مدة بقاء الحشيش في الجسم ومدة علاجه


يتسأل البعض من أسر مدمني المخدرات عن مدة بقاء الحشيش في الجسم ومدة علاجه، وهل تختلف مدة بقاء الحشيش في الدم عن البول، وهل يمكن خداع تحليل الحشيش، نتعرف معكم في التقرير التالي عن مدة بقاء مخدر الحشيش في الجسم، وعن مدة علاجه .

مدة بقاء الحشيش في الجسم ومدة علاجه

لا يوجد رقم محدد أو ثابت لمعرفة مدة بقاء الحشيش في البول أو الدم، ولكن يتم تحديد مدة بقاء الحشيش في الجسم على حسب إذا كان الشخص مدمن أو متعاطي على فترات أو شخص يتعاطى الحشيش لأول مرة، وعلى هذا تتحدد مدة العلاج من الحشيش.

تجربتي مع الإقلاع عن الحشيش من التجربة حتى الادمان

مدة بقاء الحشيش في الدم

تختلف مدة بقاء الحشيش في الدم للشخص المدمن عن المتعاطي. كما نرصدها لكم فيما يلي:

مدة بقاء الحشيش في الدم للشخص المدمن

تستغرق مدة بقاء الحشيش في الدم للشخص المدمن حوالي أسبوعين.

مدة بقاء الحشيش في الدم لغير المدمن

إذا كان الشخص غير مدمن، فإن مدة بقاء الحشيش في الدم تصل إلى ثلاثة أيام .

مدة بقاء الحشيش في الدم عند التعاطي لأول مرة

تصل مدة تعاطي الحشيش في الدم عند التعاطي لأول مرة إلى يومين .

مدة بقاء الحشيش في البول

تختلف مدة بقاء الحشيش في البول للشخص المدمن، عن المتعاطي لأول مرة. كما تكون كالتالي:

مدة بقاء الحشيش في البول للشخص المدمن

علماً بان مدة بقاء الحشيش للشخص المدمن تستغرق في البول 30 يوم.

مدة بقاء الحشيش في البول لغير المدمن

إذا كان  الشخص يتعاطى الحشيش على فترات، فإن مدة بقائه في البول تستغرق من 10 إلى 15 يوم.

مدة بقاء الحشيش في البول عند التعاطي لأول مرة

تستغرق نسبة الحشيش في البول عند تعاطيه لأول مرة ثلاثة أيام.

أعراض تعاطي الحشيش الجسدية والنفسية والسلوكية

مدة علاج ادمان الحشيش

تختلف مدة علاج ادمان الحشيش من شخص لأخر، وعلى الرغم ما تم ذكره عن مدة الحشيش في البول والدم، إلى أنها ليست أرقام محددة أو قاعدة ثابتة. كما تختلف مدة بقاء الحشيش في البول والدم عند العديد من الأشخاص، حسب عدة عوامل

  • طول مدة التعاطي

كلما كانت فترة تعاطي الحشيش أطول، كلما كانت مدة بقاء الحشيش في البول والدم أطول، واستغرقت مدة خروجه من الجسم وقت أطول .   

  • الحالة الصحية للمتعاطي

كلما كانت الحالة الصحية للمريض سليمة، ولا يعاني من مشاكل في الكلى والكبد، كلما استطاعت هذه الأجهزة التخلص من السموم، وكانت مدة بقاء الحشيش في الجسم أقل.

  • وزن المتعاطي

وزن الشخص المتعاطي للحشيش يعتبر من العوامل التي تحدد مدة بقاءه في الجسم، خاصة أن كلما كانت نسبة الدهون كثيرة كانت نسبة ذوبان الحشيش في الجسم أقل، ويقوم الجسم بتخزينها.

  • جنس المتعاطي

من المعروف أن جسم المرأة أكثراستقبالاً وتمركز للدهون عن جسم الرجل، ولذلك فإن مدة بقاء الحشيش في البول والدم عند المرأة أطول من مدة بقائه عند الرجل.

  • تعاطي مخدرات مع الحشيش

إذا كان الشخص يتعاطى الحشيش بمفرده، كانت مدة خروج الحشيش من الجسم أقل من الشخص الذي يتعاطى مخدرات أخرى مع الحشيش.

اعراض انسحاب الحشيش الجسدية والنفسية

اعراض ادمان الحشيش

يظهر على مدمن الحشيش، بعض الأثار الجانبية بعد تعاطي الحشيش، منها:-

  • الهلاوس السمعية والبصرية.
  • حدوث ارتفاع في ضغط الدم.
  • حدوث احمرار في العين.
  • التشنجات في المعدة.
  • النوم لساعات طويلة.
  • الضحك دون سبب.
  • الشعور بالكسل.

اضرار تعاطي الحشيش

  • تعاطي الحشيش يوصل إلى مرحلة الإدمان، ويصيب الشخص بالعديد من الآثار الجانبية منها.
  • يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالالتهاب الرئوي والأنفلونزا .
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بالأمراض العقلية مثل الفصام والذهان.
  • خلل في الإدراك.

يلجأ بعض مدمني الحشيش إلى تعاطي مواد مخدرة تأثيرها أقوى من تأثير الحشيش، خاصة أن الحشيش بعد فترة من إدمانه لم يوصل الإشباع الكافي، وغالباً ما يكون الأفيون ومشتقاته

كيفية ترسب الحشيش في الجسم ؟

عندما يقوم الشخص بتدخين الحشيش، ينقسم إلى 80 مادة، وهي ما تسمى بالمستقبلات، والتي تتركز في الدم والبول ، وذلك لعدم قدرتها على الذوبان في الماء، وبذلك يترسب الحشيش في الدم والبول.

ما هي الأدوية التي تستخدم للتخلص من آثار الحشيش في البول ؟

يلجأ البعض إلى استخدام بعض الأدوية للتخلص من آثار الحشيش عند الخضوع للتحاليل، ولكن في حقيقة الأمر لا يوجد نوع دواء معين للتخلص من آثار الحشيش، ولكن يوجد أدوية يتم تعاطيها لمدمن الحشيش أثناء فترة أعراض الإنسحاب، والتي تقوم بإبطال مفعول الحشيش، ولكن يجب أن تؤخذ تحت إشراف طبي للمتابعة تجنباً للآثار الجانبية.

أدوية علاج إدمان المخدرات الفعالة في سحب السموم

هل يجب التوجه إلى الطبيب للتخلص من آثار الحشيش ؟

التوجه إلى الطبيب هو الخيار الأفضل للتخلص من آثار الحشيش. كما يقوم الطبيب بخضوع المدمن إلى إجراء تحاليل، والخضوع لسحب السموم من الجسم عن طريق علاج الأعراض الانسحابية للمخدر بدون آلم. كما وتقدم مراكز علاج الإدمان برنامج سحب سموم الحشيش من الجسم بدون ألم عن طريق إشراف طبي متخصص في علاج الإدمان.

مراحل علاج إدمان الحشيش

 يخضع مدمن الحشيش في مرحل علاج ادمان الحشيش إلى بعض المراحل العلاجية، والتي يأتي أولها.

  • التقييم والمتابعة

في هذه المرحلة يتم تقييم الحالة الطبية عند مدمن الحشيش، وإجراء كافة الفحوصات اللازمة لمعرفة نسبة المخدر في الدم، وذلك من قبل فريق طبي متخصص في علاج الإدمان.  

  • مرحلة سحب السموم

يتم في هذه المرحلة سحب سموم المخدر من الجسم، وقضاء مدة بقاء الحشيش في الجسم بدون آلام، وذلك عن طريق خطة دوائية للمدمن للتخلص من مرحلة الأعراض الإنسحابية. كما تظهر على المدمن بعض آثار انسحاب مخدر الحشيش من الجسم منها:

  • حدوث آلام في الجسم.
  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • سيلان في الأنف. 
  • الرغبة في التقيؤ.
  • الأرق وعدم القدرة على النوم.
  • التوتر.
  • الاكتئاب.
  • الهلوسة.
  • فقدان الشهية.
  • حدوث رعشة في الأطراف.
  • التأهيل النفسي والسلوكي.

وفيها يتم وضع خطة سلوكية ونفسية للمريض، ومعرفة السبب الحقيقي وراء إدمان المخدر، ومحاولة نبذ الأفكار السلبية عن طريق جلسات علاجية فردية وجماعية، ومعرفة أضرار الإدمان والآثار السلبية له.

  • المتابعة الخارجية

المتابعة الخارجية تأتي بعد تخرج المتعافي من الإدمان، ومواجهة المجتمع، من خلال برنامج سلوكي مع المعالج المختص، وجعل المركز الملاذ الآمن حتى لا يتعرض للانتكاسة مرة اخرى بعد خروج الحشيش من الجسم.

مقالات قد يهمك معرفتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *