ما هي طرق علاج القلق والاكتئاب والأدوية الفعالة في العلاج


علاج القلق والاكتئاب غالبًا ما يفكر فيه الناس كطرق تساعد على الاسترخاء والتخلص من تلك الأعراض المزعجة، إلا أن الاكتئاب والقلق في حقيقة الأمر اضطرابات نفسية يجب التعامل معها بحذر شديد وعناية تامة. لنقرأ معًا في هذه المقالة ونتعرف على الاكتئاب والقلق وطرق التعامل معهما علاجهما. 

ما هي أنواع الاكتئاب

توجد أنواع عديدة ومختلفة للاكتئاب، تختلف في شدتها من مريض لآخر، إلا أن غالبًا ما يكون العلاج واحد في معظم الأنواع وتضمن تلك الأنواع: 

  • الاكتئاب الحاد:

هو أشد أنواع الاكتئاب وأكثرها انتشارًا، ويتميز بأعراض حزن ويأس شديدة تمتد لأكثر من أسبوعين وتمنع المريض من عيش حياته بطريقة طبيعية، حيث تفقده الاهتمام بأي أنشطة أو اجتماعيات، مما يؤدي إلى العزلة. وقد يمتد الاكتئاب الحاد إلى سنوات طويلة إذا لم يتم تلقي العلاج.

  • الاكتئاب الخفيف:

اما عن الاكتئاب الخفيف هو نوع مشابه تمامًا للاكتئاب الحاد، إلا أن أعراضه أخف إلى حد ما، ويستمر بحد أقصى إلى أسبوعين.

  • الاكتئاب الموسمي:

هو نوع من أنواع الاكتئاب يصيب الأشخاص بصورة أقل وأعراض أخف من الاكتئاب الحاد، ويتميز بظهور الأعراض عند موسم معين، ويكون ذلك في الغالب مع الشتاء والخريف. ولا يحتاج هذا النوع من أنواع الاكتئاب إلى علاج في معظم الأحيان. 

  • اكتئاب اضطراب ثنائي القطب:

يظهر هذا النوع من الاكتئاب على شكل نوبات بالتبادل مع نوبات الهوس، وتمتد كل نوبة منهم إلى فترة قد تصل إلى عدة أسابيع. ويعد هذا الاضطراب أحد اضطرابات المزاج التي تتطلب العلاج بصورة كبيرة.

  • اكتئاب ما بعد الولادة:

يصيب هذا النوع من الاكتئاب الأمهات في فترة الحمل أو ما بعد الولادة، وقد يظهر بشكل شديد تاركًا الأم في حالة من اليأس والحزن الشديدين التي لا تستطيع معها العناية بوليدها. لذا يجب الاهتمام به وعلاجه بعناية شديدة. 

  • اكتئاب ما قبل الدورة الشهرية:

هذا النوع من الاكتئاب شائع جدًا، خاصة في بداية سن العشرينات والثلاثينات، ويحدث بسبب التفاوت الشديد في تركيزات الهرمونات على مدار الدورة الشهرية. ويسبب هذا النوع الشعور بالضيق والحزن في الأيام التي تسبق الدورة الشهرية، إلا أنها غالبًا ما تكون أعراض خفيفة لا تستوجب العلاج.

هل يوجد علاقة بين اضطراب الشخصية الحدية والاكتئاب

ما هي أسباب الإصابة بالقلق والاكتئاب

في بعض الأحيان تكون أسباب الإصابة بالقلق والاكتئاب، والتي تعرف باضطرابات المزاج، هو خلل في تركيزات بض الهرمونات والنواقل الكيميائية في المخ كالسيروتونين والدوبامين، إلا أن ذلك لا يعد من الأسباب الشائعة، ففي أغلب الوقت ترجع أسباب القلق والاكتئاب إلى الظروف الحياتية التي يمر بها المريض، مثل: 

  • التغيرات الحياتية الكبيرة كتغيير السكن أو الغربة.
  • التعرض لحادثة أو صدمة شديدة.
  • وفاة أو فقدان شخص عزيز.
  • فقدان المنزل أو الوظيفة.
  • العمليات الجراحية.
  • التحرش الجنسي.
  • المشاكل المادية.
  • إدمان المخدرات.
  • الأمراض المزمنة.
  • إدمان المخدرات.
  • العنف الأسري.
  • الفقر.

إحصائيات عامة حول القلق والاكتئاب

يعد القلق والاكتئاب من أكثر الأمراض النفسية المنتشرة في العالم، إلا أنه مع الأسف لا توفر إحصائيات دقيقة متعلقة بالقلق والاكتئاب في الوطن العربي، وذلك بسبب ما تسببه تلك الأمراض من شعور بالعار والوصم، والتعرض للسخرية من قبل الآخرين. 

وقد أظهرت بعض الدراسات عام 2005 أن 16% من الشباب اللبناني يعني من الاكتئاب ويمتلكون أفكار انتحارية، كما أظهرت دراسة أخرى عام 2009 إصابة 1552 شاب بأعراض القلق.

ما هي أعراض الاكتئاب النفسية وما هي طرق علاجها

كيف يتم تشخيص القلق والاكتئاب

يتم تشخيص الاكتئاب والقلق حين يعاني الأشخاص من بعض الأعراض التي تمتد لفترة لا تقل عن أسبوعين، وتسبب للمريض عائقًا يمنعه من الاستمرار في ممارسة حياته بشكل طبيعي، وتتضمن تلك الأعراض: 

  • اضطرابات الجهاز الهضمي كالقولون العصبي أو قرحة المعدة.
  • اضطرابات النوم كالأرق أو النوم لساعات طويلة.
  • عدم الاهتمام بالأنشطة والهوايات.
  • الشعور باليأس والحزن الشديد.
  • الميل إلى العزلة الاجتماعية.
  • التفكير في الموت والانتحار.
  • الشعور بالذنب غير المبرر.
  • عدم الرغبة في الكلام.
  • القلق والخوف المستمر.
  • لوم النفس وكره الذات.
  • التقلبات المزاجية.
  • الانفعال الشديد.
  • فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.

تشخيص القلق والاكتئاب

اضطرابات نفسية تسبب الاصابة باضطراب القلق والاكتئاب

توجد بعض الاضطرابات النفسية التي قد ينتج عنها الإصابة بالقلق والاكتئاب، وتعد الاضطرابات الذهانية واضطرابات الشخصية من أكثر تلك الأنواع، حيث تسبب للمريض ولمن حوله أذي نفسي أو جسدي في بعض الأحيان، دون أن يكون للمريض أي سيطرة عليها. 

بالإضابة إلى ذلك فإن إدمان المخدرات والكحول يتم تصنيفه كنوع من أنواع الاضطرابات النفسية، وهو الأكثر شيوعًا بين الاضطرابات التي قد تؤدي للإصابة بالقلق والاكتئاب. 

ماهي أشهر مضادات و أدوية علاج الاكتئاب | نصائح لتخفيف اضرارها

كيفية التخلص من القلق والاكتئاب

بداية التخلص من القلق والاكتئاب هو التشخيص المبكر، فيجب التفرقة بين مشاعر الحزن الطبيعية وبين تلك الاضطرابات النفسية الشديدة. بعد التشخيص يجب أن يتم اختيار الطريقة المناسبة في علاج الاكتئاب، ومن بين تلك الطرق: 

1- العلاج النفسي

وهو أكثر أنواع العلاج شيوعًا واستخدمًا، حيث يخضع المريض لجلسات العلاج النفسي بالكلام، واستخدام وسائل العلاج النفسي السلوكي. وقد أظهر ذلك النوع من العلاج نتائج مذهلة في علاج الكثيرين من مرضى القلق والاكتئاب.

2- العلاج بالأدوية

أحيانًا تحتاج بعض الحالات الشديدة إلى تلقي العلاج بالأدوية بجانب العلاج النفسي، ويستمر العلاج حسب المدة والجرعات التي يحددها الطبيب. ومن بعض تلك الأدوية: 

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRIs.
  • المهدئات كالباربيتورات والبنزوديازيبينات.
  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • محسنات المزاج.

3- مجموعات الدعم 

تتواجد معظم الوقت بعض المجموعات التي يطلق عليها مجموعات الدعم النفسي والتي تتكون من أشخاص يعانون من نفس المرض أو الاضطراب بنفس الأسباب، مثل مجموعة من مرضى الاكتئاب المصابين بالسرطان على سبيل المثال، والتي تتيح للمرضى مشاركة تجربتهم مع من يماثلونهم ويفهمون ما يمرون به. ووتواجد تلك المجموعات بشكل احترافي في المصحات النفسية، كما يتم تكوينها بشكل ودي على الإنترنت مثلًا. وتؤدي تلك المجموعات إلى تحسن المرضى بشكل كبير.

4- العلاج بالصدمات الكهربية

يعد هذا العلاج هو الملجأ الأخير حين لا يستجيب المريض لكل الطرق السابقة، ويعمل هذا النوع من العلاج على إعادة توازن تركيزات المواد الكيميائية في المخ، مما يحسن من حالة المريض في مدة قصيرة جدًا.

كيف يمكن علاج انتكاسة الاكتئاب فى 5 خطوات تعرف عليها

اهم نصائح مستشفى الأمل للتخلص من القلق والاكتئاب

تنصح مستفى الأمل المرضي بتلقي العلاج فور الشعور بأعراض القلق والاكتئاب، فالتشخيص والعلاج المبكر من أفضل الطرق للتخلص من القلق والاكتئاب فلا يجب أن يدع المرضى شعور العار والوصم المجتمعي يمنعهم من تلقي العلاج والعيش بطريقة طبيعية. كما يجب الالتزام بتعليمات الأطباء، خاصة فيما يتعلق بالجلسات النفسية وتناول الأدوية، تجنبًا للانتكاسة أو التعرض لأضرار تلك المواد.

شاهد فيديو يوضح لك 11 علامة تدل علي انك تعاني من الاكتئاب

الاسئلة الشائعة حول علاج القلق والاكتئاب

خلال الاسطر القليلة القادمة سنناقش كافة التسائلات حول علاج القلق والاكتئاب:

ما هي الأدوية المستخدمة في علاج الاكتئاب والقلق؟

تعد الأدوية المضادة للاكتئاب والأدوية المحسنة للمزاج مثل الليثيوم وأدوية مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRIs هي الأدوية الأكثر شيوعًا في علاج القلق والاكتئاب.

ما هي خطورة التوقف عن تناول أدوية الاكتئاب والقلق؟

عند تناول تلك الأدوية يجب اتباع وصفة طبية محددة والالتزام بالمدة والجرعات الموصوفة، حيث أن تناولها بغير ذلك قد يؤدي للتعود والإدمان، كما قد يؤدي التوقف عنها فجأة إلى أعراض الانسحاب.

هل يوجد فرق بين الحزن والاكتئاب والقلق؟

الحزن هو شعور طبيعي وصحى ينتاب الأشخاص من وقت لآخر نتيجة ضعوطات الحياة المختلفة، أما القلق والاكتئاب فهي اضطرابات نفسية تمنع المريض من استمرار حياته بصورة طبيعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.