هكذا كانت تجربتي مع دواء نيورازين وما هي دواعي وموانع استخدامه؟


تجربتي مع دواء نيورازين كانت جيدة للغاية، شعرت بتحسن سريع خلال فترة قصيرة من العلاج، وقلت شدة نوبات الهوس التي مررت بها لفترة طويلة وتسببت في العديد من المشكلات على المستوى الشخصي أو المهني، وإليك تفاصيل تجربتي مع دواء نيورازين كاملة.

ما هو دواء نيورازين

نيورازين هو دواء يصنع من مادة فعالة تسمى “كلوربرومازين” وينتمي إلى فئة مضادات الذهان التي تستهدف التأثير على مستقبلات محددة في الدماغ، خاصة مستقبلات الدوبامين، وهو ما ساهم في كونه أحد أفضل الأدوية المستخدمة لعلاج الاضطرابات النفسية أو السلوكية.

متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب إليك التفاصيل

دواعي استخدام دواء نيورازين

من خلال تجربتي مع دواء نيورازين إليك قائمة بأبرز دواعي الاستخدام:

  • علاج أعراض الفصام

الفصام هو مرض عقلي يسبب اضطراب التفكير، وفقدان الاهتمام والشغف بالحياة، إضافة إلى خلل نفسي وعاطفي وسلوكي لدى الشخص.

  • علاج أعراض الهوس

الهوس هو أحد الأعراض الأساسية التي تنشأ لدى الأشخاص المصابون باضطراب ثنائي القطب.

  • علاج مشاكل السلوك الشديدة

مثل السلوك الاندفاعي أو العدواني، بالإضافة إلى فرط النشاط لدى الأطفال من عمر سنة حتى 12 عامًا.

  • علاج البورفيريا المتقطعة الحادة

هي حالة التي تتراكم فيها بعض المواد في الجسم وتسبب آلامًا قوية في المعدة، إضافة إلى تغيرات في التفكير والشعور والسلوك.

  • علاج التيتانوس

هو عبارة عن عدوى خطيرة تسبب تقلصات شديدة في العضلات خاصة عضلات الفك والعنق.

أسباب الأمراض النفسية الجسدية واعراضها وطرق علاجها ؟

ما هي الأشكال الدوائية لدواء نيورازين

يأتي دواء نيورازين على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم بتركيزات 25 مغ و100 مغ، أو أمبولات بتركيزات 25 مغ، أو قطرة بتركيز 1 مغ.

ما هي الأشكال الدوائية لدواء نيورازين
ما هي الأشكال الدوائية لدواء نيورازين

معلومات مميزة تفيدك حول تجربتى مع دواء كامبرال واهم استخداماته ؟

الاثار الجانبية لدواء نيورازين

تجربتي مع دواء نيورازين يسبب الدواء بعض الآثار الجانبية التي تتراوح ما بين البسيطة والشديدة، وأبرزها:

  • الدوار والدوخة.
  • فقدان الاتزان الحركي.
  • صعوبة في السير.
  • الأرق الشديد.
  • الإثارة والهياج.
  • العصبية.
  • زيادة الشهية.
  • زيادة الوزن.
  • كبر حجم الثدي.
  • عدم انتظام الحيض.
  • ضعف القدرة الجنسية.
  • شحوب لون البشرة.
  • جفاف الفم.
  • صعوبة التبول.
  • اتساع أو ضيق حدقة العين
  • حمى.
  • تصلب العضلات.
  • ارتباك
  • تسارع ضربات القلب.
  • التعرق المفرط.
  • التهاب الحلق والقشعريرة.
  • نزيف أو كدمات بالجسم.
  • التهاب في الحلق.
  • صعوبة في التنفس أو البلع.
  • تورم في العينين أو الوجه أو الفم.
  • فقدان البصر خاصة في الليل.

معلومات تهمك حول تجربتي مع مرض الذهان وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه

بديل دواء نيورازين

تتوافر العديد من بدائل نيورازين في الصيدليات لاحتوائهم على المادة الفعالة، وأبرزهم:

  • بروماسيد

يحتوي بروماسيد على نفس المادة الفعالة وهي كلوربرومازين، ويستخدم لعلاج انفصام الشخصية والهوس وفرط النشاط لدى الأطفال.

  • لارجيكتال

هو أحد الأسماء التجارية لمادة الكلوربرومازين، وينتمي إلى فئة مضادات الذهان، ويعمل على تحسين الحالة المزاجية، والسلوك، ويقلل القئ والغثيان.

التداخلات الدوائية لدواء نيورازين مع الادوية الاخرى

تتمثل أبرز التداخلات الدوائية لدواء نيورازين في تفاعله مع بعض العقاقير، أبرزها:

  • أدوية علاج مرض باركنسون.
  • أدوية علاج نوبات الصرع.
  • علاجات ارتفاع ضغط الدم أو أمراض البروستاتا.
  • أدوية علاج الأورام السرطانية.
  • أدوية علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  • عقاقير عسر الهضم والحموضة.
  • أدوية علاج القولون العصبي أو والربو.
  • أدوية مرض السكري.
تجربتي مع نيورازين
تجربتي مع دواء نيورازين

أسئلة وأجوبة تهمك حول دواء توسكان وسبب إدراجه في جدول المخدرات

بدأت تجربتي مع دواء نيورازين منذ عام تقريبًا، حيث شخص الطبيب حالتي بإني مصاب بالهوس، وأحتاج إلى تناول جرعات محددة من الدواء للتقليل من شدة نوبات الهوس التي أمر بها، وتحسين الحالة النفسية، شعرت بتحسن شديد في الأسابيع الأولى من تجربتي دواء نيورازين، واستمريت في تناول الدواء حتى بعد الشعور التحسن، وكان ذلك بتوجيه من الطبيب المعالج، الذي أوصى بعدم إيقاف الدواء إلا بعد فترة علاجية محددة.

شعرت ببعض الآثار الجانبية الخفيفة خلال تجربتي مع دواء نيورازين، كان أبرزها النعاس والدوار والارتباك، لكنها سرعان ما تلاشت.

كم تكون الجرعة الآمنة من دواء نيورازين

  • في العادة يتم تناول أقراص نيورازين من مرتين إلى 4 مرات يوميًا، كل 6 ساعات لعلاج القئ والغثيان.
  • يتم تناول الدواء قبل إجراء العمليات الجراحية بساعتين لتخفيف التوتر والقلق.
  • يجب تناول الدواء بانتظام في نفس التوقيت تقريبًا كل يوم، مع اتباع الإرشادات المدونة على العبوة.
  • قد يبدأ الطبيب بجرعة منخفضة من الدواء ويتم زيادتها تدريجياً.

العلاقة بين دواء نيورازين والنوم

أثناء فترة تجربتي مع دواء نيورازين كنت أشعر بالراحة والاسترخاء وغياب التوتر، بسبب تأثير الدواء على بعض الناقلات العصبية في الدماغ، لذلك تتمثل العلاقة بين دواء نيورازين والنوم، في أنه يسبب النعاس الشديد، وينصح بتناوله قبل الخلود إلى النوم.

اهم 6 معلومات حول دواء باركوستين لعلاج القلق والاكتئاب

أهم النصائح والتحذيرات قبل استخدام دواء نيورازين

قبل تناول دواء نيورازين يجب إتباع بعض النصائح والإرشادات، أبرزها:

  • أخبر طبيبك إذا كان لديك حساسية من الكلوربرومازين.
  • أخبر طبيبك عن الأدوية والفيتامينات والمكملات الغذائية والمنتجات العشبية التي تتناولها.
  • في حالة تناول مضادات التخثر أو مضادات الاكتئاب، أو مضادات الهيستامين يجب إخبار الطبيب المعالج.
  • قد يحتاج الطبيب إلى تغيير الجرعات أو مراقبتك لملاحظة أي آثار جانبية.
  • أخبر طبيبك إذا عانيت مسبقًا من الربو أو عدوى في رئتيك أو سرطان الثدي أو أمراض القلب أو الكبد أو الكلى.
  • إذا كنت حاملاً في الأشهر القليلة الأخيرة أو إذا كنت تخططين للحمل أو تمرين بفترة الرضاعة الطبيعية أخبري الطبيب حتى لا يتعرض الطفل لمشكلات خطيرة بعد الولادة.
  • يزيد الدواء من النعاس، لذلك لا يجب قيادة السيارة أو ممارسة الأعمال التي تحتاج لقدرة بدنية عالية خلال فترة تناول الدواء.
  • قد يسبب نيورازين الدوخة والدوار وتسارع ضربات القلب خاصة عند الاستيقاظ من النوم، أو القيام فجأة عقب وضعية الاستلقاء، ولتجنب ذلك يجب النهوض ببطء مع تثبيت القدمين على الأرض لفترة قصيرة.
  • من خلال تجربتي مع دواء نيورازين فإنه يرفع من درجة حرارة الجسم، لذا لا تتناوله إذا كنت ستتعرض للشمس، أو تمارس تمارين شاقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *