حقائق ومعلومات هامة حول أسباب وأعراض فوبيا الثقوب والأضرار الناتجة عنها


ثمرة الفراولة تبدو لكثير من الأشخاص جميلة ولذيذة المذاق، لكن مرضى “التروبوفوبيا” أو ما يعرف بفوبيا الثقوب قد يتملكهم الخوف والاشمئزاز عند رؤيتها، لمجرد أن نقاط صغيرة تغطي قشرتها الخارجية، وقد تتفاجئ برد فعل مبالغ فيه مثل الصراخ أو البكاء، فما هي فوبيا الثقوب وما أبرز اعراضها وكيف يتم علاجها؟، نأخذك في رحلة سريعة حول التفاصيل كاملة.

ما هي فوبيا النخاريب

فوبيا الثقوب أو النخاريب هي مرض أو خلل نفسي، يبدي فيها الشخص رد فعل غير مفهوم أو منطقي عند رؤية مجموعة متلاصقة من الثقوب أو النقاط، وينتابه خوف شديد يصعب السيطرة عليه، وكلما ازداد عدد الثقوب كلما شعر المريض بخوف أقوى وأسوأ، ظهر مصطلح فوبيا النخاريب لأول مرة منذ 16 عامًا، وتحديدًا عام 2005، وتتشابه أعراضها كثيرًا مع نوبات الهلع، الأشياء الشائع الخوف منها لدى المصابين بفوبيا الثقوب هي أقراص العسل، والفراولة، والرمان، والفقاعات، إلى جانب قشر الشمام.

ما هي أنواع الفوبيا وأسبابها ومدى خطورتها وطرق العلاج

ما هي أسباب الإصابة بفوبيا الثقوب

حتى الآن لم يتم إجراء أبحاث ودراسات كافية للتعرف على معلومات وتفاصيل دقيقة حول رهاب الثقوب تتضمن أسباب أو عوامل الإصابة، ولكن إحدى الدراسات التي أجريت عام 2017 وجدت أن هناك صلة وثيقة بين فوبيا النخاريب وبعض الاضطرابات النفسية أبرزها:

  • الاكتئاب الحاد.
  • اضطراب القلق العام.
  • الرهاب الاجتماعي.
  • الاضطراب ثنائي القطب.

أعراض الإصابة بمرض فوبيا الثقوب

تظهر أعراض فوبيا الثقوب عند رؤية شئ به مجموعة من الثقوب صغيرة أو كبيرة الحجم، وتتمثل الأعراض فيما يلي:

  • الخوف والهلع.
  • صراخ عال ومتكرر.
  • الاشمئزاز والقشعريرة.
  • النفور وعدم الراحة.
  • تعب بالعين وصعوبة النظر.
  • الشعور بحشرات تزحف على الجلد.
  • نوبات ذعر قوية.
  • فرط التعرق.
  • القيء والغثيان.
  • رعشة بالجسم.

شاهد فيديو مميز يوضح لك ما هي فوبيا الثقوب

تعرف على الفرق بين القلق والوسواس القهري بالتفصيل وطرق علاجه ؟

هل فوبيا الثقوب رهاب حقيقي

لم يُجمع الباحثون على تصنيف مؤكد لفوبيا النخاريب على أنها رهاب حقيقي أم لا، لكن في عام 2013 نشرت الدراسة الأولى حول هذه الفوبيا وأكد الباحثون القائمون عليها أن رهاب الثقوب قد يكون نتاج لخوف بيولوجي من بعض الأشياء مثل ترتيب لرسم يحتوي على ألوان عالية التباين، أو ربط الثقوب ببعض الأشياء أو الحيوانات الخطيرة مثل الأخطبوط.

بينما ناقضت إحدى الدراسات المنشورة في عام 2017 النتائج السابقة، حيث أجرى الباحثون دراسة حول علاقة الخوف من رؤية الثقوب الصغيرة بالأشياء او الحيوانات الخطيرة، وأظهرت النتائج أن الأشخاص لا يكون لديهم خوف غير واعي بخطورة الأشياء ولكن الخوف الحقيقي يكون من مظهرهم. لم يعترف الدليل التشخيصي والإحصائي للجمعية الأمريكية للطب النفسي برهاب الثقوب باعتباره رهابًا رسميًا، ومازال هناك حاجة لإجراء المزيد من الدراسات وفهم حقيقة المرض كاملة.

مراحل علاج رهاب فوبيا الثقوب

توجد طرق مختلفة يمكن عن طريقها علاج فوبيا الثقوب، ولكن أكثر الطرق فعالية هي العلاج بالتعرض للتركيز على تغيير استجابة الشخص للشئ الذي يسبب له الخوف. أحد أنواع العلاجات الفعالة أيضًا والاكثر شيوعًا لمكافحة فوبيا الثقوب هو العلاج السلوكي المعرفي، والذي يجمع بين العلاج بالتعرض وبعض الأساليب والتقنيات الاخرى للمساعدة على التحكم في القلق والتقليل من حدة التفكير، تشمل بعض الخيارات العلاجية الأخرى ما يلي:

  • جلسات العلاج الفردي مع طبيب نفسي مختص.
  • تناول بعض الأدوية مثل المهدئات لتهدئة نوبات الذعر والقلق.
  • ممارسة تمارين الاسترخاء مثل اليوجا أو التنفس العميق.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.

إلى جانب تقنيات العلاج السابقة، هناك بعض النصائح التي تساعد على التخفيف من أعراض فوبيا النخاريب، وتشمل:

  • الحصول على قسط كاف من النوم او الراحة.
  • إتباع نظام غذائي صحي ومتوازن.
  • تجنب تناول الكافيين والمواد التي تزيد من حدة القلق.
  • التواصل مع مرضى آخرين يعانون من نفس المرض للاستفادة من تجاربهم.
  • مواجهة الأشياء المخيفة قدر الإمكان.

أسباب الأمراض النفسية الجسدية واعراضها وطرق علاجها ؟

من هم الاكثر عرضة للاصابة بالمرض

النساء هن الأكثر عرضة للاصابة بفوبيا النخاريب مقارنة بالرجال، ويعانون من أعراض قوية ومزعجة، كشفت الدراسات أن الأشخاص الذين لديهم أقارب مصابون برهاب الثقوب أكثر عرضة للإصابة بالمرض، وتبلغ نسبتهم 25% من إجمالي عدد المصابين.

كيف يمكن تشخيص الإصابة بالمرض

يمكن للطبيب تشخيص الإصابة بفوبيا الثقوب من خلال توجيه بعض الأسئلة للمريض حول الأعراض التي يشعر بها، وما أكثر الأشياء التي تثير الخوف لديه.
لا توجد معايير مدونة في دليل تشخيص الأمراض النفسية يمكن الاعتماد عليها لمعرفة ما إذا كان الشخص مصاب بفوبيا النخاريب أم لا، لأن المرض غير معترف به رسميًا.

كيف يمكن تشخيص الإصابة بالمرض
كيف يمكن تشخيص الإصابة بالمرض

الأضرار والمضاعفات الناتجة عن المرض

لم يتم اكتشاف الأضرار والمضاعفات القوية التي يمكن أن تحدث نتيجة الإصابة برهاب الثقوب، لكم بعض الأبحاث أثبتت أن المضاعفات تكمن فيما يلي:

  • الشعور بالقلق والارتباك الشديد.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • إعاقة الشخص عن المهام المكلف بإنجازها.

اختبار فوبيا النخاريب

هو اختبار يمكنك القيام به لاكتشاف ما إذا كنت مصاب بهذا النوع من الفوبيا أم لا، ويتضمن ما يلي:

  • مجموعة صور متحركة او ثابتة لأشياء بها ثقوب.
  • صور متحركة او ثابتة لحيوانات تغطيها الثقوب.
  • مجموعة اشكال هندسية مفرغة ومقسمة من الداخل.
  • في حالة شعور بالانزعاج والخوف والاشمئزاز الشديد والتوتر غير المحتمل عند رؤية هذه الصور فهو دليل قاطع على إصابتك، ولكن لا تقلق كثيرًا لأن من العلاج سهل وسريع ولا يتطلب القلق أو الخوف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *