طرق علاج ادمان الكوكايين – أضرار الكوكايين


ماهو علاج ادمان الكوكايين

علاج ادمان الكوكايين من الأمور التي أصبحت مهمة جداً هذه الأيام بعد أن أصبح الكوكايين في متناول الكثير الآن، فقد انتشر تعاطي الكوكايين أكثر من الماضي، ولهذا فنحن في حاجة ماسة للتعرف على هذا العدو ومعرفة كيفية محاربته والحماية منه.

ما هو الكوكايين؟

الكوكايين هو مستخرج من نبات الكوكا الذي ينمو على جبال أمريكا الجنوبية، ويكون أبيض اللون مثل الثلج، وقد يضاف إليه بعض من السكر المطحون، أو بعض المخففات. كما انة خطير جداً في حال تم تعاطيه خام، فقد يقتل متعاطيه في وقت قصير.

قد عرف سكان المناطق التي ينمو فيها نبات الكوكا تعاطيه عن طريق مضغ أوراقه أو وضعه في المشروبات أو بعض الأطعمة، وهو منشط عام ذو فاعلية شديدة يتناوله أصحاب هذه المناطق لنقص الأكسجين عندهم بسبب المرتفعات التي يعيشون فيها، فهو يعوض هذا النقص بالنشاط الذي يتسبب به، ولكن تم تصنيع الكوكايين منه، تماماً مثل أغلب أنواع المخدرات المصنعة من النباتات. كما كان لها استخدام صحي ولكن تم إساءة استخدامها فأصبحت ضارة بقدر فائدتها وأكثر.

علاقة الكوكايين بالجنس

المخدرات والجنس هذه العلاقة الوهمية واحدة من أهم المشكلات التي تجلب الشخص لإدمان الكوكايين، اعتقاداً منه على أن الإدمان يعزز من القدرة الجنسية، وهنا عند بدء الحديث عن علاج إدمان الكوكايين يجب ذكر أضراره على القدرة الجنسية.

فقد أثبتت الدراسات فقدان الشخص المدمن للكوكايين قدرته الجنسية مع الوقت، وعلينا أيضاً عند تقديم علاج للكوكايين أن نذكر بأن حالة النشوة التي يسببها الكوكايين للمدمن هي مرحلة وقتية تذهب بعد انتهاء مفعول الجرعة وأن الإفراط في تناوله سيكون له أضرار عظيمة فهو بمثابة السم اللذيذ.

اختبار ادمان الكوكايين وما مدة بقاء الكوكايين في الجسم؟

طرق تعاطي الكوكايين

تختلف طرق تعاطي الكوكايين مثله مثل أنواع المخدرات المختلفة، ومن أشهر طرق تعاطيه:-

  • الشم أو الشد

هي الطريقة الأشهر، حيث يتم تسطير الكوكايين لسطور ومن ثم شدها من الأنف من خلال أنبوب، وهذه الطريقة تكون سريعة في مفعولها. كما أنها مميتة أيضاً فقد تتسبب في فصل الشبكية مما يؤدي للموت المحقق.

  • الحرق

تكون بوضع الكوكايين على سوليفان أو سطح معدني ويتم الإشعال تحته و استنشاق الدخان الصادر منه، وهذه الطريقة في الغالب تقضي على الجيوب الأنفية وتتسبب في التهابها.

  • الحقن

يتم إذابة الكوكايين في ماء مقطر وحقنه في الوريد، وهذه أيضاً من الطرق المميتة فقد يتعرض المدمن لانخفاض حاد في الدورة الدموية قد تكون سبب في توقف القلب.

أضرار إدمان الكوكايين

هناك العديد من أضرار ومخاطر الكوكايين التي تلحق بالشخص المدمن، وهى التي تؤثر على استكمال حياته بطريقة طبيعية، وأيضاً علينا أن نتعرف على تلك الأضرار حتى نتعرف على الطرق اللازمة في علاج إدمان الكوكايين، وهي كالتالي:

  1. زيادة ضربات القلب.
  2. تدمير الأوعية الدموية بالدماغ.
  3. تدمير الرئتين.
  4. اتساع حدقة العين.
  5. كثرة الكلام والحركة غير الطبيعية.
  6. تغير لون الجلد، وإحداث رعشة في اليدين والساقين.
  7. زيادة الجرعات قد تؤدى إلى الإصابة بالصرع.
  8. تناول جرعات كبيرة وزائدة قد يؤدى إلى توقف التنفس والموت المفاجئ.

اعراض ادمان الكوكايين

دليلك الكامل حول الفرق بين الهيروين والكوكايين

أعراض ادمان الكوكايين

لعلنا لا نغفل اعراض تعاطي الكوكايين، فهي قد تسهل الأمر علينا فعند ملاحظتهم على أي شخص يمكنك بكل سهولة أن نقوم بمساعدتهم على علاج إدمان الكوكايين، وكذلك قد تكون النتيجة سريعة جداً قبل أن ينغمس المرء في الإدمان، وهنا نعرض تلك الأعراض وهى كالتالي:-

1- أعراض ادمان الكوكايين النفسية

  • التوتر.
  • القلق. 
  • زيادة النشاط والطاقة. 
  • العصبية. 
  • الميل إلى الاندفاع والعدوانية. 
  • التقلبات المزاجية. 
  • التهور والميل إلى المخاطرة.

2- أعراض ادمان الكوكايين الجسدية

  • كثرة الحركة.
  • اتساع حدقة العين.
  • كثرة الكلام والضحك.
  • استمرار ارتفاع ضغط الدم، وسرعة ضربات القلب.
  • ملازمة الأرق للشخص المدمن.
  • فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام بشكل طبيعي.

تأثير الجرعة الزائدة من الكوكايين

يعتبر تناول الجرعة الزائدة من الكوكايين حالة طارئة يجب أن تتصل فيها بالإسعاف إنقاذًا لحياتك أو حياة الشخص المتعاطي للجرعة الزائدة. إليك بعض علامات الجرعة الزائدة من الكوكايين: 

  • ألم في الصدر.
  • هلوسة. 
  • تشنجات. 
  • فقدان الوعي.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم. 
  • ارتفاع ضغط الدم. 
  • الغثيان والقيء. 
  • صعوبة التنفس. 
  • اضطراب معدل ضربات القلب.

أعراض انسحاب الكوكايين من الجسم

وحتى يتم تقديم علاج الكوكايين بطريقة سليمة علينا أن نتعرف على الأعراض الانسحابية التي تأتي إلى مدمن الكوكايين عند بداية علاج إدمان الكوكايين، وهذه الأعراض تعد المرحلة الأصعب في طريق رحلة علاج الكوكايين، ومن هذه الأعراض:-

1- أعراض انسحاب الكوكايين النفسية

  • الاكتئاب.
  • القلق.
  • صعوبة التفكير. 
  • بطء التفكير. 
  • عدم القدرة على الاستمتاع.
  • الأفكار الانتحارية. 

2- أعراض انسحاب الكوكايين الجسدية

  • الإرهاق الشديد. 
  • الغثيان. 
  • القيء. 
  • آلام الجسد. 
  • زيادة الشهية. 
  • الكوابيس والأحلام المزعجة. 
  • الرعشة.

الأعراض الانسحابية للكوكايين

اليك افضل مراكز علاج الادمان في مصر والأكثر تحقيق نسب تعافى

علاج إدمان الكوكايين

هناك العديد من الطرق لعلاج الكوكايين، منها ما يمكن أن يتم داخل المنزل، ومنها ما يحتاج إلى دار رعاية أو مركز لعلاج الإدمان، ولكن قبل تحديد الطريقة التي سيتم اتباعها عند علاج ادمان الكوكايين، عليك التعرف على النوعين، وهما كالتالي:-

1- علاج الكوكايين في المنزل

في بادئ الأمر يقوم الطبيب بمراقبة المريض داخل منزله فينصح بتناول المشروبات الساخنة والإكثار من السوائل، وفى كل فترة يتم قياس نسبة الكوكايين في الدم، ولكن علينا الحذر بأن تلك الفترة هي الأكثر صعوبة فقد يظهر خلالها الأعراض الانسحابية والتي قد تعرقل سير علاج الكوكايين لدى الشخص المدمن.

على الطبيب المعالج أو الشخص الذي يتابع الحالة الاستعانة بـ الأدوية المضادة للاكتئاب حتى يتجاوز شعور المريض بالتخلص من حياته، وعلينا أيضاً أن نستعين بالأدوية التي تساعد على تخفيف حدة القلق والتوتر ففي غضون 15 يوماً ستكون المرحلة الحرجة قد بدأت في الانتهاء.

2- علاج الكوكايين عن طريق العلاج المعرفي السلوكي

هذا النوع يعتمد على جلسات الحديث مع المدمن وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي له، ويكون التركيز في هذه المرحلة على تغيير سلوك المريض ومحاولة استبدال السلوكيات التي تؤدي للتعاطي بسلوكيات تساعد على التخلص من السلوك الإدماني.

3- علاج ادمان الكوكايين بواسطة دور الرعاية الصحية

لابد من مراعاة شعور المرضى حينما يقومون بتلقي العلاج داخل العيادات الخارجية، فمن المعروف أن المدمنين الذين يخضعون للعلاج بنزع السميات في العيادات الخارجية قد يلجئون إلى تعاطي العقاقير الأخرى سواء المشروعة أو غير المشروعة، وبالتالي فمن الأفضل أن يدخل المريض مصحة علاجية متخصصة، أو مركز لنزع السموم، ونظراً لأن الكوكايين غالباً ما يسبب ليس فقط الإدمان الجسدي، بل النفسي أيضاً.

يعد العلاج المعرفي السلوكي من أفضل أنواع العلاجات والتي لها تأثير قوي علي مريض الإدمان. حيثُ تقوم بمُساعدة المريض على التعرف بالأسباب التي أدت به إلى طريق التعاطي، ومن ثم تمكن المُدمن من تغيير سلوكياته.

كم تكون مدة الأعراض الانسحابية للكوكايين

يتميز الكوكايين بنصف عمر قصير جدًا، مما يعمل على سرعة خروجه من الجسم والشعور بالأعراض الانسحابية في خلال عدة ساعات فقط من تناول آخر جرعة. كما تتزايد تلك الأعراض بالتدريج لتصل إلى ذروتها في خلال أيام، ثم تزول في خلال 7 إلى 10 أيام.

مدة بقاء الكوكايين في الجسم

يمكن أن تظهر آثار الكوكايين في الدم واللعاب حتى يومين، أما البول فيظهر فيه الكوكايين لمدة أطول تصل إلى 4 أيام. كما تزداد بزيادة جرعات وفترة التعاطي فتصل في المدمنين إلى 14 يوم. 

كم يستمر مفعول الكوكايين

لا يستمر مفعول الكوكايين لمدة طويلة مقارنة بأنواع المخدرات الأخرى، فيبدأ مفعوله في الظهور خلال ثوان إلى دقائق معدودة من تعاطيه. يستمر من 15 إلى 30 دقيقة على حسب طريقة تعاطيه.

ماذا يفعل الكوكايين في المخ

يعمل الكوكايين على تنشيط الخلايا العصبية في المخ. كما يظهر في صورة زيادة للنشاط والحركة والكلام وتصرفات الشخص الخطيرة والعدوانية. 

 كما يسعدنا تلقى استفساراتكم في أي وقت.

 

علاج ادمان الكوكايين هو الأمر الذي يشغل بال العديد من الأشخاص، وعلينا أن نعترف بأن علاج الكوكايين أمراً بات هاماً جدا وعلينا التعرف عليه إذ أصبح علاج إدمان الكوكايين أمراً ليس بالصعب مثلما كان في السابق، فقط علينا أن نتعرف على الطرق الملائمة في علاج ادمان الكوكايين وتقديمه للشخص المصاب بإدمان الكوكايين،

عند الحديث عن علاج الكوكايين عليك أولاً أن تتعرف على مخدر الكوكايين، حتى يمكنك التغلب عليه فهو واحداً من ألد الأعداء للإنسان، وهنا علينا إخبارك أنه من دون التعرف جيدا على طبيعة الكوكايين في يمكنك أن تقدم علاج ادمان الكوكايين نهائياً .

هل تذكرت أولى خطوات الادمان التي أدت بك إلى تناول الكوكايين، هي نفسها ستكون الخطوة التي ستعود بك عن إدمانه، ولكنك لابد وأن تتحلى بالكثير من الإرادة حتى تقوم بتقييم علاج الكوكايين، الحديث عن علاج ادمان الكوكايين طويلاً وملئ بالعديد من المعلومات ولكن كما ذكرنا علينا أولاً التعرف على هذا العدو الشرس الذي ينهش جسد الإنسان حتى نستطيع علاجه وفيما يلى نعرض المعلومات اللازمة عن تقديم علاج ادمان الكوكايين.

ما هو الكوكايين؟

هو مسحوق أبيض يضاف إليه كميات من المواد الأخرى مثل السكر تلك المادة التي تستخدم في التخدير الموضعي، وهذا يتم تخفيفه فإذا تم تناوله خام يكون مميتاً فلا أحداً يتمكن من تحمله ولا تحمل أضراره، تكمن خطورة الكوكايين عند قيامه باستدراج حتى تقع في براثنه يفقدك السيطرة على نفسك سالباً منك الإرادة، هنا يكون تقديم علاج ادمان الكوكايين أمراً غاية في الصعوبة فهو يحتاج إلى استعادة المرء المدمن إرادته مرة أخرى.

تبدأ مرحلة ادمان الكوكايين عند قيام أحدهم بحب التجربة وأن هناك العديد من العلاقات الاجتماعية السيئة التي تدفع المرء لتناول الكوكايين بدافع التجربة، وعلينا أن نعرف جيداً بأن تناول هذا المخدر يسلب الإرادة فلا نتحمل مرور الوقت الذي اعتدنا فيه على تناول الجرعة دون تناولها وخطوة تلو الأخرى نصبح من أشد مدمني الكوكايين، ويصبح الحديث عن علاج الكوكايين أمراً بعيد جدا عن أذهاننا، لك أن تتخيل أن كمادة الكوكايين في بادئ الأمر كانت من المواد التي تضاف إلى المياه الغازية، ولكن نظراً لأضرارها تم منع إضافتها نهائياً.

علاقة الكوكايين بالجنس:

المخدرات و الجنس هذه العلاقة الوهمية واحدة من أهم المشكلات التي تجلب الشخص لإدمان الكوكايين، اعتقاداً منه على أن الإدمان يعزز من القدرة الجنسية، وهنا عند بدء الحديث عن علاج ادمان الكوكايين يجب ذكر أضراره على القدرة الجنسية فقد أثبتت الدراسات فقدان الشخص المدمن الكوكايين قدرته الجنسية، وعلينا أيضاً عند تقديم علاج الكوكايين أن نذكر بأن حالة النشوة التي يسببها الكوكايين للمدمن هي مرحلة وقتية تذهب بعد انتهاء مفعول الجرعة وان الإفراط في تناوله سيكون له أضرار عظيمة فهو بمثابة السم اللذيذ.

طرق تعاطي الكوكايين:

هناك العديد من الطرق التي يتم تعاطي الكوكايين بها، منها الأكثر شيوعاً ومنها طرقاً لا يعرفها أحد وتختلف أضرار الكوكايين حسب الطريقة التي يتم تناوله بها، عليك عند علاج ادمان الكوكايين أن تتعرف على الطريقة التي يتبعها المدمن حتى تتمكن من تقديم علاج الكوكايين اللازم. وهنا نعرض عليك تلك الطرق للتعرف عليها.

1 . عن طريق الاستنشاق تلك الطريقة الأكثر سريعا فهي تدمر المخ بشكل مباشر إذ أنه يتغلغل في الخلايا العصبية مباشرةُ.

2 .مضغ أوراق الكوكا واستحلابها، تلك الطريقة التي تقوم بتدمير بعض الأجهزة لدى الإنسان على رأسها الجهاز الهضمي، وعند تقديم علاج الكوكايين لهذه الطريقة سيكون الأمر معقداً فأنت بحاجة إلى تداخل عدة طرق بعضا لبعض.

3 . عن طريق إذابته في الماء ومن ثم الحقن، وعلينا أن نعرف بأن هذه الطريقة من أبواب إصابة الإنسان بالأمراض الخطيرة مثل الايدز، وعند تقديم علاج ادمان الكوكايين لمتناولي هذه الطريقة أولاً يجب توخي الحذر والانتباه جيداً ثانياً عليك أن تتأكد من المدمن وما إذا كان مصاباً بأمراض أخرى أو لا.

4 . عن طريقه بالحشيش، وهذه الطريقة أقل نوعاً ما من سابقيها، في يقبل عليها سوى عدد قليل من البشر، وعلينا أن نعترف بأن مدمني هذه الطريقة قد يصعب علينا في بداية الأمر تقديم علاج الكوكايين لهم فهم مدمني نوعان من المخدرات كلاهما أخطر من الآخر.

5 .عن طريق الشم، وهذه الطريقة التي تعد من أهم الطرق التي يلجأ إليها المدمن، فهي صاحبة تأثير سريع جداً، وعليك أن تقوم فقط بتقديم علاج ادمان الكوكايين لأصحاب تلك الطريقة ولكن مع الحرص على المداومة فقد يكون لتأثير الطرقة دور في تعطيل برنامجك عند قيامك بعلاج الكوكايين.

علاج ادمان الكوكايين:

هناك العديد من الطرق لعلاج الكوكايين، منها من يتم داخل المنزل، ومنها ما يحتاج إلى دار رعاية أو مركز لعلاج الادمان، ولكن قبل تحديد الطريقة التي سيتم اتباعها عند علاج ادمان الكوكايين، عليك التعرف على النوعين، وهما كالتالي:

علاج الكوكايين في المنزل:

في بادئ الأمر يقوم الطبيب بمراقبة المريض داخل منزله فينصح بتناول المشروبات الساخنة والإكثار من السوائل، وفى كل فترة يتم قياس نسب المخدر بالدم، ولكن علينا الحذر بأن تلك الفترة هي الأكثر صعوبة فقد يظهر خلالها الأعراض الانسحابية والتي قد تعرقل سير علاج الكوكايين لدى الشخص المدمن،

على الطبيب المعالج أو الشخص الذي يتابع الحالة الاستعانة بالأدوية المضادة للاكتئاب حتى يتجاوز شعور المريض بالتخلص من حياته، وعلينا أيضاً أن نستعين بالأدوية التي تساعد على تخفيف حدة القلق والتوتر ففي غضون 15 يوماً ستكون المرحلة الحرجة قد بدأت في الانتهاء، وهنا هنيئاً لك استخدام علاج ادمان الكوكايين بطريقة سليمة.

علاج الكوكايين عن طريق السلوك المعرفي:

هذا النوع يعتمد على جلسات الحديث مع المدمن وتقديم الدعم النفسي والاجتماعي له، ويكون التركيز في هذه المرحلة على تغيير سلوك المريض وتحريضه على القيام بممارسة الألعاب الرياضية بدلاً من تناول المخدر، وعندها يكون علاج الكوكايين يسير في الطريق السليم.

كما أن التركيز على مستقبل المريض وما يترتب عليه عند علاج ادمان الكوكايين سيكون له دوراً بارزاً في علاج الكوكايين، هذا النمط من علاج ادمان الكوكايين يستعيد المريض مرة أخرى فلا يجب الغفل عن الدور الذي يقدمه هذا النوع من العلاج.

علاج ادمان الكوكايين بواسطة دور الرعاية الصحية:


لابد من مراعاة شعور المرضى حينما يقومون بتلقي العلاج داخل العيادات الخارجية، فمن المعروف أن المدمنين الذين يخضعون للعلاج بنزع السميات في العيادات الخارجية قد يلجئون إلى تعاطي العقاقير الأخرى سواء المشروعة أو غير المشروعة، وبالتالي فمن الأفضل أن يدخل المريض مصحة علاجية متخصصة، مصحة أو مركز لنزع السموم، ونظرا لأن الكوكايين غالبا ما يسبب ليس فقط الإدمان الجسدي.

ويعد العلاج المعرفي السلوكي من أفضل أنواع العلاجات والتي لها تأثير قوي علي مريض الإدمان. كما تقوم بمُساعدة المريض من التعرف علي جميع الأسباب التي أدت به إلى طريق التعاطي، ومن ثم تمكن المُدمن من تطوير في سلوكياته.

وهنا قد انتهينا من تقديم النصائح اللازمة في علاج ادمان الكوكايين، ولكن عليك أن تعترف بأن الكوكايين واحداً من أهم وأخطر مهددات الحياة لدى الإنسان، هو يشعرك بأنك غير قابل للهزيمة، وهنا يتم استدراك لادمان جرعات أكبر، ثقتك العالية في نفسك والتي يخلفها لك الكوكايين تجعلك شيئاَ فشيئاً رجل بلا إرادة ولا قدرة على الابتعاد عنه والتحكم بنفسك.

عليكي أيضاً التعرف على ما يفعله به الكوكايين، وكيف ستكون حياتك عند علاج ادمان الكوكايين؟، فإذا قمت بتناوله مثلاً وأنتي في مراحل الحمل فهذا لا يؤثر فقط عليكى بل يصل تأثيره على الجنين، فقد يكون مشوهاً أو معتوهاً أو ناقص النمو، كما أن الإفراط في تناول الكوكايين يجعلك تقومين بفعل أي شئ حتى تحصلين على الجرعة المعتادة ومن ثم تكوني أكثر عرضة للقيام بأعمال منافية للآداب العامة.

لا نغفل دور علاج الكوكايين الهام واللازم في التخلص من تلك الظاهرة التي أصبحت وباء على مجتمعاتنا، وهى تلك التي تجعلنا نسارع في الحديث عن علاج ادمان الكوكايين.