متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب إليك التفاصيل


متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب هو السؤال الأهم الذي يسأله مرضى الاكتئاب عند بدء العلاج، رغبة منهم في الحصول على النتائج المرجوة في أقرب وقت والتخلص من الاكتئاب إلى الأبد. في هذا المقال نعرفكم على مضادات الاكتئاب وكل ما يخصها بصورة أفضل. 

ما هي مضادات الاكتئاب

مضادات الاكتئاب هي بعض الأدوية التي تستخدم في علاج الكثير من الاضطرابات النفسية ،خاصة اضطرابات المزاج، مثل الاكتئاب الحاد واضطرابات القلق واضطراب ثنائي القطب وما شابه. كما تعد تلك الأدوية من أكثر الأدوية المستخدمة في مجال الطب النفسي، إلا أنها تتحلى بسمعة سيئة نتيجة أعراضها الجانبية المزعجة وقدرتها على التسبب بالإدمان والأعراض الانسحابية عند التوقف عنها.

ما هي علامات التعافي من الاكتئاب وهل يعود الاكتئاب بعد العلاج

أنواع مضادات الاكتئاب

توجد الكثير من مجموعات مضادات الاكتئاب المستخدمة في علاج الاكتئاب والاضطرابات الأخرى، من أشهر وأفضل تلك الأنواع المستخدمة بكثرة حاليًا: 

  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية SSRIs.
  • مثبطات امتصاص السيوتونين والإيبنفرين SNRIs.

بالإضافة إلى ذلك توجد بعض الأنواع الأخرى الأقدم والتي تسبب الكثير من الأعراض الجانبية مقارنة بالأنواع السابقة، منها على سبيل المثال: 

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات TCAs. 
  • مثبطات الإنزيم مونوأمين أوكيسيديز MAOIs. 

الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب

تعد الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب هي السبب الأساسي الذي يدفع الناس بعيدًا عنها، بل ويصل الأمر في أحيان كثيرة إلى عدم رغبة المرضى في تلقي العلاج خوفًا من وصف الأطباء لتلك الأدوية. من تلك الآثار الجانبية: 

  • زيادة الشهية والوزن. 
  • اضطرابات النوم.
  • الغثيان. 
  • الدوخة. 
  • الإرهاق الشديد. 
  • تشوش الرؤية. 
  • الإمساك.
  • الارتباك. 
  • فقدان الرغبة الجنسية. 

في بعض الأحيان تسبب مضادات الاكتئاب أعراضًا جانبية مزعجة، مثل القلق والتقلبات المزاجية والتفكير في  الانتحار. إذا كنت تتعالج بتلك تلك الأدوية وأصابتك تلك الأعراض، يجب عليك إخبار الطبيب لتغيير الدواء والعلاج بأدوية أكثر تناسبًا مع حالتك.

الآثار الجانبية لمضادات الاكتئاب

ما هي طرق علاج الاكتئاب المزمن واسبابة واعراضة؟

تفاعلات مضادات الاكتئاب مع الأدوية الأخرى

 
من أهم التفاعلات الدوائية لمضادات الاكتئاب هي تفاعلات مجموعة الSSRIs مع الأدوية الأخرى، من ضمن تلك التفاعلات: 

  • البنزوديازيبينات: عند تناول البنزوديازيبينات مع مضادات الاكتئاب تزداد احتمالية التخدير والنعاس. 
  • بوسبيرون: تزداد احتمالية حدوث متلازمة السيروتونين وتقليل احتمالية حدوث التشنجات عند تناول ذلك الدواء مع مضادات الاكتئاب. 
  • مضادات الصرع: تزداد احتمالية حدوث التشنجات عند تناول مجموعة الSSRIs مع أدوية الصرع. 
  • الأسبرين: عند تناول الأسبرين أو أي من مسكنات مجموعة الNSAIDs مع مضادات الاكتئاب تزداد احتمالية حدوث نزيف المعدة. 
  • الكحول: لا يجب تناول الكحول عند العلاج بأدوية الاكتئاب حيث يعمل كل منهما على تثبيط الجهاز العصبي، مما قد يسبب أعراض جانبية خطيرة. 

كيف تعمل مضادات الاكتئاب في الجسم

تعمل مضادات الاكتئاب بشكل أساسي عن طريق تغيير كيمياء المخ وإعادة التوازن له، مما يؤثر بشكل مباشر على المزاج، حيث تعتبر مادة السيروتونين والنورابينفرين في المخ هي المواد المسؤولة عن النشاط والطاقة وتحسن المخ، وفي بعض الأحيان تقل تلك المواد في المخ مما يسبب الاكتئاب، فتعمل تلك الأدوية على تكسير المواد التي تتخلص من السيروتونين والنورابينفرين مما يساعد على بقائهم في المخ لمدة أطول. 

متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب

في أغلب الأحيان يحتاج المريض إلى بعض الوقت حتى يشعر بالتحسن نتيجة تناول أدوية الاكتئاب، فيبدأ مفعول مضادات الاكتئاب خلال إسبوعين إلى 4 أسابيع من بدء العلاج. 

ما هي طرق علاج القلق والاكتئاب والأدوية الفعالة في العلاج

ماذا يحدث عند التوقف المفاجئ عن مضادات الاكتئاب

تتميز مضادات الاكتئاب بقدرة كبيرة على التسبب بالتعود الجسدي والنفسي والإدمان، وهو ما يعمل على ظهور الأعراض الانسحابية عند التوقف المفاجئ عنها. وهو ما يسبب إما عودة أعراض الاكتئاب مرة أخرى وانتكاسة المريض، أو دفع المريض إلى تعاطي أدوية الاكتئاب مرة أخرى وإدمانها بسبب عدم القدرة على التخلص منها. 

كيف يتم التعامل مع المريض في حال التوقف المفاجئ عن مضادات الاكتئاب

يجب على الطبيب إخبار المريض بكيفية التوقف عن مضادات الاكتئاب عند بدء العلاج بها، حتى لا يتعرض إلى الأعراض الجانبية والآثار الانسحابية غير المرغوب بها. ولكن إن قاك المريض بهذا التوقف المفاجئ يجب عليه الرجوع إلى الطبيب لإعادة وصف تلك الأدوية بجرعات مناسبة من البداية، وتحديد الخطة السليمة للتوقف عنها. 

أعراض انسحاب مضادات الاكتئاب

أعراض انسحاب مضادات الاكتئاب هي تلك الأعراض التي تظهر خلال أيام قليلة من التوقف المفاجئ عن تناول تلك الأدوية، وتتضمن:

  • القلق. 
  • الإرهاق الشديد. 
  • الكوابيس. 
  • الغثيان. 
  • الإسهال. 
  • المغص. 
  • الصداع. 
  • التعرق الشديد. 
  • التقلبات المزاجية. 
  • الاكتئاب.

العلاقة بين مضادات الاكتئاب والانتحار

تعد العلاقة بين مضادات الاكتئاب والانتحار علاقة غريبة بعض الشيء، فمن المفترض أن وظيفة مضادات الاكتئاب هي علاج الاكتئاب الذي يعمل على تفكير المريض في الانتحار، إلا أن بعض المرضى الذين يتناولون أدوية الاكتئاب يشعرون بتلك الأفكار الانتحارية التي لم يكن بعضهم يفكر بها من قبل كأحد الأعراض الجانبية للدواء، وهذا يعد أحد أهم الأسباب المرتبطة بالسمعة السيئة لمضادات الاكتئاب.

العلاقة بين مضادات الاكتئاب والانتحار

ما هي أعراض الاكتئاب النفسية وما هي طرق علاجها

مدة العلاج بالأدوية المضادة للاكتئاب

تختلف مدة علاج مضادات الاكتئاب باختلاف الحالة النفسية للمريض والاضطراب النفسي الذي يتعالج منه، فمعظم الاضطرابات النفسية مزمنة وتحتاج إلى سنين من العلاج، أما بالنسبة لمضادات الاكتئاب فقد تمتد مدة العلاج بها من 3 شهور إلى عامين، وقد تزداد تلك المدة في أحيان قليلة. ولكن على الأغلب لا يلجأ الأطباء إلى استخدام تلك الأدوية لفترات طويلة تجنبًا لإدمانها. 

الأسئلة الشائعة حول مضادات الاكتئاب

اليكم خلال القليلة القادمة نقدم لكم الاجابة الكاملة حول كافة الاسئلة المتعلقة بمضادات الاكتئاب:

هل تسبب مضادات الاكتئاب الإدمان؟

نعم، تساعد بعض أدوية الاكتئاب على التعود الجسدي والنفسي والإدمان، مما يسبب الأعراض الانسحابية عند التوقف عنها فجأة. 

هل مضادات الاكتئاب الضعف الجنسي؟

قد تؤدي بعض أنواع أدوية الاكتئاب إلى فقدان الرغبة الجنسية والضعف الجنسي كأحد آثارها الجانبية. 

هل تؤثر مضادات الاكتئاب على الوزن؟

نعم، تعمل بعض مضادات الاكتئاب على تحسين الشهية والأكل. كما يعمل على زيادة الوزن. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.