هل تعلم متى يجب زيارة الطبيب النفسي وما هو دوره تجاه المريض ؟


الأطباء النفسيون يلعبون دورًا صحيًا واجتماعيًا هامًا لا يمكن إغفاله، انطلاقًا من مهمتهم الأساسية المتمثلة في تقييم وعلاج الاضطرابات المختلفة باستخدام تقنيات وأساليب متنوعة، و بإتباع معايير مهنية وأخلاقية عالية لضمان سرية وخصوصية المرضى، لنكتشف متى يجب زيارة الطبيب النفسي، وما هو دوره تجاه المريض؟.

ما هو دور الطبيب النفسي تجاه المريض

يختص الطبيب النفسي بتشخيص وعلاج الأفراد الذين يعانون من اضطرابات نفسية تتداخل مع نمط حياتهم اليومي، انطلاقًا من فهمه لطبيعة العلاقة بين الصحة الجسدية والعقلية، وكيف يؤثر كل منهما على الآخر، أبرز الاضطرابات التي يعالجها الأطباء النفسيون الفصام و اضطراب ثنائي القطب واضطرابات الأكل والإدمان، والاكتئاب، ويمكن توضيح دور الطبيب النفسي تجاه المريض في النقاط التالية:

  • التشخيص والتقييم

يقوم الطبيب النفسي بتشخيص وتقييم جميع الأعراض النفسية والجسدية التي يشعر بها المريض. كما يضع خطة للعلاج تتضمن كيفية التخلص من هذه الأعراض بالصورة المناسبة لحالتك الصحية ومهامك اليومية.

  • العلاج الدوائي

بعض الاضطرابات الخطيرة تتطلب استخدام بعض الأدوية للتحكم في الأعراض، والأطباء النفسيون يحددون نوع الدواء والجرعات وفترة الاستخدام. بعد الإطلاع على التاريخ المرضي للشخص.

  • العلاج النفسي السلوكي

يعقد الدكتور النفسي جلسات فردية أو جماعية تستهدف تغيير الأفكار والسلوكيات السلبية، مع تجديد نمط الحياة ليصبح أفضل ويساعد على التعافي سريعًا، وكذلك تحسين العلاقات الشخصية، وتنمية مهارات التعامل مع الأشخاص المحيطين.

  • متابعة طويلة الأمد

بعض الاضطرابات العقلية لا تُشفى نهائيًا، ولكن العلاج يساعد على إدارة الأعراض، وتقديم رعاية عاجلة للمرضى إذا استدعى الأمر دخوله المستشفى، إضافة إلى متابعة حالته الصحية طوال العمر.

شاهد فيديو مميز يوضح لك ما هي خدمات مركز دار الامل للطب النفسي وعلاج الادمان

افضل طبيب نفسي في صحار

متى يجب زيارة الطبيب النفسي

الأمراض النفسية يشيع الإصابة بها مؤخرًا، وتشير الاحصائيات إلى أن خمس الأشخاص مصابين بأحد أشكال الاضطرابات النفسية مثل القلق أو الاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب، يرجع السبب وراء الأمراض النفسية إلى الإجهاد أو تغيير كيمياء الدماغ، وغيرها من العوامل الأخرى، ويساعد التشخيص والتقييم على تحديد نوع الاضطراب وخيارات العلاج المتاحة.

إذا.. متى يجب زيارة الطبيب النفسي؟ يجب أن تكون قادرًا على تحديد الوقت المناسب الذي تحتاج فيه أنت أو أحد أصدقائك أو أقاربك زيارة طبيب نفسي، ويكون ذلك وفقًا لمجموعة من العلامات أبرزها:

  • عدم التحكم في المشاعر

يمر كل شخص بلحظات يشعر فيها بالحزن أو الغضب أو الانفعال، وهي مشاعر طبيعية إذا لم تتجاوز الحد الطبيعي، وفي حالة إن كانت مفرطة وخارج السيطرة، فهذا مؤشر على وجوب زيارة الطبيب النفسي لتلقي المساعدة، والتعرف على الطرق الصحيحة للتحكم في المشاعر بشكل فعال.

  • تغير أنماط النوم

جودة النوم الكثير تخبر الكثير عن صحة الفرد النفسية، وفي الغالب يعاني المرضى النفسيون من صعوبة في النوم، بل وفي بعض الأحيان يستيقظون مبكرًا وبصورة متكررة طوال الليل، ويصعب عليهم العودة إلى الفراش مرة أخرى. مما يساهم في ظهور ردود فعل وسلوكيات سلبية تجاه الآخرين.

  • تعاطي المخدرات

يلجأ المصابون باضطرابات نفسية في كثير من الأحيان إلى تعاطي المخدرات أو شرب الكحول، للتأقلم مع أعراض المرض، والمساعدة على الاسترخاء، والتخلص من التوتر، وكذلك الشعور بالسعادة والنشوة طوال الوقت.

  • تدني الأداء الدراسي أو الوظيفي

من علامات المرض النفسي صعوبة التحصيل الدراسي، وتدني المستوى الوظيفي، وفي الغالب يواجه المريض فشلًا كبيرًا في التغلب على هذه المشكلة بنفسه دون تدخل طبي.

  •  العزلة الاجتماعية

بعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب أو القلق على سبيل المثال تسبب العزلة والانطواء بعيدًا عن الآخرين. كما ويأتي هذا نتيجة فقدان السيطرة على المشاعر والسلوكيات.

  • أمراض جسدية غير المبررة

هناك ارتباط وثيق بين الصحة الجسدية والنفسية، وأهم العلامات التي يتم أخذها في الاعتبار للتعرف على متى يجب زيارة الطبيب النفسي هي وجود أمراض أو أعراض جسدية غير مبررة، مثل آلام المعدة والصداع وآلام المفاصل.

  • القلق أو الحزن المفرط

هل تحتاج إلى طبيب نفسي؟، إذا كنت تشعر بالحزن الشديد أو القلق المفرط فهي علامات مميزة على ضرورة طلب المساعدة من أحد الأطباء النفسيين، خاصة إذا راودتك أفكارًا انتحارية.

  • كوابيس ونوبات غضب

إحدى العلامات التي تدل على أن الشخص مضطرب نفسيًا هي نوبات الغضب والكوابيس المستمرة، وغالبًا ما ينتج عن ذلك سلوكيات سيئة تضر الشخص والآخرين.

أسباب الأمراض النفسية الجسدية واعراضها وطرق علاجها ؟

ما هي خدمات الطبيب النفسي

يقدم الطبيب النفسي خدمات لها أهمية قصوى بالنسبة للمرضى وعائلاتهم والمجتمع ككل، سواء كان يعمل داخل أحد مراكز علاج الإدمان، أو لديه عيادة خاصة، وتتمثل أهم خدمات الطبيب النفسي في:

  • رعاية المرضى

يمثل الطبيب النفسي حصنًا قويًا لحماية المرضى، وبالرغم من معرفة كافة المعلومات الشخصية والصحية التي تساعد على تقييم الحالة، إلا أنه لا يفصح نهائيًا عنها، بل يقوم بتعديل وتقويم الأفكار والسلوكيات كي يبدأ المريض حياة جديدة، ويوفر له رعاية مستمرة طويلة الأمد.

  •  علاج الحالات النفسية المعقدة والشديدة

تساعد الخبرة التي يتمتع بها الطبيب النفسي فيما يخص العلاقة بين الأمراض النفسية والجسدية، على تحديد العلاجات الأكثر فعالية التي تساهم في تخفيف أعراض الاضطرابات، خاصة الحالات المعقدة والشديدة التي تتطلب عناية طارئة ومستمرة.

  • تحدي وصمة العار الاجتماعية

وصمة العار الاجتماعية التي يعاني منها المرضى النفسيين من أكثر المعوقات التي تواجههم خلال فترة العلاج، ويتحمل الطبيب هنا مسئولية التوعية بأهمية العلاج، وتدريب الأشخاص الآخرين على كيفية التعامل مع المريض دون تمييز، لأن ذلك يسبب انتكاسة سريعة قد تؤدي إلى مضاعفات بالغة الخطورة.

ما هي خدمات الطبيب النفسي

اشياء قد لا تعرفها عن أنواع الصدمات النفسية وكيف يمكن علاجها

أسئلة الطبيب النفسي للمريض

يوجه الطبيب النفسي مجموعة من الأسئلة للمريض لتشخيص حالته بطريقة صحيحة، وأبرزها:

  1. هل تتبع عادات غير صحية؟
  2. هل تهتم بنظافتك الشخصية؟
  3. ماذا عن أدائك الدراسي أو الوظيفي؟
  4. هل تراودك أفكار سلبية طوال الوقت؟
  5. كيف أصبحت علاقاتك الاجتماعية بالآخرين؟
  6. هل فكرت مسبقًا في إلحاق الأذى بنفسك أو الآخرين؟
  7. هل تستطيع النوم بشكل طبيعي وكاف؟
  8. ما هي المشكلات أو الضغوطات التي عانيت منها؟
  9. هل تشعر بالحزن أو الاكتئاب معظم الوقت؟
  10. ما أكثر السلوكيات التي تصدر عنك وتزعج الآخرين؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.