تعرف على تجربتي مع الاكتئاب الذهاني بالتفصيل وكيف قمت بعلاجه


تجربتي مع الاكتئاب الذهاني لم تكن تجربة سهلة أو قابلة للنسيان، فقد عانيت طويلًا مع التشخيص الخاطئ في البداية، وبعد سنوات حصلت على التشخيص الصحيح لحالتي، وفي خضم هذا الصراع الطويل مع الاضطراب النفسي جمعت معلومات هامة حول هذا المرض أشاركها معكم، من خلال هذه الأسطر تعرف على تجربتي مع الاكتئاب الذهاني وكيف قمت بعلاجه.

تجربتي مع الاكتئاب الذهاني

عانيت سنوات من التشخيص الخاطئ ومحاولات العلاج من كافة الاضطرابات العقلية التي شخصني بها الأطباء، فـ بعضهم قال أنني أعاني من الاكتئاب الشديد والبعض ظن أنه الوسواس القهري والبعض قال أنها نوبات الهلع، حتى حصلت على التشخيص الأدق لحالتي وهو الاكتئاب الذهاني، ذلك لأن أعراض الذهان لم تكن واضحة منذ البداية، إلا أنها ظهرت جلية في الفترات الأخيرة، ومن هنا بدأت تجربتي مع الاكتئاب الذهاني، التي لم تكن سهلة أبدًا، وإليكم التفاصيل كاملة.

تعرف على الإجابة الكاملة حول سؤال كيف أعالج نفسي من الاكتئاب؟

علامات إصابتي بالاكتئاب الذهاني

علامات إصاتبي بالاكتئاب الذهاني، ساعدت الطبيب النفسي في وضع التشخيص الدقيق، وهي:

  • الهياج والعصبية أكثر من الحزن والكآبة.
  • تغيرات في الشهية بدون سبب.
  • القلق.
  • ضعف التركيز والإدراك.
  • الهلاوس والأوهام.
  • الإمساك.
  • فقدان القدرة على التحدث.
  • تغيرات في الحركة مثل التململ والتباطؤ.
  • حالة من الذهول، أي صعوبة الاستجابة لما حولك.
  • جنون العظمة.

وكما أخبرني الطبيب فإن مجلة الطب النفسي تشير إلى أن الأوهام في الاكتئاب الذهاني تتعلق بشعور بالذنب غير مبرر أو جنون العظمة المرتبط بالقدرات الجسدية، مثل أن تتصور أنك قادر على الطيران أو هدم جبل بيدك، أو أن هناك حيوان داخل أمعائك يأكل جسدك وأنك تستحق ذلك لأنك شخص سيء.

أسباب أدت إلى إصابتي بالاكتئاب الذهاني

لم يحدد الطبيب أسباب إصابتي بالاكتئاب الذهاني، وأخبرني أنه في كثير من الحالات غير معروف السبب وراء الإصابة بـ مرض الذهان الاكتئابي، إلا أنه قد يحدث نتيجة بعض التغييرات الكيميائية في الدماغ أو خلل التوازن في النواقل العصبية أيضًا قد يحدث الاكتئاب الذهاني نتيجة مكون وراثي، إلا أنه لم يتم تحديد الجينات المسؤولة عن انتقال هذا الاضطراب، فقد تصاب به نتيجة إصابة أحد أفراد العائلة من الدرجة الأولى مثل الأب أو الأم أو الأشقاء.

حقائق قد لا تعرفها حول الفرق بين الذهان والفصام

كيف يتم تشخيص الاكتئاب الذهاني

لكي يقوم الطبيب بتشخيص الاكتئاب الذهاني، يجب أن تستمر اعراض الاكتئاب لمدة أسبوعين أو أكثر، وتعاني من 5 أو أكثر من علامات الاكتئاب الآتية:

  • صعوبة الحركة.
  • تغيرات الشهية والوزن.
  • المزاج المكتئب.
  • الشعور بالذنب.
  • ضعف التركيز.
  • الأرق، أو النوم لفترات طويلة.
  • فقدان الاهتمام بالأنشطة الممتعة.
  • انخفاض مستويات الطاقة.
  • أفكار انتحارية.

بجانب أعراض الاكتئاب الشديد السابقة، يعاني المصاب بالاكتئاب الذهاني من الأوهام والهلاوس، أي يرى ويسمع أشياء ليست موجودة في الحقيقة، ولديه معتقدات خاطئة حول نفسه والعالم المحيط به.

كيف يتم تشخيص الاكتئاب الذهاني

معلومات تهمك حول تجربتي مع مرض الذهان وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه

مراحل علاج الاكتئاب الذهاني التي مررت بها

مراحل علاج الاكتئاب الذهاني التي مررت بها بدأت أولًا ببعض العقاقير حتى يسيطر الطبيب النفسي على الأعراض التي أعاني منها، ثم لجأ للصدمات الكهربائية، وإليك تفاصيل المرحلتين:

1- العلاج الدوائي

وصف لي الطبيب أحد أنواع مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان، فهي تؤثر على النواقل العصبية في الدماغ وتعيد توازنها، مثل دواء بروزاك، وهو أحد أنواع مضادات الذهان غير التقليدية، الذي يمكن استخدامه بجانب مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية التالية:

  • اولانزابين.
  • سيروكويل.
  • ريسبيردال.

وتحتاج هذه الأدوية بضعة أشهر حتى تبدأ فعاليتها.

2- العلاج بالصدمات الكهربائية

يتم العلاج بالصدمات الكهربائية بعد أن يتم تنويمك أو باستخدام التخدير العام، ويقوم الطبيب بإدارة التيارات الكهربائية بكمية محددة إلى الدماغ، مما يسبب نوبة للنواقل العصبية في الدماغ، ويشمل هذا النوع من العلاج آثار جانبية مثل فقدان الذاكرة قصير المدى إلا أنه العلاج الأكثر فعالية لاولئك الأشخاص الذين يعانون من أعراض ذهانية أو أفكار انتحارية، ونظرًا لأن حالات الانتكاس محتملة في الاضطرابات الذهانية، فإن الطبيب قد يصف لك تناول بعض الأدوية بعد الصدمات الكهربائية.

كم تستمر مدة علاج الاكتئاب الذهاني

تستمر مدة علاج الاكتئاب الذهاني من أشهر إلى سنوات، وفقًا لشدة الأعراض، ومدى تأخر الحالة، وعادة تستغرق مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان من 4 : 6 أسابيع حتى يبدأ المريض بالشعور التحسن، وفي حالة الأكتئاب الذهاني قد يستمر المريض في استخدام هذه الأدوية عدة سنوات.

كيف أتعامل مع مريض الذهان ؟ اليك الاجابة الكاملة فى 5 خطوات

إحصائيات حول عدد المصابين بالاكتئاب الذهاني

تشير مجلة الطب النفسي إلى أن الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب الذهاني هم النساء أكثر من الرجال، كما ينتشر هذا الاضطراب بين كبار السن بنسبة 45 بالمائة من المصابين، ويصاب به 1 من كل 4 مرضى بالاكتئاب، ويعاني من الاكتئاب الذهاني نحو 20 بالمائة من مصابي الاكتئاب الشديد، كما يعد أحد عوامل الخطر للإصابة بالاضطراب ثنائي القطب.

كيف يمكن التعامل مع مريض الاكتئاب الذهاني

إليك بعض النصائح والإرشادات الهامة حتى يمنك التعامل مع مريض الاكتئاب الذهاني، وفقًا لرأي الطبيب النفسي:

  • تحدث معه بوضوح وبأسلوب هادئ غير مهدد.
  • تعاطف مع أوهامه أو الهلاوس التي تصيبه ولا تحاول إنكارها.
  • استمع له جيدًا حين يتحدث عن تجربته مع الأعراض التي يعاني منها.
  • لا تحكم على معتقداته الخاطئة أو تجادل حول مدى مصداقيتها لكن انقله للواقع بطريقة أخرى.
  • تقبل رفضهم للتحدث، وعندما يرغبون في الحديث كن متاحًا لهم.
  • احترم شخصيته وتجنب الاستهزاء بما يشعر به أو يتحدث عنه.
  • عند التعامل معه ضع في ذهنك أنه قد يشعر بالخوف مما يمر به لذا كن مطمئنًا له.

الأضرار الناتجة عن الاكتئاب الذهاني

الأضرار الناتجة عن الاكتئاب الذهاني عادة تحدث عن إهمال العلاج أو ترك هذا الاضطراب العقلي بدون علاج، فقد يتسبب فيما يلي:

  • تعاطي المخدرات وشرب الكحول.
  • خواطر تخبرك بإيذاء نفسك.
  • الإصابة بمرض السكري في المرحلة 2.

وأشارت العديد من الدراسات إلى أن هناك 1 من كل 5 مصابين بالاكتئاب الذهاني معرضون للانتحار.

حقائق ومعلومات هامة حول اضطراب الذهان المشترك وما هي مراحل علاجه

هل يشفي مريض الاكتئاب الذهاني؟

الذهان مرض عقلي مزمن، أي أنه يصاحب المريض طيلة حياته ولكن يمكن السيطرة على الأعراض والتعايش مع مرض الاكتئاب الذهاني من خلال الالتزام بخطة علاجية دائمة، تمنع نوبات الانتكاس، وقد وجدت بعض الدراسات أن 86 بالمائة من المصابين بالاكتئاب الذهاني من الحلقة الأولى تمكنوا من الشفاء المتلازمي، بينما تعافى وظيفيًا حوالي 35 بالمائة، بينما تغير تشخيص 41 بالمائة من مصابي الاكتئاب الذهاني إلى الاضطراب ثنائي القطب أو الاضطراب الفصامي العاطفي.

هل يمكن علاج الذهان نهائيًا؟

لا يمكن علاج الذهان نهائيًا، لأنه مرض مزمن، ولكن لكي تتمكن من التأقلم مع الذهان وعيش حياة مستقرة، عليك متابعة الطبيب النفسي الخاص بك دائمًا وإخباره حول الأعراض التي تنتابك أو نوبات الشك والهوس والالتزام بتوجيهات الطبيب، والاستمرار في استخدام الأدوية لمنع الانتكاس.

هل يمكن علاج الذهان نهائيًا؟

مجموعة من الأسئلة الأكثر تداولًا حول تجربتي مع الاكتئاب الذهاني

سردت لك فيما سبق كافة المعلومات التي حصدتها خلال تجربتي مع الاكتئاب الذهاني، ولكن هناك أسئلة أخرى وجها لي البعض، هي:

ما هي علامات الشفاء من الاكتئاب الذهاني؟

علامات الشفاء من الاكتئاب الذهاني هي اختفاء أو انخفاض مستوى الأعراض التي تعاني منها، واستعادة اتصالك بالواقع ورغبتك في تحقيق أهدافك أو ممارسة انشطتك اليومية.

هل هناك حالات شفيت من الذهان؟

ليس تمامًا، ولكن هناك حالات استطاعت التأقلم مع الاكتئاب الذهاني والاستمرار في تلقي العلاج الدوائي وعيش حياتهم بشكل طبيعي بدون هلاوس أو أوهام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *