هل المخدرات تسبب العقم وما مدي تاثيرها علي العلاقة الزوجية ؟


يلجأ الكثير من الأشخاص إلى المخدرات كوسيلة لزيادة الرغبة الجنسية، وإطالة مدة الجماع، إضافة إلى تقوية الانتصاب، والشعور بمزيد من المتعة والإثارة، لكن على المدى البعيد هل المخدرات تسبب العقم؟، نتعرف على كافة التفاصيل من خلال التقرير التالي.

أشهر المخدرات التي تستخدم كمنشطات جنسية

إليك قائمة تضم أشهر المخدرات التي تستخدم كمنشطات جنسية على نطاق واسع. حيث يلجأ إليها بعض الرجال كوسيلة لتقوية الرغبة الجنسية أو إطالة مدة الجماع، وكذلك كعلاج لسرعة القذف:

  • الكوكايين

من المخدرات التي يتم تعاطيها على نطاق واسع كمنشط جنسي يساعد على الشعور بالسعادة والمتعة عند ممارسة الجماع، لكنه سرعان ما يتحول إلى وسيلة سريعة لخفض الدافع الجنسي، ويسبب العجز التام بمرور الوقت.

  • المهلوسات

ترفع حبوب الهلوسة من مستوى الشعور بالمتعة والإثارة، مما يساعد على تقوية الرغبة الجنسية بصورة كبيرة في بداية الأمر، نتيجة الارتفاع المفاجئ في مستوى هرمون الدوبامين، لكنه مع الوقت قد يسبب العجز الجنسي الكامل.

  • الكبتاجون

تساعد حبوب الكبتاجون في بداية تعاطيه على زيادة المتعة الجنسية. كما أنه يطيل فترة الجماع، لكن بعد مرور فترة قصيرة على الانتظام في تعاطيه، يعاني الشخص من الضعف الجنسي الشديد، وتدمير الجهاز التناسلي.

  • الهيروين

يسبب الهيروين النشوة القوية خلال دقائق قليلة من تعاطيه، وهو ما يزيد من الإثارة والمتعة خلال ممارسة العلاقة الحميمة. لكنه يسبب جفاف المهبل لدى المرأة، كما يؤدي إلى العجز الجنسي لدى الرجال بمرور الوقت.

  • ليريكا

تعاطي حبوب ليريكا يساعد على زيادة الاندورفين والسيروتونين، وهو ما يزيد من الشعور بالراحة والاسترخاء. كما يمنح الشخص سعادة غامرة تقوي من رغبته في ممارسة الجنس، لكن عقب مرور فترة قصيرة يفاجئ الشخص بصعوبة الشعور بالنشوة، وضعف الرغبة الجنسية.

  • الترامادول

يستخدم بعض الرجال الترامادول كعلاج لسرعة القذف، ووسيلة لإطالة فترة الجماع، وهو ما يمنح الرجل شعورًا بالمتعة والسعادة لتحسن قدرته الجنسية، لكن بمجرد أن يزيد الشخص الجرعة المتناولة، يصل به الأمر إلى حد الإدمان، وفقدان الرغبة الجنسية.

شاهد فيديو مميز يوضح لك مدي تاثير المخدرات علي العلاقة الزوجية

عناوين مصحات علاج الادمان فى مصر وكيفية الاختيار

تاثير المخدرات على العلاقة الزوجية

على الرغم من الشعور الغامر بالسعادة والنشوة الذي تمنحه لك المخدرات في بداية تعاطيها، وزيادة قدرتك الجنسية وإطالة فترة الجماع، إلا أن تأثير المخدرات على العلاقة الزوجية يتحول بعد ذلك إلى أضرار جسيمة يصعب التخلص منها بالنسبة للرجل أو المرأة.

1- بالنسبة للرجل

يتضح تأثير المخدرات على العلاقة الزوجية بالنسبة للرجال فيما يلي:

  • ضعف القدرة الجنسية

إدمان المخدرات يضعف من قدرة الرجل الجنسية، وهو ما يقلل من الشعور بالنشوة والإثارة، ويحول دون الاستمتاع بعلاقة حميمة، وذلك على عكس ما يحدث تمامًا خلال بداية تعاطي المخدر.

  • قصر فترة الجماع

بعض أنواع المخدرات قد تسبب فقدان الشعور بالوقت، بالتالي تقل مدة الجماع لأن الشخص يشعر وكأنه يمارس الجنس منذ فترة طويلة رغم أنه لم يمر سوى دقائق قليلة.

  • ضعف الانتصاب

تقل كمية الدم المتدفقة إلى القضيب عند تعاطي بعض المخدرات مثل الهيروين والكوكايين، وهو ما يسبب ضعف الانتصاب، وعدم الشعور بالنشوة أو الإثارة، وهو من أحد أخطر تأثيرات المخدرات على العلاقة الزوجية.

  • قلة الحيوانات المنوية وتشوهها

تعاطي المواد المخدرة قد يقلل عدد الحيوانات المنوية وتشوهها، وهو ما يسبب تأخر الإنجاب، أو تشوه الأجنة في كثير من الأحيان، وقد يصل الأمر إلى حد العقم الكامل.

2- بالنسبة للمرأة

يتضح تأثير المخدرات على العلاقة الزوجية بالنسبة للمرأة فيما يلي:

  • الإصابة بالإيدز

تزداد احتمالية إصابة المرأة بالأمراض المنقولة جنسيًا إذا كان الرجل يعاني منها نتيجة مشاركة الحقن أو ممارسة الشذوذ الجنسي، ومن أخطر الامراض التي قد تصاب بها “الإيدز”.

  • جفاف المهبل وآلام الجماع

من أخطر أضرار المخدرات بالنسبة للمرأة أنه تعاني من آلام شديدة عند ممارسة العلاقة الحميمة. كما أنها تصاب بجفاف المهبل الشديد نتيجة نقص الإفرازات المرطبة.

  • الضعف الجنسي

من المحتمل أن تعاني المرأة من اللامبالاة وتبلد المشاعر وهو ما يؤدي إلى الضعف الجنسي في نهاية المطاف، نتيجة صعوبة التحكم في المشاعر أو السلوكيات، إضافة إلى فقدان النشاط والطاقة.

كيف يمكن الوقاية من المخدرات تعرف على الاجابة الكاملة ؟

حبوب تسبب العقم للرجال

بعض الحبوب قد تسبب العقم للرجال إذا تم تناولها دون وصفة طبية أو عند الإفراط في استخدامها. كما تشمل مايلي:

  • الأدوية المضادة للفطريات تضعف الحيوانات المنوية وتقلل عددها.
  • الأدوية المضادة للاكتئاب تسبب ضعف الانتصاب أو سرعة القذف.
  • العلاج الكيميائي يضعف الرغبة الجنسية ويؤخر الإنجاب.
  • المنشطات التي يستخدمها الرياضيون لبناء العضلات والمعروف باسم ” Anabolic”.
حبوب تسبب العقم للرجال
حبوب تسبب العقم للرجال

افضل مستشفى لعلاج الادمان والطب النفسي في عمان

هل المخدرات تسبب العقم

بعض أنواع المخدرات تسبب العقم حيث أنها تقلل إفراز هرموني التستوستيرون والدوبامين، مما يسبب ضعف انتصاب العضو الذكري، إضافة إلى تقليل الخصوبة وتشوه الحيوانات المنوية، مما يصل إلى العقم، وبالنسبة للنساء يقل التبويض في حالة تعاطي المخدرات، وهو ما يسبب تأخر الحمل.

تاثير المخدرات على السائل المنوي للرجال

يتمثل تأثير المخدرات على السائل المنوي للرجال في ضعف الحيوانات المنوية وقلة عددها بالإضافة إلى تشوهها، مما يعيق حركتها ويقلل من فرص تلقيح البويضات لدى المرأة، ويسبب إدمان المخدرات أيضًا قلة السائل المنوي بسبب حدوث خلل جسيم في إفراز الهرمونات، وينتهي إلى ضعف القدرة الإنجابية للرجل.

تاثير المخدرات أثناء الحمل والرضاعة

يتضح تأثير المخدرات أثناء الحمل والرضاعة  في الإصابة بتسمم الحمل في بعض الأحيان مما يؤدي إلى الإجهاض أو الولادة المبكرة. وقد تصاب المرأة بنزيف شديد أو تزداد فرص ولادة جنين مشوه، تنتقل معظم أنواع المخدرات من الأم إلى الطفل عبر حليب الثدي خلال فترة الرضاعة الطبيعية، وهو ما يسبب العديد من المخاطر الصحية على الجنين تتمثل في معاناته من أعراض انسحابية، أو تلف بعض أجهزة الجسم.

هل الأب المدمن يؤثر على الجنين

كشفت أحدث الدراسات العلمية أن الحيوانات المنوية لدى الأب المدمن تختلف عن الطبيعي. حيث يقل عددها وتكون مشوهه، بالتالي ينعكس ذلك على حالة الجنين الصحية، ويسبب ولادة اجنة تعاني من أضرار صحية بالغة تصل إلى حد الإعاقات الجسدية أو الذهنية.

هل المخدرات تسبب ضعف الانتصاب

تؤثر المخدرات على قدرة الرجل على ممارسة الجنس، حيث أنها تسبب ضعف الانتصاب على المدى البعيد، ويصعب الوصول إلى النشوة أو الشعور بالإثارة. كما ينتهي إلى العجز الجنسي في كثير من الأحيان، إذا لم يتلق المريض العلاج في الوقت المناسب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.