كيف أتعامل مع مريض الذهان ؟ اليك الاجابة الكاملة فى 5 خطوات


كيف أتعامل مع مريض الذهان ربما هذا السؤال من أكثر الأسئلة وروداً من المقربين من مرضى الاضطرابات الذهانية، فالأعراض الذهانية تدور في فلك واسع من الغرابة ومن الخطورة أحياناً، والتي بدورها قد تجعلك حائراً و تقف في منتصف الطريق ما بين الرغبة في مساعدة المريض بهذا الاضطراب وما بين الخوف من أن يمسك سوءاً من التعامل معه في حال اشتداد الأعراض.

لذلك ستجد نفسك في تساؤل دائم (كيف اتعامل مع مريض الذهان دون أن يضرني وكيف يمكنني مساعدته؟) سنحرص أن تجد شفاءً لحيرتك في هذا المقال، ولكن سنتطرق قبلها إلى بعض الحقائق عن الاضطرابات الذهانية وأعراضها ومضاعفاتها.

ماهو مرض الذهان؟ عرض وليس مرض

عليك ان تعلم أن الاضطرابات الذهانية يقصد بها أي مرض يجعل الشخص ينفصل عن الواقع الذي يعيش فيه إلى الدرجة التي تؤثر على شخصية المريض ككل، لذلك يمكننا القول أن الذهان هو عدة أعراض تشير بقوة إلى أن الشخص يعاني من اضطراب عقلي وذهني شديد مثل اضطراب الشخصية الوسواسية، ويشير إلى اضطراب كيمياء المخ ويؤثر على الكيفية المعقدة التي يدرك بها العقل المثيرات والمعطيات من حوله، ولكن إذا كان الذهان هو عبارة عن عدة أعراض تشير إلى اضطراب ذهني ومرض عقلي شديد، قد تكون اجابة سؤالك عن كيف أتعامل مع مريض الذهان فى معرفة هذه الأمراض؟

ما هي الاضطرابات أو الأمراض الذهانية؟

  • الاكتئاب الذهاني
  • ذهان ما بعد الولادة
  • مرض الاضطراب الثنائي القطب
  • مرض الفصام أو الشيزوفرينيا هو واحد من أشهر الاضطرابات الذهانية
  • بعض الأسباب الأخرى قد تظهر فيها الأعراض الذهانية مثل إدمان الكحوليات.

لا تتوقف الامراض على الجانب العقلى فقط بل قد يظهر بعض الأمراض العضوية أيضاً..!!

مثل امراض الكبد التي يفقد فيها الكبد قدرته على تنقية السموم من الجسم، مما يؤدي إلى سريان هذه السموم إلى العقل بعد فقدان قيادة الكبد فيبدأ المريض بالغيبوبة الكبدية في مقاساة أعراض الذهانية من هلاوس وضلالات حتى يشعر من حوله أنه فقد الاتصال بالواقع. ولكن هل لتلك الاضطرابات علاقة بتعاطى المخدرات.؟ شاهد هذا المقطع:

تعرف على أفضل 5 طرق للتعامل مع مريض اعراض الاكتئاب الذهانى بشكل فعال

ماهي علامات الشخص المصاب بالذهان؟ كيف تعرف مريض الذهان؟

ربما يمكن تصنيف الأعراض الذهانية إلى أعراض مبكرة للمرض أعراض متأخرة، ولكن تعد الهلاوس و الضلالات هي الأعراض الصريحة للاضطرابات الذهانية لهذا سنتحدث عنها تفصيلا أولاً ثم سنتطرق إلى بعض الأعراض الأولية أو المبكرة للاضطرابات الذهانية وصولاً لاجباة سؤال كيف أتعامل مع مريض الذهان.

الهلاوس الحسية والسمعية والبصرية

يقصد بالهلاوس سماع أصوات غير حقيقية، ورؤية بعض الشخصيات أو الأشياء التي لا يراها الأشخاص المحيطين به، وتعد الهلاوس السمعية من أكثر أنواع الهلاوس وروداً بين مرضى الاضطرابات الشخصيات المرتابة او الذهانية، المريض يعرف هذا الصوت الذي يتحدث إليه جيداً ويمكنه أن يخبر بالطبيب بالذي يقوله له أو يمليه عليه،

وهذا يدفعك بالطبع للسؤال عن كيفية معاملة مريض الذهان خصوصاً وان بعض الأصوات التي يسمعها مرضى الاضطرابات الذهانية تأمرهم بفعل بعض التصرفات التي قد تصل إلى درجة كبيرة من الغرابة ومن الممكن أن تؤدي بهم إلى بعض المشكلات القانونية، وبعض هذه الأصوات تنتقدهم أو تخبرهم أنهم غير صالحين.

الضلالات والتهيوءات

يقصد بها بعض المعتقدات الخاطئة التي تستقر في ذهن المريض والتي لا تستطيع أن تغييرها له بالمنطق معه مهما حاولت، فقد يخبرك أنه المسؤول عن الحفاظ على السلام العالمي وأنه على اتصال بجميع رؤساء العالم، وقد يخبرك أنه نبي من الأنبياء أو ولي من الأولياء له العديد من الكرامات والآيات، وقد يخبرك أن الناس تحاول قتله وأن عليه الهرب الدائم والاختباء.

بالطبع أنت لن تصدق هذه الادعاءات وستحاول قدر المستطاع أن تخبره أنه ما يشعر به غير صحيح على الإطلاق، ولكنه في الغالب لن يستجيب لمحاولاتك المستمرة في صرفه عما يعتقده مهما قلت، وربما بعد هذه المحاولات المستمرة ستوقن أن الحديث العقلاني المنطقي مع مريض الذهان لن يجدي نفعاً على الإطلاق وربما هي التي ستدفعك لمكالمة الطبيب وسؤاله (كيف اتعامل مع مريض الذهان)؟

علامات أخرى صريحة لوجود هلاوس وضلالات

بالرغم من أن الضلالات والتهيوءات والهلاوس هي مؤشر قوي جداً لوجود بعض الاضطرابات الذهانية التي تحتاج إلى التدخل الفوري، ولكن توجد بعض الأعراض الأخرى التي تحدث أيضا مع الاضطرابات الشخصيات الذهانية مثل:

  • التحدث بعبارات غير منظمة على الإطلاق وغير منطقية،
    على سبيل المثال قد تسأله سؤالا يسيرا عن عنوانه الذي يعيش فيه فيجيب عليك بعبارات لا علاقة لها بالسؤال مثل الذهاب إلى النادي أو شروق الشمس وأشياء أخرى غير مترابطة وغير مفهومة، وهذا بدوره يدل على غرابة تفكيره وعدم تنظيمه.
  • أعراض سالبة وعدم القدرة على التركيز لفترات طويلة:
    والمقصود بها الانسحاب ما بين العائلة والأصدقاء وعدم الرغبة في إبداء أي رد فعل على الإطلاق، فمهما حاولت أن تحدثه هو لن ينظر إليك ولن يجيب عليك أو يتفاعل معك وسيظل ساكناً وكأنه لا يسمع شيئاً.

علامات مريض الذهان

هذه الاعراض تعد تحذيير قوى،

هذه الأعراض تجبرك ان تتساءل كيف أتعامل مع مريض الذهاني خاصة وانها تشير بقوة لأي شخص عاقل إلى وجود بعض الاضطرابات القوية التي تستدعي التدخل العاجل من قبل الطبيب، ولكن ربما توجد بعض الأعراض الأولية للذهان والاضطرابات الذهانية التي قد يظن الكثيرون أنها غير مرضية لهذه الدرجة، ولكن الحقيقة إذا لم يتم التحكم فيها جيداً قد تصل إلى درجة كبيرة من الخطورة…لنرى..!!

تواصل الأن مع أفضل طبيب نفسي فى صحار عمان وأحصل على استشارتك الطبية الحاصة

الأعراض الأولية للاضطرابات الذهانية

  • عدم القدرة على التركيز أو التفكير العقلاني في بعض المشكلات والمواقف
  • الشك المتزايد في الآخرين وعدم الشعور بالارتياح لوجود أي أشخاص حوله
  • قضاء معظم الوقت في عزلة عن الآخرين
  • إبداء بعض المشاعر القوية الغير مفهومة في بعض الأحيان أو عدم الاهتمام أو إبداء أي مشاعر في أحيان أخرى
  • الشعور بالحزن الدائم أو الاكتئاب
  • اضطرابات النوم وحدوث خلل إدراكي وظهور الوساوس الغير واقعية
  • ضعف الأداء الدراسي والمهني، وقد تجد أيضاً أن هناك علاقة مضطربة بين مريض الذهان والصلاة، فهو أحياناً قد يعيش في عالم منفصل ولا يدرك المواقيت التي يسمعها، وربما يكون هذا الضعف الدراسي والمهني شديد وغير متوقع.

إحذر التغافل عن مثل هذه الأعراض.!!

بالرغم من أن هذه الأعراض قد لا ينتبه إليها الكثير من الناس لذا كان يلزم الاجابة عن سؤال كيف أتعامل مع مريض الذهان وغير من اضطرابات الشخصيات التجنبية، وذلك لأن معالجتها تؤدي إلى نتائج جيدة جداً، وإهمالها يؤدي إلى ظهور الضلالات والتهيوءات والهلاوس التي سبق الحديث عنها بالتفصيل.

مضاعفات تطورات مرض الذهان؟

قد تظن أن خطورة مرض الذهان قد تتوقف على الضلالات والهلاوس التي يسمعها أو يراها، ولكن خطورة الأمراض الذهانية لا تنتهي عند هذا الحد، ولكن من الممكن أن تؤدي إلى ما يأتي:

  • إيذاء النفس،
    توجد بعض الإحصائيات التي تشير إلى أن فرد من كل عشرة أفراد مصابين بالذهان قاموا بإيذاء أنفسهم خاصة في المرة الأولى لظهور الأعراض الذهانية.
  • محاولات الانتحار،
    وهذا وارد جداً بين مرضى الذهان، فهناك شخص من كل خمسة أشخاص مصابين بالذهان قاموا بالعديد من المحاولات الانتحارية.

كيفية التعامل مع مريض الفصام الذهاني؟ 5 خطوات فعالة وهامة

بعد أن سردنا بعض الحقائق الهامة عن الاضطرابات الذهانية والأعراض التي من الممكن أن تكون ذات خطورة كبيرة على الشخص نفسه إذا حاول قتل نفسك أو إيذائها، سنجيب الآن عن تساؤلك التي تساءلته مراراً (كيف أتعامل مع مريض الذهان) وإليك هذه النصائح الهامة التي ستمكنك من التعامل الصحيح:

  1. لا تهرع عندما ترى بعض التصرفات الغريبة،
    عندما تظهر بعض الأعراض الذهانية على المريض، ولكن حاول أن تهدأ ولا تصتدم مع الشخص المصاب بالذهان.
  2. حاول أن تستمع لما يقوله،
    حتى وإن بدا غريبا ً وغير منسقاً ولا تأخذه على محمل السخرية أو تضحك مما يقول، ولكن تعامل معه بهدوء واسأله كيف يمكنني مساعدتك أو أخبرني أكثر عما تشعر به، لأن هذه سيشعره بالسعادة لبعض الوقت.
  3. لا تجبره على الدواء بعنف،
    إذا رأيته يعاني من الأعراض الذهانية لأنك إذا فعلت هذا ستشعره أنك ضده وأنك واحد من الأشخاص الذين يحاولون إيذائه أو يرغبون في قتله، ولكن كما نكرر حافظ على هدوئك دائماً.
  4. تحدث معه بعبارات قصيرة وبسيطة،
    من أهم خطوات معرفة اجابة سؤالك عن كيف أتعامل مع مريض الذهان هو التحدث معه بعبارات قصيرة لأنه لن يفهم العبارات المعقدة التي تحاول أن تتحدث بها معه وهو يعاني من هذه الأعراض.
  5. لا تأخذ رد فعل قوي،
    عندما ترى منه بعض التصرفات الغير مبررة، خاصة إذا كان يعاني من هذه الأعراض فهو غير منتبه على الإطلاق لما يقوم به الآن، هو فقط يصدق عقله والأفكار التي تدور في رأسه ويتصرف على هذا الأساس.
تعرف بشكل أكثر تفصيلاً على طرق التعامل مع مريض الفصام الذهاني وكيفية التصرف اثناء الخطورة

علاج مريض الاضطراب الذهانى

ما الحل لعلاج ومساعدة مريض الذهان؟

من بين كل هذه النصائح التي قدمناها لك آنفاً تعد النصيحة الأهم على الإطلاق ألا تتأخر في طلب المساعدة من أفضل دكتور نفسي فى عمان المختص حتى لا تتفاقم الحالة وتظهر هذه المضاعفات التي قد تصل إلى درجة الانتحار أو المحاولة لقتل النفس.

-علاج الاضطرابات الذهانية تنقسم إلى العلاج النفسي السلوكي والعلاج الدوائي، و تجدر هنا الإشارة أن حالة مريض الذهان من المستحيل أن تتحسن إذا لم يتم التدخل الدوائي لها داخل أفضل مستشفى طب نفسيى وعلاج ادمان، لأن من اهم الأسباب الداعية لحدوث الاضطرابات الذهانية هو تغيير كيمياء المخ واضطراب النواقل والإشارات العصبية، وتهدف عائلة مضادات الذهان إلى العودة لهذا التوازن العقلي.

– بعض الأعراض الجسدية القوية من الممكن أن تحدث في مرضى الذهان مثل اضطراب نبضات القلب وارتفاع ضغط الدم وغيرها، وهذه الأعراض لا بد من التعامل معها بالعلاج الدوائي أيضاً لهذا نجد أن أفضل وسيلة لعلاج الاضطرابات الذهانية هو الامتثال لنصائح وإرشادات وأدوية الطبيب.

نحن الأمل نرحب بك في مركز الأمل للطب النفسي في عمان في أي وقت أردت التحدث عن شعورك ببعض الأعراض الذهانية، او معرفة كيف تتعامل مع مريض الذهان أحد المقربين منك مع الحفاظ على السرية التامة في العلاج.

مريض الذهان والزواج

ربما يكون سؤال (كيف أتعامل مع مريض الذهان) بأشد النبرات حزنا عندما تسأله أحد الزوجات التي تشعر بأن حياتها الأسرية مهددة بسبب هذا الاضطراب ان زوجى مريض بالذهان، دعينا نخبرك أنه بالرغم من أن الاضطرابات الذهانية قد تسبب الكثير من المشكلات في الحياة الزوجية وتجعل الزوج في حالة من الانسحاب عن زوجته وأبنائه خاصة إذا كان يعاني من بعض الأعراض السالبة التي لا يعطي فيها أي رد فعل إطلاقاً ولا حتى ينظر إليك عندما تناديه،

ولكننا نبشرك أنه بالاستمرار في تناول الأدوية العلاجية بعد طلب الاستشاره من أفضل عيادة نفسية مسقط فإن الكثير من الاعراض الذهانية تشفى إلى الدرجة التي يمكن فيها أن تخرج المريض من سلاسلها وتحرره ليستطيع التعامل معك ومع أبنائك جيداً، فالحل الأمثل يتمثل في العلاج الدوائي و الالتصاق التام بنصائح الطبيب.

4 نقاط هامه هم خلاصة القول فى كيفية التصرف مع مريض الذهان

الذهان عرض وليس مرض كما هو شائع، بل هو دلالة واضحة على وجود اضطراب عقلي ونفسي شديد يستدعي التدخل الطبي العاجل.

إجابة على سؤال (كيف أتعامل مع مريض الذهان) دعنا نلخص لك الإجابة في كلمتين فقط وهما (الهدوء التام) في التعامل مع المريض، وأيضاً ننصحك أن لا تقوم بتعنيفه أو فرض السيطرة عليه خاصة إذا كان في هذه الحالة التي تسيطر فيها الأعراض الذهانية على عقله وجسده.

اللجوء إلى العلاج الدوائي هو الحل الأمثل للخروج من دائرة الذهان الحالكة.

بالرغم من الاضطرابات الذهانية تتسبب بالطبع في الكثير من المشكلات الأسرية، إلا أننا يمكننا ان نطمئنك بأن الكثير من الأعراض الذهانية تهدا كثيرا بالعلاج الدوائي، ويمكنك بعد فترة من الصبر على الدواء وتعليمات الطبيب استرجاع حياتك الأسرية بالكيفية التي كانت عليها.

إقرئ المزيد حول اعرض اضطراب الشخصية الفصامية وكيفية التعامل الفعال معها

مضاعفات مريض الذهان

أسئله شائعه اخرى عن كيفية التعامل مع مريض الذهان

الأعراض الذهانية والاضطرابات العقلية التي تتسبب فيها تثير حولها الكثير من الأسئلة، خاصة الأسئلة التي تتسم بـ اضطراب القلق الشديد عن مضاعفات المرض وعن كيفية التعامل مع مريض الذهان وكيفية فك أسره من هذه الاضطرابات، و سنحاول الإجابة على أكثر هذه الأسئلة شيوعاً رغبة منا في تخفيف بعضا من قلقك وحيرتك، على النحو التالى:

هل مرض الذهان يشفى؟

نعم، بالطبع الاضطرابات الذهانية يمكن شفاؤها إذا تم التعامل الصحيح مع المريض واللجوء إلى الطبيب في أسرع وقت قبل أن تتسبب الاضطرابات الذهانية في الكثير من المضاعفات التي قد تصل في شدتها إلى حد الانتحار، ولكن من الأمانة العلمية أن نخبرك أن مرض الفصام الزهاني هو مرض مزمن وقد يستمر طيلة الحياة وتكمن فائدة العلاج النفسي والأدوية العلاجية في تخفيف الأعراض الفصامية قدر المستطاع إلى الدرجة التي نمكن بها المريض وأهله من التعايش مع المرض دون حدوث أي مضاعفات.

هل مرض الذهان خطير؟

بكل أسف نعم، يظن الكثير ان يمكن الشفاء من الذهان بدون ادوية دون علاج كما سبق أن ذكرنا من قبل أن الأعراض الذهانية قد تؤدي بالمريض إلى إلحاق الأذى بنفسه وكذلك قد يصل إلى درجة الانتحار إذا لم يتم الانتباه الجيد للمريض.

كيف اتعامل مع مريض الذهان الذي يرفض العلاج؟

طريق علاج الاضطرابات الذهانية ليس يسيراً، لهذا لا تفقد صبرك على المريض سريعاً، فبالطبع من الوارد جداً أن مريض ذهان يرفض العلاج لأنه قد يظن أنه في أتم الصحة والعافية، ولكن عبر له عن قلقك ورغبتك في التوجه إلى الطبيب للاطمئنان، والأفضل أن تستخدم العبارات المبدوءة بأنا بدلا من العبارات المبدوءة بأنت، بمعنى آخر بدلا من أن تقول (أنت تهلوس وترى أشياء غير حقيقية) يمكنك أن تغير سياق الجملة هكذا (أنا قلق من كونك ترى بعض الأشياء الغير حقيقية).

كيف اتعامل مع مريض الذهان عند حدوث مضاعفات الذهان؟

من أكثر التطورات خطورة في الاضطرابات الذهانية هو المحاولة للانتحار وقتل النفس، ودعنا نخبرك بما عليك فعله في هذا الحال:

  • أبعد عنه أي شيء قد يؤذي به نفسه أو حتى أي دواء يريد أن يتناوله بجرعة عالية.
  • توجه مباشرة الى مستشفى الأمل للطب النفسي وعلاج الادمان لأن محاولة الانتحار هو أحد الطوارئ النفسية التي لا بد من التوجه فيها للمستشفى لأنه من الممكن أن يتم حجز المريض حتى تستقر حالته، أو حتى اطلب استشارة الطبيب النفسي سريعاً من خلال عيادتنا الخارجية لحل هذا الموقف قبل أن ينجح المريض في إيذاء نفسه.

هل مريض الذهان مؤذي؟

مريض الذهان ليس مؤذيا لمن حوله بدرجة كبيرة، بل هو غالباً ما يشعر أنه مضطهد وأن من حوله يريدون إيذائه وقتله، وأنه توجد خطة دولية معنية بالتخلص منه، ولكن مع العلاج الدوائي تقل هذه الاعراض كثيراً وتهدأ الهلاوس والخيالات والضلالات التي تفصله عن العالم المحيط به، ويتمكن أهل المريض من معرفة اجابة كيف أتعامل مع مريض الذهان و التعايش الآمن معه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *