولة نحو علاج إدمان العمل

الرياضة والقراءة أفضل وأحسن طريقتين لتجديد النشاط وكسر الركود والإسراع من علاج إدمان العمل

القيام بإجازات لتجديد النشاط وإعادة النشاط

الصلاة والقرب من الله لها دور كبير في علاج إدمان العمل فبحكم أن لها أوقات منتظمة وتأخذ عقلك  وروحك بعيدا عن العمل فهي مطلوبة وواجبة إذا ما أردت علاج إدمان العمل

التعود على مواجهة المشاكل المختلفة والعمل على حلها وعدم تأجيلها أو الهروب منها له أثر كبير فى أن يعيش الفرد حياة نفسية واجتماعية صحيحة وبالتالي فإن ذلك طريقة من طرق علاج الادمان

 

أضرار إدمان العمل :

إدمان العمل يتبعه الكثير من الأضرار والمشاكل والتي تستوجب علاج إدمان العمل ومن هذه الأضرار:

ينهمك الشخص تمام فى عمله فينسى كل ما يتعلق بعلاقات اجتماعية تخص الزوجة والأبناء والأصدقاء وينعزل انعزالا تاما عن محيطه ويفقد التعامل معه ومع المؤثرات من حوله مما يدفعه للأمراض النفسية وأهمها الاكتئاب

تحدث الأضرار الصحية للشخص المدمن على العمل وأهمها الإرهاق المستمر والقولون العصبي واضطرابات النوم

إدمان العمل لا يفيد العمل بالعكس فقد يضره فهو يخلق نوعا من عدم التناسق والتوازن فى توزيع الأدوار على الأفراد كما يظهر عدم التنسيق بينهم فى أداء المهام المختلفة فتجد مدمن العمل محمل بأعباء أكبر فى حين يبقى الباقون  متواكلون معتمدون عليه وهذا فى حد ذاته خلل وثغرة فى محيط العمل

مدمن العمل تحول مع الوقت شخص متسلط  شديد الحزم مما قد يسبب الضيق والتوتر والنفور لم يتعامل معه وخاصة أسرته وفى هذا تهديد لعلاقاته الاجتماعية

كل ضرر من الأضرار السابقة يستوجب قطعا البحث عن علاج إدمان العمل وذلك لتلافي كل تلك الأثار السيئة

حتى لا تضطر إلى الخضوع لعلاج إدمان العمل:

فيما يلي عزيزى القاريء علامات عليك الانتباه لها جيدا فهى مؤشر لك واضح وصريح يفيد أنك فى أمس الحاجة إجازة فورية( وإلا سوف تخضع لبرنامج علاج إدمان العمل)  تستريح فيها من عناء العمل فأنت أصبت بالإرهاق الناتج عن كثرة العمل وسوف يحدث المزيد من المشاكل إذا لم تستجب لهذه العلامات ومنها:

1 .كل مشكلة صغيرة تكبر وتتحول لمشكلة كبيرة
2. يمر وقت طويل ولا أستطيع إنجاز المهمة الموكلة إليك
3. ترتكب الكثير من الأخطاء فى العمل
4. تفاقم الألم بالظهر والرأس بشكل مزعج
5. اضطرابات بالمعدة والقولون
6. اضطرابات فى النوم مع ظهور بعض الحدة فى تعاملك
7. يداوم الزملاء باستمرار على سؤالك إن كنت بخير
8. ينتابك القليل من الملل والضيق أثناء يوم العمل
9. تأثر العلاقات خارج العمل مثل العلاقة بالأسرة والأصدقاء والمعارف سلبا
10. فقد اهتمامك بأشياء  كانت تعني لك الكثير سابقا

نصيحة تجنبك  التفكير فى علاج إدمان العمل بل قد تجنبك الموت:

هذه النصيحة الغالية هي “غادر عملك بنهاية الدوام” أى غادر عملك فى نهاية يوم العمل تماما ولا تمكث فيه أكثر من ذلك والفوائد المترتبة على ذلك هى:

بحضورك فى موعدك وانصرافك فى موعدك فقد قمت بوضع فواصل طبيعية وثابتة بين العمل والعمل وهذه الفواصل لاتخضع لأى تقييم شخصي وهذا كفيل بمنعك من الاسترسال فى  العمل وبالتالى يمنع حدوث إدمان للعمل.

المغادرة فى الوقت المحدد تدفعك إلى استغلال الوقت المخصص للعمل على أفضل وجه ويضع مهلة تلقائية لإنجاز الأعمال فيترتب على ذلك إنجاز الأعمال بشكل أفضل وأسرع.

فى اليابان بلد الالتزام والعمل الصارم رصدت حالات وفاة ناتجة عن إدمان العمل وعن الإرهاق الحادث من جراء الإدمان للعمل المتواصل فأنت بتقنين ساعات عملك قد وضعت قاعدة تحميك من حيث لاتدري في تطبيق تلك القاعدة لن يكون هناك ساعات عمل زائدة ولن يكون هناك عمل اضافى يسبب الإرهاق وقد يسبب الوفاة وبالتالي إزالة  المسبب الذي يستوجب علاج إدمان العمل ومن ثم المحافظة على قوتك وصحتك وحمايتهم.

 

قبل السقوط نهائيا أبدا جديا فى التفكير في علاج إدمان العمل:

لأن الكثيرين لا يتصورون أن كثرة العمل هي إدمان يجب علاجه فنجد أن الكثيرين ينخرطون في العمل دون توقف ظنا منهم أن ذلك أمر إيجابي ولكن انتظر حتى العمل لا بد أن يخضع للتقنين فلم ذلك:

جهد الإنسان محدود فهو لا يجب أن يعمل لما لا نهاية أو أن يعمل لعدد ساعات طويلة يوميا مما يجعله يصاب بالإرهاق ويجعله عرضة للتوقف والسقوط فى اية لحظة لذا فقبل حدوث التوقف الإجباري فكر جيدا ودرست كيف تبدأ فى علاج إدمان العمل

تتناقص الكفاءة فى الاستيعاب تدريجيا يمضي ساعات العمل أي أن منحنى الفهم والتفاعل مع البيانات والمعلومات يهبط بزاوية حادة عند نقطة معينة لذا فلابد من التوقف و الراحة وتجديد النشاط مرة أخرى كذلك جهد الإنسان وقدرته على العمل يتناقص بمرور الوقت.

تقسيم الوقت مطلوب ما بين عمل الإنسان وما بين راحته وحياته الاجتماعية فهكذا يستقيم الوضع وهذا التقسيم يخلق نوع من التوازن المريح والمطلوب ويدفع للنجاح على مستوى الأسرة والعمل على حد سواء.