دليل تجربتي مع دواء ليبراكس وما هي دواعي وموانع استخدامه الطبية


تجربتي مع دواء ليبراكس بدأت بأمر من الطبيب المعالج، لكنها لم تنتهي بانتهاء الجرعات المحددة منه، حيث تماديت كثيرًا في الجرعات المحددة وفترة الاستخدام رغبة في زيادة الشعور بالراحة والاسترخاء، وكانت النهاية سيئة للغاية، أروي لك من خلال السطور التالية قصة تجربتي مع دواء ليبراكس كاملة.

ما هو دواء ليبراكس

ليبراكس Librax هو أحد الادوية المهدئة التي تستخدم لعلاج بعض أمراض المعدة، والمادة الفعالة به مزيج من كلورديازيبوكسيد هيدروكلورايد وكلدينيوم بروميد، ويجب عدم استخدامه بدون وصفة طبية.

تجربتي مع دواء كلونيدين تعرف عليها بالتفصيل واهم النصائح والتحذيرات

دواعي استخدام الدواء الطبية

من خلال تجربتي مع دواء ليبراكس، يستخدم العقار طبيًا إلى جانب بعض الأدوية الأخرى لعلاج بعض الأمراض أبرزها:

  • متلازمة القولون العصبي.
  • التهاب القولون الحاد.
  • التهاب الأمعاء.
  • قرحة المعدة.
  • تهدئة القلق.
  • علاج التوتر.

يجب الاحتفاظ بعقار ليبراكس في مكان آمن، والحذر من إساءة استخدامه، وليس محدد إذا كان آمن الاستخدام بالنسبة للأطفال أم لا، لذلك يجب الرجوع إلى الطبيب المختص قبل استخدامه.

موانع استخدام عقار ليبراكس

حذرني الطبيب خلال تجربتي مع دواء ليبراكس من استخدام العقار إذا كنت أعاني مما يلي:

  • الجلوكوما
  • تضخم البروستاتا
  • انسداد المثانة أو مشاكل التبول
  • الحساسية تجاه الكلورديازيبوكسيد هيدروكلوريد أو بروميد الكليدينيوم

قبل أن تتناول الدواء يجب أن تخبر طبيبك إذا كنت تعاني من المشكلات التالية لأن العقار قد يكون غير آمن بالنسبة لك:

  • مشاكل في الرؤية
  • مشاكل في التبول
  • قصور في الكلى أو الكبد
  • مشاكل في الحركة
  • تاريخ مع الاكتئاب أو الأفكار الانتحارية
  • تاريخ مع تعاطي المخدرات أو الكحول
  • نزيف دموي متكرر

وعليك إخبار الطبيب المعالج عن جميع الأدوية التي تتناولها بما في ذلك الفيتامينات والمكملات العشبية حتى لا تفاجئ بآثار جانبية تتحكم في فاعلية العقار وجودته، يجب إخبار الطبيب إذا كنت تتناول أحد مثبطات أوكسيديز أحادي الأمين أو الأدوية المضادة للذهان.

هل كولوفيرين مخدرات تعرف على الاجابة الكاملة وكيفية استخدامه

الآثار الجانبية الناتجة عن تعاطي الدواء

تم الإبلاغ عن بعض الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام دواء ليبراكس، والتي أخذتها في الاعتبار خلال تجربتي مع دواء ليبراكس وتشمل:

  • النعاس والترنح.
  • الارتباك والوهن.
  • الطفح الجلدي.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية
  • الغثيان والإمساك
  • زيادة وانخفاض الرغبة الجنسية.
  • خلل بوظائف الكبد.
  • جفاف الفم.
  • تشوش الرؤية.
  • احتباس البول والإمساك.
الآثار الجانبية الناتجة عن تعاطي الدواء
الآثار الجانبية الناتجة عن تعاطي الدواء

كم تكون الجرعة الآمنة من الدواء

الجرعة الموصى بها من الدواء تختلف حسب استجابة كل فرد، وتشخيص حالته، ولكن جرعة المداومة التي يصفها الطبيب في العادة تكون كبسولة أو كبسولتين يتم تناولهم ثلاث أو أربع مرات يوميًا قبل وجبات الطعام وقبل النوم. الجرعة الموصى بها لكبار السن يجب أن تكون صغيرة في البداية، وألا تقل عن كبسولتين يوميًا، ويتم زيادة الجرعة تدريجيًا حسب حاجة المريض ومدى تحمله، يجب إيقاف استخدام الدواء تدريجيًا وليس بشكل مفاجئ، وهو ما أخبرني به الطبيب قبل بدء تجربتي مع دواء ليبراكس حتى لا أعاني من أي أعراض انسحابية.

معلومات تهمك حول تجربتي مع دواء ستاركوبريكس واهم 9 نصائح

استخدام ليبراكس أثناء الحمل والرضاعة

إذا كنت حامل فإن عقار ليبراكس قد يؤذي طفلك الذي ويسبب مضاعفات صحية خطيرة، لذلك تجنبي تناول ليبراكس في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. وإذا أصبحت حاملًا خلال فترة العلاج يرجى إخبار الطبيب على الفور، يمر ليبراكس من الأم إلى الطفل عبر حليب الرضاعة الطبيعية، ويسبب آثار جانبية غير مرغوبة، كما أنه يقلل من كمية حليب الثدي.

هل دواء ليبركس يزيد الوزن

دواء ليبركس يزيد الوزن حيث أنه يفتح الشهية، ويزيد الشعور بالجوع مما يدفع الشخص إلى تناول كمية أكبر من الطعام، وهو ما ينتهي باكتساب الكثير من الوزن خلال فترة زمنية قصيرة.

تجربتي مع دواء ليبراكس

بدأت تجربتي مع دواء ليبراكس عندما وصفه الطبيب لعلاج التهاب القولون الحاد الذي عانيت منه لفترة طويلة، لكنني لم ألتزم بالجرعة المحدد بعدما شعرت بالراحة والاسترخاء، وقررت تناول جرعة أكبر، وأصبحت لا أستطيع التوقف عن تناول الدواء. خلال تجربتي مع دواء ليبراكس شعرت بالكثير من الآثار الجانبية مثل الصداع وزيادة الوزن، حتى قررت التوقف عن استخدامه، وبالفعل توقفت فجأة لكنني شعرت باعراض مزعجة ومؤلمة، عرفت فيما بعد بأنها أعراض انسحابية، وذهبت إلى الطبيب كي أخضع لبرنامج علاجي وأستطيع التخلص من كافة الأعراض.

هل دواء ليبركس يسبب الادمان

قد ينتج عن ليبركس الاعتماد الجسدي نتيجة طول فترة العلاج أو إساءة الاستخدام لأنه ينتمي إلى فئة المواد المهدئة، ويظهر ذلك من خلال أعراض الانسحاب التي تنتج عن إيقاف الدواء بشكل مفاجئ أو تقليل الجرعة.

هل دواء ليبركس يسبب الادمان
هل دواء ليبركس يسبب الادمان

معلومات قد لا تعرفها حول بخاخ الاكتئاب وهل هو الاختيار الافضل؟

كيف يمكن علاج ادمان ليبركس

يمكن علاج ادمان ليبركس بالذهاب إلى احد أطباء علاج الإدمان، والذي يتبع برنامج يتكون من مرحلتين أساسيتين، هما:

  • العلاج الدوائي

يصف فيه الطبيب بعض الأدوية المعالجة لأعراض الانسحاب، ويقلل من الرغبة في تناول الدواء، حتى يتم إيقاف تعاطيه نهائيًا، وتطهير الجسم من آثاره.

  • العلاج النفسي

يتدخل الطبيب هنا لاكتشاف الأسباب الحقيقية التي دفعت إلى تناول الدواء، وإذا كان المريض يعاني من القلق أو الاكتئاب، وعلاج تلك الاضطرابات بطريقة صحيحة وخطى ثابتة.

أهم النصائح والتحذيرات قبل استخدام الدواء

إليك أهم النصائح والتحذيرات التي أخبرني الطبيب بها قبل بدء تجربتي مع دواء ليبراكس:

  • الاستخدام المطول للعقار وبجرعات زائدة قد يسبب صعوبة التنفس والخدر والغيبوبة، وفي حالة تناول جرعة زائدة قد يسبب الوفاة.
  • سوء استخدام العقار قد ينتهي بالإدمان لذلك اتبع تعليمات الطبيب فيما يتعلق بجرعة وفترة العلاج.
  • لتقليل مخاطر الانسحاب يجب التوقف تدريجيًا عن العقار وليس بصورة مفاجئة.
  • بعض الأشخاص قد يعانون من متلازمة الانسحاب المطول التي تستمر لمدة عام تقريبًا عند إيقاف تناول الدواء.
  • يثبط العقار وظائف الجهاز العصبي لذلك يجب الحذر عند القيادة أو استخدام الآلات والمعدلات الخطيرة التي تتطلب اليقظة.
  • يجب عدم تناول المشروبات الكحولية أو تناول أي نوع من المخدرات إلى جانب الدواء، لأن ذلك يزيد من احتمالية النعاس والدوخة الشديدة وعدم الإتزان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *