خطوات علاج الادمان من الحشيش

خطوات علاج الادمان من الحشيش

انتشرت ظاهرة إدمان الحشيش خلال الآونة الأخيرة بصورة خطيرة في المجتمعات المختلفة وخاصة بين فئة المراهقين والشباب،
حيث أصبحت عادة إدمان الحشيش من الأمور المتداولة بدون وعي لحجم خطر إدمان الحشيش وما يفعلون بأنفسهم، وخاصة أن الحشيش يستخرج من نبات هو في الأصل من أنواع المخدرات المدمرة للجسم، والتي يتعاطاها المدمن عن طريق التدخين أو الطرق الأخرى، وعادة يلجأ مدمني الحشيش عليه نظرا لرخص ثمنه مقارنة بالمخدرات الأخرى، حيث يحقق للحشيش للمتعاطي تأثير النشوة المؤقتة التي يلجأ الى الإدمان للشعور بها،

ولكن يجب على الشخص سرعة الإدراك بمخاطر الحشيش قبل الانغماس في إدمانه ويذهب سريعا ل علاج ادمان الحشيش حتى لا ينخرط في مشاكل هو في غنى عنها، ولبيان طريقة علاج ادمان الحشيش يجب الوقوف أولا على التعريف بـ الحشيش وأضراره واعراض إدمانه ثم بيان كيفية علاج إدمان الحشيش،

الحشيش هو من أكثر المواد المخدرة انتشارا في العالم لسهولة تعاطيها ورخص ثمنه ويعتبر من أكثر المواد التي تسبب هلوسة للإنسان واسرعها تاثيرا على المستقبلات في الجهاز العصبي بسبب سرعة انتشار الحشيش من الدم إلى الرئة،

و يستخرج الحشيش من نبات القنب الذي ينمو في المناطق ذات الطقس المعتدل ولكن يمكن زراعته أيضا في المناطق الحارة أو الباردة بشرط توافر الرعاية المناسبة له لضمان نموه بشكل صحيح وإمكانية حصده واستخدامه، ونبات القنب يتكون من ذكر وأنثى، وعندما يتم نضوج النبتة الأنثى تقوم زهرتها بافراز مادة سائلة يتم استخراج الحشيش منها، وتسمى أوراق النبتة الماريجوانا،

لذلك فالماريجوانا والحشيش هما نفس نوع المخدر، وتبعا للتقارير الصادرة من الهيئات الصحية العالمية ومنظمة الصحة العالمية فمخدر الحشيش يعتبر أكثر المواد المخدرة إدمانا على مستوى العالم، ويرجع السبب الرئيسي في الانتشار الكبير الكبير الحشيش هو اعتبار الكثير من مدمنيه بأن الحشيش لا ينتمي إلى طائفة المخدرات بالتالي لا يسبب الإدمان على حسب اعتقادهم، ونقدم لكم قرائنا الاعزاء من خلال هذا التقرير أضرار الحشيش وكيفية علاج ادمان الحشيش.

أضرار الحشيش على الجسم:

إن الحشيش من أكثر أنواع المخدرات انتشاراً في العالم لاعتقاد الكثيرين بأنه لا ينتمي لعائلة المخدرات ولكننا نكتشف في هذا التقرير أضرار تناول الحشيش والتي تتفرع لأضرار بالغة سنتناولها في السطور التالية:

1 . إدمان الحشيش يسبب الفصام في الشخصية أو الفصام من الأمراض العقلية التي يعاني منها الشخص الذي يدخن الحشيش لمدة طويلة من الهلاوس السمعية والهلاوس البصرية، حيث يسمع مدمن الحشيش أشياء ليست حقيقية ويرى أشياء غير موجودة في الواقع.

2.  كما يسبب إدمان الحشيش الاضطرابات الثورية بحيث يصاب المدمن للحشيش الشكوك المرضية التي تجعله شكاكا بطريقة مبالغ فيها، إلى حد التوهم بتآمر الآخرين ضده وإيقاعها في المشاكل، خاصة وإذا كان متزوجا تتحول حياته إلى الجحيم بسبب شكه الدائم في زوجته وتفسير تصرفاتها على طريقته الخاطئة والهامة.

3. يؤدي إدمان الحشيش أيضا إلى إصابة مدمن الحشيش بالاكتئاب وذلك بسبب تأثير الحشيش على بعض المستقبلات العصبية الموجودة في الدماغ الأمر الذي يصيب مدمن الحشيش بالاكتئاب الدائم.

4. يؤدي إدمان الحشيش إلى حدوث ضعف عام شديد في جسم الشخص مدمن الحشيش كما يصيبه أيضا بافتقاد القدرة على الإنتباه والتركيز وعدم استطاعته لاستعادة ذكريات على المدى القريب أو البعيد.

5. يسبب إدمان الحشيش أيضا للشخص خلل في التوازن الحسي والتوازن مع وجود زيادة في ضربات القلب وسرعتها.

6. كما أن الحشيش من المواد المخدرة التي تؤثر  بشكلٍ مباشر على الدماغ لذا ادمان الحشيش لفترات زمنية طويلة تؤدي إلى حدوث ضمور في دماغ المدمن.

7. وبالنسبة لمدمني الحشيش و المعتادين على تناوله عن طريق التدخين تزيد بينهم احتمال الإصابة بمرض انتفاخ الرئة الذي يؤدي تدمير الجدران الداخلية للرئة ومن ثم حدوث الوفاة للشخص.

8. يسبب إدمان الحشيش انتفاخ الشفاه وزيادة الشهية لتناول الطعام و احمرار العينين.

9. يؤثر إدمان الحشيش أيضا على كثرة استجابة مدمن الحشيش لما حوله من المؤثرات الخارجية الأمر الذي يجعله أكثر قدرة على ملاحظة أدق الألوان والتفاصيل وهذا الإحساس بمرور الوقت يجعل الشخص مضطربا طوال الوقت  وهذا الأمر ليس معناه أن الحشيش يقوم بتحسين القدرات الإدراكية لدى الشخص ولكن على العكس تسبب قدرته العالية على ملاحظة أدق التفاصيل من حوله تزيد من توتره كثيراً.

10. يعاني بعض مدمني الحشيش بعد زوال المؤثرات قريبة المدى أي بعد عدة أيام أو أسابيع من اعراض التسمم.

11.كما يصاب مدمن الحشيش بجنون العظمة وزيادة الثقة الكبيرة في النفس الأمر الذي يجعل الشخص لا يشعر بالذنب مهما فعل من ارتكابه للأخطاء مما يجعل المدمن في نهاية المطاف غير منسجم تماماً مع المجتمع الذي يعيش فيه.

12. يؤدي إدمان الحشيش كذلك إلى حدوث اضطرابات كثيرة في الجهاز الهضمي لدى الشخص المدمن ما يؤدّي إلى فقدان الشهية أحياناً وإلى الإمساك أو الإسهال بالإضافة ضعف انقباض وانبساط المعدة.

13. يؤثر إدمان الحشيش كذلك إلى ضعف القدرة الجنسية عند الشخص المدمن، تجعل الإنسان يشعر بمتعة لحظية ناتجة عن التخيلات التي تحدث للشخص بسبب ما يمر به من حالات هلوسة.

14. يؤدي إدمان الحشيش إلى حدوث الخرف المبكر بسبب احتوائه على مادة فعالة تتراكم على المخ تسمى التتيراهيد وهي التي تسبب حدوث الخرف العقل مدمن الحشيش.

15.  يسبب إدمان الحشيش لفترات زمنية طويلة ضعف الجهاز المناعي مما يؤدي إلى إتلاف  الشعيرات المتواجدة في في الشعب الهوائية مما يؤدي بدوره إلى تراكم المواد البلغمية وحدوث الضيق للشعب الهوائية والالتهابات.

16. يؤدي تناول الحشيش عن طريق التدخين إلى حدوث سرطان في الرئتين بسبب احتواء كل من التبغ والحشيش على المواد المسرطنة للرئة.

17. تكرار تعاطي الحشيش يؤدي لنقص حمض المعدة والتدهور في وظائف الكبد والتهابات الأمعاء والمعدة وذلك بسبب تعاطي الحشيش مع التبغ.

18. يؤدي إدمان الحشيش إلى حدوث التهابات دائمة وخطيرة في ملتحمة العين بنسبة تصل إلى 72% من إجمالي مدمني الحشيش.

19. بالنسبة لمدمنات الحشيش من النساء يحدث عندهن اضطرابات في الدورة الشهرية ويحدث لها تكرار في نفس الشهر.

20. يؤدي إدمان الحشيش إلى ظهور التحمل، بحيث يحتاج المدمن إلى زيادة جرعة الحشيش الأمر الذي يتصاعد ليصل إلى احتياج مخدرات أخرى.


تعرف على علاج ادمان الحشيش:

يجب على الشخص المدمن للحشيش الإدراك السريع بخطورة تعاطي الحشيش والتنبيه إلى ضرورة علاج ادمان الحشيش.
لأن إدمان الحشيش يؤدي إلى آثار كثيرة سلبية على شخص المدمن وصحته وعلاقته الاجتماعية وحالته النفسية كما سبق وأن أشرنا في أضرار إدمان الحشيش لذا وجب على مدمن الحشيش عزم الارادة والتوجه نحو علاج ادمان الحشيش، ولا شك أن علاج إدمان الحشيش يحتاج إلى أشياء مبدئية قبل البدء في رحلة علاج ادمان الحشيش،
ومن أهم الأشياء التي يجب التنبه لها هو التوعية للمدمن حتى تنجح عملية علاج ادمان الحشيش بصورته الصحيحة لضمان عدم حدوث انتكاسة للشخص مرة أخرى،
وذلك لأن علاج ادمان الحشيش يتطلب حدوث عدة مراحل من أهمها توعية مدمن الحشيش بالمخاطر الناتجة عن إدمان الحشيش ومدى تأثيره على نفسيته وصحته وعلاقاته الاجتماعية لكي يتسنى للمعالج إيجاد حافز علاج ادمان الحشيش ويسهل إقناعه وتحفيزه وعدم عودته إلى إدمان الحشيش مرة أخرى و حدوث الانتكاسة.

خطوات علاج ادمان الحشيش:

يعتبر علاج ادمان الحشيش من أكثر أنواع علاجات الإدمان يسرا وسهولة، لأن مدة علاج ادمان الحشيش لا تستغرق أكثر من أسابيع فقط، ولكن قد تطول مدة علاج ادمان الحشيش او تقصر تبعا لقوة الإرادة لدى المدمن ورغبته في التوقف وعلاج ادمان الحشيش،
في إدمانه غالبا يكون ادمانا نفسيا، بمعنى أن إدمان الحشيش لا يؤثر كثيرًا على الكيمياء الخاصة بجسم المدمن لذلك هناك حالات في علاج إدمان الحشيش لا يظهر عليها الأعراض الانسحابية أثناء علاج ادمان الحشيش ويتوقف نجاح العلاج على إرادة المدمن وصبره وعزيمته.

والنجاح علاج ادمان الحشيش يجب توعية المدمن على عدة تنبيهات قبل وأثناء وبعد رحلة علاج ادمان الحشيش من أهم هذه التنبيهات:

1 . خلق الوعي لدى الشخص المدمن على ضرورة علاج ادمان الحشيش وذلك لما يمثله الحشيش من مخاطر نفسية وصحية.

2. ضرورة توعية المجتمع لنجاح علاج ادمان الحشيش بضرورة اجتهاده في توفير بديل صحي ومفيد يشغل به وقته ويسد عليه شعوره بالفراغ عند إيقافه من الإدمان بعد علاج ادمان الحشيش وذلك بهدف تحفيز المدمن لضرورة الوصول إلى هدف معين يسعى لتحقيقه وممارسة الهوايات النافعة والرياضة وهذا يساهم بالطبع في نجاح علاج ادمان الحشيش.

3. ضرورة توعية مدمن الحشيش بتوفير المال والمصروفات اللازمة لرحلة علاج ادمان الحشيش وما بعد نجاحها وإتمامها وذلك تحسبا لأن هناك بعض الأمراض التي تنجم عن علاج إدمان الحشيش مثل أمراض الرئة والقلب والمخ.

4. ضرورة التوعية مدمن الحشيش بأهمية الذهاب لمراكز علاج إدمان الحشيش، حيث يفيد الذهاب إلى هذه المراكز في معرفة المخاطر التي تنتج عن الحشيش وبالتالي معرفة قيمة علاج ادمان الحشيش وخطوات هذا العلاج، وتعريف المريض بمدى تأثير جسمه ونفسيته الناتجين عن الإقلاع عن الحشيش، بالإضافة إلى أن مراكز علاج إدمان الحشيش يفيد في إزالة السموم الناجمة عن المخدرات وسحبها من الجسم.

5. يفيد علاج ادمان الحشيش عن طريق المراكز المختصة أيضا في تأهيل أهل المدمن ليتم علاج ادمان الحشيش بطريقة فعالة وذلك لأن على أهل المريض عامل كبير ومشجع في تقديم الدعم النفسي والاحتواء وكذلك الدعم المادي للمدمن،
وكذلك تدريبهم مراكز علاج إدمان الحشيش على عدم توجيه نظرة احتقار للمدمن بل يجب أن يقفوا بجانبه في رحلة علاج ادمان الحشيش ويساعده على التخلص من تعاطي الحشيش بسرعة وسهولة.

6. تفيد أيضا مراكز علاج إدمان الحشيش في تواجد المدمن مع العديد من المدمنين من الذين يمرون بنفس ظروفه أثناء علاج ادمان الحشيش الأمر الذي يوفر وجود الحافز والدافع للمدمن وذلك عندما يجد نفسه ليس وحيداً في رحلة علاج ادمان الحشيش كما يتوافر لديه أيضا الصحبة الصالحة التي تدعمه وتمنعه من العودة لإدمان الحشيش مرة أخرى.

7. قد تحتاج عملية علاج ادمان الحشيش إلى تناول الأدوية المضادة للاكتئاب أثناء فترة علاج ادمان الحشيش، بالإضافة لاحتياجه لتناول الأدوية التي تساعد الجسم على التخلص من السموم الناتجة عن إدمان الحشيش ومتابعة الجرعات اللازمة بدون زيادة أو نقصان من خلال المختصين في مراكز علاج إدمان الحشيش.

8. وأخيراً يساهم مركز علاج إدمان الحشيش على تأهيل المدمن لعدم العودة إلى الإدمان مرة أخرى وعمل خطة لذلك.

خطوات علاج الادمان من الحشيش

انتشرت ظاهرة إدمان الحشيش خلال الآونة الأخيرة بصورة خطيرة في المجتمعات المختلفة وخاصة بين فئة المراهقين والشباب،
حيث أصبحت عادة إدمان الحشيش من الأمور المتداولة بدون وعي لحجم خطر إدمان الحشيش وما يفعلون بأنفسهم، وخاصة أن الحشيش يستخرج من نبات هو في الأصل من أنواع المخدرات المدمرة للجسم، والتي يتعاطاها المدمن عن طريق التدخين أو الطرق الأخرى، وعادة يلجأ مدمني الحشيش عليه نظرا لرخص ثمنه مقارنة بالمخدرات الأخرى، حيث يحقق للحشيش للمتعاطي تأثير النشوة المؤقتة التي يلجأ الى الإدمان للشعور بها،

ولكن يجب على الشخص سرعة الإدراك بمخاطر الحشيش قبل الانغماس في إدمانه ويذهب سريعا ل علاج ادمان الحشيش حتى لا ينخرط في مشاكل هو في غنى عنها، ولبيان طريقة علاج ادمان الحشيش يجب الوقوف أولا على التعريف بـ الحشيش وأضراره واعراض إدمانه ثم بيان كيفية علاج إدمان الحشيش،

الحشيش هو من أكثر المواد المخدرة انتشارا في العالم لسهولة تعاطيها ورخص ثمنه ويعتبر من أكثر المواد التي تسبب هلوسة للإنسان واسرعها تاثيرا على المستقبلات في الجهاز العصبي بسبب سرعة انتشار الحشيش من الدم إلى الرئة،

و يستخرج الحشيش من نبات القنب الذي ينمو في المناطق ذات الطقس المعتدل ولكن يمكن زراعته أيضا في المناطق الحارة أو الباردة بشرط توافر الرعاية المناسبة له لضمان نموه بشكل صحيح وإمكانية حصده واستخدامه، ونبات القنب يتكون من ذكر وأنثى، وعندما يتم نضوج النبتة الأنثى تقوم زهرتها بافراز مادة سائلة يتم استخراج الحشيش منها، وتسمى أوراق النبتة الماريجوانا،

لذلك فالماريجوانا والحشيش هما نفس نوع المخدر، وتبعا للتقارير الصادرة من الهيئات الصحية العالمية ومنظمة الصحة العالمية فمخدر الحشيش يعتبر أكثر المواد المخدرة إدمانا على مستوى العالم، ويرجع السبب الرئيسي في الانتشار الكبير الكبير الحشيش هو اعتبار الكثير من مدمنيه بأن الحشيش لا ينتمي إلى طائفة المخدرات بالتالي لا يسبب الإدمان على حسب اعتقادهم، ونقدم لكم قرائنا الاعزاء من خلال هذا التقرير أضرار الحشيش وكيفية علاج ادمان الحشيش.

أضرار الحشيش على الجسم:

إن الحشيش من أكثر أنواع المخدرات انتشاراً في العالم لاعتقاد الكثيرين بأنه لا ينتمي لعائلة المخدرات ولكننا نكتشف في هذا التقرير أضرار تناول الحشيش والتي تتفرع لأضرار بالغة سنتناولها في السطور التالية:

1 . إدمان الحشيش يسبب الفصام في الشخصية أو الفصام من الأمراض العقلية التي يعاني منها الشخص الذي يدخن الحشيش لمدة طويلة من الهلاوس السمعية والهلاوس البصرية، حيث يسمع مدمن الحشيش أشياء ليست حقيقية ويرى أشياء غير موجودة في الواقع.

2.  كما يسبب إدمان الحشيش الاضطرابات الثورية بحيث يصاب المدمن للحشيش الشكوك المرضية التي تجعله شكاكا بطريقة مبالغ فيها، إلى حد التوهم بتآمر الآخرين ضده وإيقاعها في المشاكل، خاصة وإذا كان متزوجا تتحول حياته إلى الجحيم بسبب شكه الدائم في زوجته وتفسير تصرفاتها على طريقته الخاطئة والهامة.

3. يؤدي إدمان الحشيش أيضا إلى إصابة مدمن الحشيش بالاكتئاب وذلك بسبب تأثير الحشيش على بعض المستقبلات العصبية الموجودة في الدماغ الأمر الذي يصيب مدمن الحشيش بالاكتئاب الدائم.

4. يؤدي إدمان الحشيش إلى حدوث ضعف عام شديد في جسم الشخص مدمن الحشيش كما يصيبه أيضا بافتقاد القدرة على الإنتباه والتركيز وعدم استطاعته لاستعادة ذكريات على المدى القريب أو البعيد.

5. يسبب إدمان الحشيش أيضا للشخص خلل في التوازن الحسي والتوازن مع وجود زيادة في ضربات القلب وسرعتها.

6. كما أن الحشيش من المواد المخدرة التي تؤثر  بشكلٍ مباشر على الدماغ لذا ادمان الحشيش لفترات زمنية طويلة تؤدي إلى حدوث ضمور في دماغ المدمن.

7. وبالنسبة لمدمني الحشيش و المعتادين على تناوله عن طريق التدخين تزيد بينهم احتمال الإصابة بمرض انتفاخ الرئة الذي يؤدي تدمير الجدران الداخلية للرئة ومن ثم حدوث الوفاة للشخص.

8. يسبب إدمان الحشيش انتفاخ الشفاه وزيادة الشهية لتناول الطعام و احمرار العينين.

9. يؤثر إدمان الحشيش أيضا على كثرة استجابة مدمن الحشيش لما حوله من المؤثرات الخارجية الأمر الذي يجعله أكثر قدرة على ملاحظة أدق الألوان والتفاصيل وهذا الإحساس بمرور الوقت يجعل الشخص مضطربا طوال الوقت  وهذا الأمر ليس معناه أن الحشيش يقوم بتحسين القدرات الإدراكية لدى الشخص ولكن على العكس تسبب قدرته العالية على ملاحظة أدق التفاصيل من حوله تزيد من توتره كثيراً.

10. يعاني بعض مدمني الحشيش بعد زوال المؤثرات قريبة المدى أي بعد عدة أيام أو أسابيع من اعراض التسمم.

11.كما يصاب مدمن الحشيش بجنون العظمة وزيادة الثقة الكبيرة في النفس الأمر الذي يجعل الشخص لا يشعر بالذنب مهما فعل من ارتكابه للأخطاء مما يجعل المدمن في نهاية المطاف غير منسجم تماماً مع المجتمع الذي يعيش فيه.

12. يؤدي إدمان الحشيش كذلك إلى حدوث اضطرابات كثيرة في الجهاز الهضمي لدى الشخص المدمن ما يؤدّي إلى فقدان الشهية أحياناً وإلى الإمساك أو الإسهال بالإضافة ضعف انقباض وانبساط المعدة.

13. يؤثر إدمان الحشيش كذلك إلى ضعف القدرة الجنسية عند الشخص المدمن، تجعل الإنسان يشعر بمتعة لحظية ناتجة عن التخيلات التي تحدث للشخص بسبب ما يمر به من حالات هلوسة.

14. يؤدي إدمان الحشيش إلى حدوث الخرف المبكر بسبب احتوائه على مادة فعالة تتراكم على المخ تسمى التتيراهيد وهي التي تسبب حدوث الخرف العقل مدمن الحشيش.

15.  يسبب إدمان الحشيش لفترات زمنية طويلة ضعف الجهاز المناعي مما يؤدي إلى إتلاف  الشعيرات المتواجدة في في الشعب الهوائية مما يؤدي بدوره إلى تراكم المواد البلغمية وحدوث الضيق للشعب الهوائية والالتهابات.

16. يؤدي تناول الحشيش عن طريق التدخين إلى حدوث سرطان في الرئتين بسبب احتواء كل من التبغ والحشيش على المواد المسرطنة للرئة.

17. تكرار تعاطي الحشيش يؤدي لنقص حمض المعدة والتدهور في وظائف الكبد والتهابات الأمعاء والمعدة وذلك بسبب تعاطي الحشيش مع التبغ.

18. يؤدي إدمان الحشيش إلى حدوث التهابات دائمة وخطيرة في ملتحمة العين بنسبة تصل إلى 72% من إجمالي مدمني الحشيش.

19. بالنسبة لمدمنات الحشيش من النساء يحدث عندهن اضطرابات في الدورة الشهرية ويحدث لها تكرار في نفس الشهر.

20. يؤدي إدمان الحشيش إلى ظهور التحمل، بحيث يحتاج المدمن إلى زيادة جرعة الحشيش الأمر الذي يتصاعد ليصل إلى احتياج مخدرات أخرى.


تعرف على علاج ادمان الحشيش:

يجب على الشخص المدمن للحشيش الإدراك السريع بخطورة تعاطي الحشيش والتنبيه إلى ضرورة علاج ادمان الحشيش.
لأن إدمان الحشيش يؤدي إلى آثار كثيرة سلبية على شخص المدمن وصحته وعلاقته الاجتماعية وحالته النفسية كما سبق وأن أشرنا في أضرار إدمان الحشيش لذا وجب على مدمن الحشيش عزم الارادة والتوجه نحو علاج ادمان الحشيش، ولا شك أن علاج إدمان الحشيش يحتاج إلى أشياء مبدئية قبل البدء في رحلة علاج ادمان الحشيش،
ومن أهم الأشياء التي يجب التنبه لها هو التوعية للمدمن حتى تنجح عملية علاج ادمان الحشيش بصورته الصحيحة لضمان عدم حدوث انتكاسة للشخص مرة أخرى،
وذلك لأن علاج ادمان الحشيش يتطلب حدوث عدة مراحل من أهمها توعية مدمن الحشيش بالمخاطر الناتجة عن إدمان الحشيش ومدى تأثيره على نفسيته وصحته وعلاقاته الاجتماعية لكي يتسنى للمعالج إيجاد حافز علاج ادمان الحشيش ويسهل إقناعه وتحفيزه وعدم عودته إلى إدمان الحشيش مرة أخرى و حدوث الانتكاسة.

خطوات علاج ادمان الحشيش:

يعتبر علاج ادمان الحشيش من أكثر أنواع علاجات الإدمان يسرا وسهولة، لأن مدة علاج ادمان الحشيش لا تستغرق أكثر من أسابيع فقط، ولكن قد تطول مدة علاج ادمان الحشيش او تقصر تبعا لقوة الإرادة لدى المدمن ورغبته في التوقف وعلاج ادمان الحشيش،
في إدمانه غالبا يكون ادمانا نفسيا، بمعنى أن إدمان الحشيش لا يؤثر كثيرًا على الكيمياء الخاصة بجسم المدمن لذلك هناك حالات في علاج إدمان الحشيش لا يظهر عليها الأعراض الانسحابية أثناء علاج ادمان الحشيش ويتوقف نجاح العلاج على إرادة المدمن وصبره وعزيمته.

والنجاح علاج ادمان الحشيش يجب توعية المدمن على عدة تنبيهات قبل وأثناء وبعد رحلة علاج ادمان الحشيش من أهم هذه التنبيهات:

1 . خلق الوعي لدى الشخص المدمن على ضرورة علاج ادمان الحشيش وذلك لما يمثله الحشيش من مخاطر نفسية وصحية.

2. ضرورة توعية المجتمع لنجاح علاج ادمان الحشيش بضرورة اجتهاده في توفير بديل صحي ومفيد يشغل به وقته ويسد عليه شعوره بالفراغ عند إيقافه من الإدمان بعد علاج ادمان الحشيش وذلك بهدف تحفيز المدمن لضرورة الوصول إلى هدف معين يسعى لتحقيقه وممارسة الهوايات النافعة والرياضة وهذا يساهم بالطبع في نجاح علاج ادمان الحشيش.

3. ضرورة توعية مدمن الحشيش بتوفير المال والمصروفات اللازمة لرحلة علاج ادمان الحشيش وما بعد نجاحها وإتمامها وذلك تحسبا لأن هناك بعض الأمراض التي تنجم عن علاج إدمان الحشيش مثل أمراض الرئة والقلب والمخ.

4. ضرورة التوعية مدمن الحشيش بأهمية الذهاب لمراكز علاج إدمان الحشيش، حيث يفيد الذهاب إلى هذه المراكز في معرفة المخاطر التي تنتج عن الحشيش وبالتالي معرفة قيمة علاج ادمان الحشيش وخطوات هذا العلاج، وتعريف المريض بمدى تأثير جسمه ونفسيته الناتجين عن الإقلاع عن الحشيش، بالإضافة إلى أن مراكز علاج إدمان الحشيش يفيد في إزالة السموم الناجمة عن المخدرات وسحبها من الجسم.

5. يفيد علاج ادمان الحشيش عن طريق المراكز المختصة أيضا في تأهيل أهل المدمن ليتم علاج ادمان الحشيش بطريقة فعالة وذلك لأن على أهل المريض عامل كبير ومشجع في تقديم الدعم النفسي والاحتواء وكذلك الدعم المادي للمدمن،
وكذلك تدريبهم مراكز علاج إدمان الحشيش على عدم توجيه نظرة احتقار للمدمن بل يجب أن يقفوا بجانبه في رحلة علاج ادمان الحشيش ويساعده على التخلص من تعاطي الحشيش بسرعة وسهولة.

6. تفيد أيضا مراكز علاج إدمان الحشيش في تواجد المدمن مع العديد من المدمنين من الذين يمرون بنفس ظروفه أثناء علاج ادمان الحشيش الأمر الذي يوفر وجود الحافز والدافع للمدمن وذلك عندما يجد نفسه ليس وحيداً في رحلة علاج ادمان الحشيش كما يتوافر لديه أيضا الصحبة الصالحة التي تدعمه وتمنعه من العودة لإدمان الحشيش مرة أخرى.

7. قد تحتاج عملية علاج ادمان الحشيش إلى تناول الأدوية المضادة للاكتئاب أثناء فترة علاج ادمان الحشيش، بالإضافة لاحتياجه لتناول الأدوية التي تساعد الجسم على التخلص من السموم الناتجة عن إدمان الحشيش ومتابعة الجرعات اللازمة بدون زيادة أو نقصان من خلال المختصين في مراكز علاج إدمان الحشيش.

8. وأخيراً يساهم مركز علاج إدمان الحشيش على تأهيل المدمن لعدم العودة إلى الإدمان مرة أخرى وعمل خطة لذلك.