علاج ادمان الانترنت

علاج ادمان الانترنت

اصبح الانترنت محط اهتمام العالم كله ويرجع ذلك الانتشار الرهيب للحواسيب والتليفونات الذكية فى المنازل وفى ايدى الناس والفئات الصغرى من المجتمع بغض النظر عن المستوى الاقتصادي لهؤلاء الأفراد .

و فى العصر الحالى ومع السرعة الشديدة فى إيقاع الحياة أصبح لزاما وجود الانترنت في جميع المنازل وعلى الرغم من الايجابيات الكبيرة والمميزات الهائلة لوجود الإنترنت بين يديك فإن من عيوبه وسلبياته ما يعرف بـ إدمان الإنترنت وهو ما يختص به مستخدمو الإنترنت فقط  وهو حالة مرضية حديثة ظهرت مع ظهور الانترنت وكما هي الحال في جميع أنواع الإدمان فإن هناك علاج ادمان الانترنت .

اسباب ادمان الانترنت

ترجع اسباب إلى العزلة الشديدة و الملل ووقت الفراغ الكبير لدى بعض الأفراد ولا يعد الفرد مدمن للانترنت إلا إذا تعدى جلوسه أمامه مدة زمنية لا تقل عن 38 ساعة في الأسبوع الواحد بحيث يكون الفرد يستحق فعلا أن يأخذ علاج ادمان الانترنت .

وعند اكتشاف الفرد إنه أصبح هنا مدمني الإنترنت يبدأ رحلته لعلاج إدمان الإنترنت ومن بين العلاجات النفسية و التمارين الفكرية لعلاج إدمان الإنترنت يمكن أن يعود الفرد إلى كامل طبيعتها بدون أي خلل أصابه .

هل اهم اسباب ادمان الانترنت هي الافلام الاباحية؟

من المعروف أن مشاهدة الأفلام الإباحية  تعد أمرا مرضيا يحتاج إلى علاج وليست لتمضية وقت الفراغ فقط حيث يعاني الأشخاص من إدمان مشاهدتها مع طول الفترة كما تعتبر هي احد اهم اسباب ادمان الانترنت كما يجب أن يلاحظ أن جذاب المريض لها في عملية علاج ادمان الانترنت .

حيث أثبتت دراسات كثيرة ومتعددة أن التأثير النفسي لمشاهدة الافلام الاباحية يعادل التأثير ذاته لإدمان المخدرات أو الكحول وذلك لأن الجسم فى حالة الإدمان هذه يقوم بإفراز مواد معيينة مثل الدوبامين والاكسوتيسين واخيرا يفز الجسم مادة التستوسيتيرون وبمجرد أن يعتاد الجسم عليها وعلى النشوة والسعادة التى تمنحها مواد الإدمان هذه يطلب المزيد منها ولا يستطيع التوقف ابدا عن مشاهدة هذه الافلام الاباحية ويجب علاج ادمان الافلام الاباحية مع علاج ادمان الانترنت .

الاعتراف أن إدمان الانترنت هو مشكلة سلوكية

ومن وجهة نظري يجب الاعتراف بداية علاج ادمان الانترنت ان لدى الانسان مشكلة كبيرة تتعلق بإدمان الإنترنت وعليك أن تكون صريحاً مع نفسك ومواجهة واقع أنك تمضي وقتاً طويلاً تشاهد خلالها المواد التي تركت أثرها السلبي على حياتك العاطفية والجسدية.

يعد التواجد امام الكمبيوتر من الأمور النمطية والحياتية اليومية فيمكن للشخص أن يصاب بإدمان الإنترنت بدون أن يعي ذلك و كذلك يمكن أن يراعى الإنسان أن ينظم وقته بحيث لا يصاب بإدمان الإنترنت ولكن إن حدث وقد اكتشفت انك مصاب بهذا الإدمان فيجب عليك أن تحاول علاج ادمان الانترنت .

مخاطر إدمان الانترنت:

من اهم اضرار ادمان الانترنت إهمال الحياة الاجتماعية والاسرية والميل الشديد للعزلة ومن د أعراض إدمان الإنترنت الجلوس لساعات طويلة أمام جهاز الحاسوب دون قيود. الشعور بالقلق والاضطراب فور انقطاع الاتصال بشبكة الإنترنت أو ما يعيق استخدامها. اقتصار محور حديث الشخص على شبكة الإنترنت وما يتعلق بها. عدم الاهتمام للواجبات اليومية والوظيفيّة والعلاقات الاجتماعية، وتفضيل استخدام الإنترنت على ذلك.

خطوات تساعد في علاج ادمان الانترنت بدون مساعدة طبية :

أولا يجب على مدمني الانترنت إجبار نفسه على ألا يستخدم الانترنت خلال أيام الأسبوع ويجب أن يتعود على قلت استخدم الانترنت وان يكون استخدام الانترنت مقتصر فقط على ساعة واحدة في نهاية عطلة الاسبوع وان اطر على استخدام الانترنت يكون مقتصر على قضاء عمله علية فقط ولا تزيد فترة الاستخدام  مجتمعة طوال أيام الأسبوع أكثر من ساعة ونصف .  

ثانيا يجب وضع قيود على مدمني الانترنت وموانع جبرية ولا تكون بطرق إرادية حتى يستطيع مدمني الإنترنت أن يلتزم بالتوقف عن استخدام الإنترنت أو أن يرتبط علاج ادمان الانترنت بهدف كالنجاح في العمل أو الدراسة حتى يستطيع مدمني الإنترنت أن يعود طبيعى مرة أخرى

ثالثا يمنع تمام على مريض الانترنت أن يستخدمه في الدخول إلى المواقع الإباحية أو استعماله في أي عملية للدردشة أو حتى ممارس أي أنواع الألعاب في أثناء فترة علاج ادمان الانترنت و يجب أن يحصر مريض إدمان الإنترنت على أن ينظم وقته وأن يكون مشغول دائما بحيث  لا يجد فرصة للدخول للانترنت .

 

نصائح مهمة اثناء عملية علاج ادمان الانترنت

أولا ينصح في فترة علاج ادمان الانترنت أن يمارس المريض أي نوع من أنواع الرياضة حتى يستطيع أن يشغل وقت فراغهم وتفرغ الطاقات السلبية التي تحملتها نفسه في فترة ادمان الانترنت .

ثانيا ينصح في فترة علاج ادمان الانترنت أن يندمج مدمني الإنترنت في مجموعات اجتماعية حيث يحدث أنواع النقاش المختلفة حتى يتغير ويغير طريقة تفكيره ويكتسب خبرات مجتمعية جديدة تساعد في الرجوع للحياة مرة أخرى بعد الانتهاء من علاج ادمان الانترنت .

ثالثا ينصح في فترة علاج ادمان الانترنت  أن يحاول مريض إدمان الإنترنت عمل نشاطات ذهنية تساعد العقل في اكتساب مهارة التعلم والنشاط الذهنى الذى كان فقده أثناء ادمان الانترنت و من أمثال هذه النشاطات هي :

القراءة أو الكتابة أو حتى لعب الشطرنج حيث أثبت أن من يمارس هذه الألعاب والنشاطات تكون نسب شفائهم من إدمان الانترنت بسرعة كبيرة .

أساليب علاج ادمان الانترنت:

من اهم طرق علاج ادمان الانترنت اختيار وقت معين للدخول للانترنت قبل الذهاب للعمل مثلا أو الارتباط بموعد هام لا يمكن لهذا الشخص التخلف عنه ومحاولة تجنب العزلة والاختلاط بالآخرين .

التأهيل النفسي
علاج ادمان الانترنت عن طريق جلسات العلاج النفسي السلوكي والعلاج الترفيهي والعلاج بالبرامج الرياضية والتدريبية  ، وقد تستمر تلك المرحلة من شهور لعدة سنوات ، حسب حالة المريض وقدرته على تحمل العلاج واجتياز الرغبة في العودة للإدمان  مرة أخرى.

الاستشارات النفسية
والتي تعتمد على جلسات العلاج النفسي ، سواء كانت جلسات فردية أو جماعية لإتاحة الفرصة للمريض في التعبير عن نفسه .

العلاج المجتمعي
حيث أنه للمجتمع دور كبير في مساعدة المدمن من تخطي أزمة الإدمان عن طريق إيجاد حلول للمشكلات الاجتماعية والأسرية التي أدت بوقوع المريض فريسة سهلة للإدمان الذي كاد أن يدمر حياته.

المتابعة لعدم حدوث انتكاسة
فعلى الطبيب مساعدة المريض في عدم الانتكاسة والعودة لادمان الانترنت ، عن طريق إعطائه الأدوية التي تساعده في إعادة تنشيط وظائف المخ الطبيعية وتقليل الرغبة في إدمان الإنترنت مرة أخرى ، كما يجب متابعة المريض المتعافي بعمل التحاليل الدورية له للتأكد من عدم حدوث انتكاسة  بعد علاج ادمان الانترنت ، حيث تؤكد الإحصائيات أن نسبة كبيرة  من مدمني المخدرات  يعودون إليها مرة أخرى خلال عام من الشفاء .

طرق العلاج من الإدمان

للعلاج من الادمان طرق متعددة تختلف من شخص لآخر تبعا لعدة عوامل كعمر المريض والمدة الزمنية للتعاطي ونوع المادة المخدرة التي كان يتعاطاها المريض ، والظروف المحيطة به ، وقد يعتقد البعض أنه من السهل علاج مدمن المخدرات بالمنزل دون اللجوء لمراكزعلاج الإدمان فقد يلجأ البعض لهذا التفكير للخوف من معرفة الناس بهذا الأمر واعتباره وصمة عار على كل أفراد الأسرة ومحاولة في إخفاء الأمر والرغبة في العلاج بسرية تامة ،

على العموم قد ينجح هذا العلاج بالفعل ولكن بصعوبة و فرص ضعيفة للنجاح وخاصة في المراحل المتقدمة من الإدمان ، إذ لابد من المتابعة ٢٤ ساعة والتي قد لا تتوفر في المنزل في اللجوء  مصحة لعلاج الادمان امر شبه إلزامي  لضمان العلاج الفعال والإيجابي كما أن للمخدرات تأثير سلبي على كل أعضاء الجسم تحتاج لعناية خاصة التأثير على المخ والاعصاب والقلب والنظر ما يتطلب علاج إضافي ربما يطول في مدته .

دور الأسرة في علاج ادمان الانترنت

الأسرة هي المؤثر الأول والمكون الأساسي لشخصية الأفراد ويقع عليها العبء الأكبر في التربية والمسؤولية عن كل ما يحدث لأفراد هذه الأسر ، وليس للأسرة دور أساسي في علاج ادمان الانترنت فقط بل لها دور أكبر في الوقاية من خطر الإدمان قبل أن يقع فيه أحد أفرادها ، بالتوجيه والتوعية بمخاطر الإدمان ،
ووضع الرقابة على الأبناء ، وتهيئة الجو النفسي من توفير الاستقرار وعدم إظهار الخلافات الأسرية أمام الأبناء وبث روح السعادة والحب والتفاؤل بين الأبناء ، وغرس القيم والمعتقدات الدينية في الأبناء منذ الصغر ، كما أنه يجب على الأب إذا كان مدخن ألا يظهر هذا السلوك أمام أبنائه.

كما على الأسرة دور في ملاحظة أبنائها واكتشاف ما إذا كان أحد أفراد هذه الأسرة مصاب بالإدمان ،من خلال ملاحظة الأعراض التي ذكرناها سالفا والتغيرات التي تطرأ على الأبناء للتدخل السريع وبدء عملية علاج ادمان الانترنت  ومحاولة إنقاذهم قبل فوات الأوان.

وللأسرة دور أساسي أثناء فترة علاج ادمان الانترنت  يتمثل في إقناع المدمن خطورتها وضرورة علاج ادمان الانترنت  وان تحاول في إقناعه بكل الطرق ، واحتواء المريض نفسيا وعاطفيا وتقديم الدعم المعنوي له ومتابعة الأطباء المعالجون ومتابعة تطور حالة المريض وتقدمه في العلاج.

والأهم من كل هذا هو دور الأسرة بعد اتمام علاج ادمان الانترنت لضمان عدم الانتكاسة والعودة مرة أخرى للإدمان ، وأهم ما يمكن أن تقوم به الأسرة في هذه المرحلة الاهتمام بالجانب النفسي للمدمن واحتوائه وإظهار سعادتهم البالغة لشفائه وإعطاء الحوافز والدعم النفسي للاستمرار  في الابتعاد عن الإدمان وعدم العودة له مرة أخرى .

مشاكل وصعوبات ما بعد العلاج

أول تلك المشاكل هي الرغبة في العودة مرة أخرى لحالة الإدمان وتستمر هذه الرغبة لعدة أشهر بعد علاج ادمان الانترنت  .

يتعرض المدمن المتعافى بعد عملية علاج ادمان الانترنت  لمشاكل في كيفية التأقلم مع الحياة وإيجاد بديل لإشباع وسد الفجوة التي تركها إدمان الإنترنت  بعد أن اعتاد عليها لمدة طويلة  فعليه البحث عن بديل وتعلم أنماط سلوكية جديدة .

الاحتياج لعلاقات جديدة تدفعه احترام ذاته وتقديرها والحفاظ عليها من الضياع .

مواجهة المجتمع الذي قد يشعر أنه ينظر له نظرة دونية نتيجة لأفعاله السابقة وكونه مدمن سابق فسيظل فترة طويلة يشعر بالخجل من نظرة الناس له كمدمن .

علاج ادمان الانترنت

اصبح الانترنت محط اهتمام العالم كله ويرجع ذلك الانتشار الرهيب للحواسيب والتليفونات الذكية فى المنازل وفى ايدى الناس والفئات الصغرى من المجتمع بغض النظر عن المستوى الاقتصادي لهؤلاء الأفراد .

و فى العصر الحالى ومع السرعة الشديدة فى إيقاع الحياة أصبح لزاما وجود الانترنت في جميع المنازل وعلى الرغم من الايجابيات الكبيرة والمميزات الهائلة لوجود الإنترنت بين يديك فإن من عيوبه وسلبياته ما يعرف بـ إدمان الإنترنت وهو ما يختص به مستخدمو الإنترنت فقط  وهو حالة مرضية حديثة ظهرت مع ظهور الانترنت وكما هي الحال في جميع أنواع الإدمان فإن هناك علاج ادمان الانترنت .

اسباب ادمان الانترنت

ترجع اسباب إلى العزلة الشديدة و الملل ووقت الفراغ الكبير لدى بعض الأفراد ولا يعد الفرد مدمن للانترنت إلا إذا تعدى جلوسه أمامه مدة زمنية لا تقل عن 38 ساعة في الأسبوع الواحد بحيث يكون الفرد يستحق فعلا أن يأخذ علاج ادمان الانترنت .

وعند اكتشاف الفرد إنه أصبح هنا مدمني الإنترنت يبدأ رحلته لعلاج إدمان الإنترنت ومن بين العلاجات النفسية و التمارين الفكرية لعلاج إدمان الإنترنت يمكن أن يعود الفرد إلى كامل طبيعتها بدون أي خلل أصابه .

هل اهم اسباب ادمان الانترنت هي الافلام الاباحية؟

من المعروف أن مشاهدة الأفلام الإباحية  تعد أمرا مرضيا يحتاج إلى علاج وليست لتمضية وقت الفراغ فقط حيث يعاني الأشخاص من إدمان مشاهدتها مع طول الفترة كما تعتبر هي احد اهم اسباب ادمان الانترنت كما يجب أن يلاحظ أن جذاب المريض لها في عملية علاج ادمان الانترنت .

حيث أثبتت دراسات كثيرة ومتعددة أن التأثير النفسي لمشاهدة الافلام الاباحية يعادل التأثير ذاته لإدمان المخدرات أو الكحول وذلك لأن الجسم فى حالة الإدمان هذه يقوم بإفراز مواد معيينة مثل الدوبامين والاكسوتيسين واخيرا يفز الجسم مادة التستوسيتيرون وبمجرد أن يعتاد الجسم عليها وعلى النشوة والسعادة التى تمنحها مواد الإدمان هذه يطلب المزيد منها ولا يستطيع التوقف ابدا عن مشاهدة هذه الافلام الاباحية ويجب علاج ادمان الافلام الاباحية مع علاج ادمان الانترنت .

الاعتراف أن إدمان الانترنت هو مشكلة سلوكية

ومن وجهة نظري يجب الاعتراف بداية علاج ادمان الانترنت ان لدى الانسان مشكلة كبيرة تتعلق بإدمان الإنترنت وعليك أن تكون صريحاً مع نفسك ومواجهة واقع أنك تمضي وقتاً طويلاً تشاهد خلالها المواد التي تركت أثرها السلبي على حياتك العاطفية والجسدية.

يعد التواجد امام الكمبيوتر من الأمور النمطية والحياتية اليومية فيمكن للشخص أن يصاب بإدمان الإنترنت بدون أن يعي ذلك و كذلك يمكن أن يراعى الإنسان أن ينظم وقته بحيث لا يصاب بإدمان الإنترنت ولكن إن حدث وقد اكتشفت انك مصاب بهذا الإدمان فيجب عليك أن تحاول علاج ادمان الانترنت .

مخاطر إدمان الانترنت:

من اهم اضرار ادمان الانترنت إهمال الحياة الاجتماعية والاسرية والميل الشديد للعزلة ومن د أعراض إدمان الإنترنت الجلوس لساعات طويلة أمام جهاز الحاسوب دون قيود. الشعور بالقلق والاضطراب فور انقطاع الاتصال بشبكة الإنترنت أو ما يعيق استخدامها. اقتصار محور حديث الشخص على شبكة الإنترنت وما يتعلق بها. عدم الاهتمام للواجبات اليومية والوظيفيّة والعلاقات الاجتماعية، وتفضيل استخدام الإنترنت على ذلك.

خطوات تساعد في علاج ادمان الانترنت بدون مساعدة طبية :

أولا يجب على مدمني الانترنت إجبار نفسه على ألا يستخدم الانترنت خلال أيام الأسبوع ويجب أن يتعود على قلت استخدم الانترنت وان يكون استخدام الانترنت مقتصر فقط على ساعة واحدة في نهاية عطلة الاسبوع وان اطر على استخدام الانترنت يكون مقتصر على قضاء عمله علية فقط ولا تزيد فترة الاستخدام  مجتمعة طوال أيام الأسبوع أكثر من ساعة ونصف .  

ثانيا يجب وضع قيود على مدمني الانترنت وموانع جبرية ولا تكون بطرق إرادية حتى يستطيع مدمني الإنترنت أن يلتزم بالتوقف عن استخدام الإنترنت أو أن يرتبط علاج ادمان الانترنت بهدف كالنجاح في العمل أو الدراسة حتى يستطيع مدمني الإنترنت أن يعود طبيعى مرة أخرى

ثالثا يمنع تمام على مريض الانترنت أن يستخدمه في الدخول إلى المواقع الإباحية أو استعماله في أي عملية للدردشة أو حتى ممارس أي أنواع الألعاب في أثناء فترة علاج ادمان الانترنت و يجب أن يحصر مريض إدمان الإنترنت على أن ينظم وقته وأن يكون مشغول دائما بحيث  لا يجد فرصة للدخول للانترنت .

 

نصائح مهمة اثناء عملية علاج ادمان الانترنت

أولا ينصح في فترة علاج ادمان الانترنت أن يمارس المريض أي نوع من أنواع الرياضة حتى يستطيع أن يشغل وقت فراغهم وتفرغ الطاقات السلبية التي تحملتها نفسه في فترة ادمان الانترنت .

ثانيا ينصح في فترة علاج ادمان الانترنت أن يندمج مدمني الإنترنت في مجموعات اجتماعية حيث يحدث أنواع النقاش المختلفة حتى يتغير ويغير طريقة تفكيره ويكتسب خبرات مجتمعية جديدة تساعد في الرجوع للحياة مرة أخرى بعد الانتهاء من علاج ادمان الانترنت .

ثالثا ينصح في فترة علاج ادمان الانترنت  أن يحاول مريض إدمان الإنترنت عمل نشاطات ذهنية تساعد العقل في اكتساب مهارة التعلم والنشاط الذهنى الذى كان فقده أثناء ادمان الانترنت و من أمثال هذه النشاطات هي :

القراءة أو الكتابة أو حتى لعب الشطرنج حيث أثبت أن من يمارس هذه الألعاب والنشاطات تكون نسب شفائهم من إدمان الانترنت بسرعة كبيرة .

أساليب علاج ادمان الانترنت:

من اهم طرق علاج ادمان الانترنت اختيار وقت معين للدخول للانترنت قبل الذهاب للعمل مثلا أو الارتباط بموعد هام لا يمكن لهذا الشخص التخلف عنه ومحاولة تجنب العزلة والاختلاط بالآخرين .

التأهيل النفسي
علاج ادمان الانترنت عن طريق جلسات العلاج النفسي السلوكي والعلاج الترفيهي والعلاج بالبرامج الرياضية والتدريبية  ، وقد تستمر تلك المرحلة من شهور لعدة سنوات ، حسب حالة المريض وقدرته على تحمل العلاج واجتياز الرغبة في العودة للإدمان  مرة أخرى.

الاستشارات النفسية
والتي تعتمد على جلسات العلاج النفسي ، سواء كانت جلسات فردية أو جماعية لإتاحة الفرصة للمريض في التعبير عن نفسه .

العلاج المجتمعي
حيث أنه للمجتمع دور كبير في مساعدة المدمن من تخطي أزمة الإدمان عن طريق إيجاد حلول للمشكلات الاجتماعية والأسرية التي أدت بوقوع المريض فريسة سهلة للإدمان الذي كاد أن يدمر حياته.

المتابعة لعدم حدوث انتكاسة
فعلى الطبيب مساعدة المريض في عدم الانتكاسة والعودة لادمان الانترنت ، عن طريق إعطائه الأدوية التي تساعده في إعادة تنشيط وظائف المخ الطبيعية وتقليل الرغبة في إدمان الإنترنت مرة أخرى ، كما يجب متابعة المريض المتعافي بعمل التحاليل الدورية له للتأكد من عدم حدوث انتكاسة  بعد علاج ادمان الانترنت ، حيث تؤكد الإحصائيات أن نسبة كبيرة  من مدمني المخدرات  يعودون إليها مرة أخرى خلال عام من الشفاء .

طرق العلاج من الإدمان

للعلاج من الادمان طرق متعددة تختلف من شخص لآخر تبعا لعدة عوامل كعمر المريض والمدة الزمنية للتعاطي ونوع المادة المخدرة التي كان يتعاطاها المريض ، والظروف المحيطة به ، وقد يعتقد البعض أنه من السهل علاج مدمن المخدرات بالمنزل دون اللجوء لمراكزعلاج الإدمان فقد يلجأ البعض لهذا التفكير للخوف من معرفة الناس بهذا الأمر واعتباره وصمة عار على كل أفراد الأسرة ومحاولة في إخفاء الأمر والرغبة في العلاج بسرية تامة ،

على العموم قد ينجح هذا العلاج بالفعل ولكن بصعوبة و فرص ضعيفة للنجاح وخاصة في المراحل المتقدمة من الإدمان ، إذ لابد من المتابعة ٢٤ ساعة والتي قد لا تتوفر في المنزل في اللجوء  مصحة لعلاج الادمان امر شبه إلزامي  لضمان العلاج الفعال والإيجابي كما أن للمخدرات تأثير سلبي على كل أعضاء الجسم تحتاج لعناية خاصة التأثير على المخ والاعصاب والقلب والنظر ما يتطلب علاج إضافي ربما يطول في مدته .

دور الأسرة في علاج ادمان الانترنت

الأسرة هي المؤثر الأول والمكون الأساسي لشخصية الأفراد ويقع عليها العبء الأكبر في التربية والمسؤولية عن كل ما يحدث لأفراد هذه الأسر ، وليس للأسرة دور أساسي في علاج ادمان الانترنت فقط بل لها دور أكبر في الوقاية من خطر الإدمان قبل أن يقع فيه أحد أفرادها ، بالتوجيه والتوعية بمخاطر الإدمان ،
ووضع الرقابة على الأبناء ، وتهيئة الجو النفسي من توفير الاستقرار وعدم إظهار الخلافات الأسرية أمام الأبناء وبث روح السعادة والحب والتفاؤل بين الأبناء ، وغرس القيم والمعتقدات الدينية في الأبناء منذ الصغر ، كما أنه يجب على الأب إذا كان مدخن ألا يظهر هذا السلوك أمام أبنائه.

كما على الأسرة دور في ملاحظة أبنائها واكتشاف ما إذا كان أحد أفراد هذه الأسرة مصاب بالإدمان ،من خلال ملاحظة الأعراض التي ذكرناها سالفا والتغيرات التي تطرأ على الأبناء للتدخل السريع وبدء عملية علاج ادمان الانترنت  ومحاولة إنقاذهم قبل فوات الأوان.

وللأسرة دور أساسي أثناء فترة علاج ادمان الانترنت  يتمثل في إقناع المدمن خطورتها وضرورة علاج ادمان الانترنت  وان تحاول في إقناعه بكل الطرق ، واحتواء المريض نفسيا وعاطفيا وتقديم الدعم المعنوي له ومتابعة الأطباء المعالجون ومتابعة تطور حالة المريض وتقدمه في العلاج.

والأهم من كل هذا هو دور الأسرة بعد اتمام علاج ادمان الانترنت لضمان عدم الانتكاسة والعودة مرة أخرى للإدمان ، وأهم ما يمكن أن تقوم به الأسرة في هذه المرحلة الاهتمام بالجانب النفسي للمدمن واحتوائه وإظهار سعادتهم البالغة لشفائه وإعطاء الحوافز والدعم النفسي للاستمرار  في الابتعاد عن الإدمان وعدم العودة له مرة أخرى .

مشاكل وصعوبات ما بعد العلاج

أول تلك المشاكل هي الرغبة في العودة مرة أخرى لحالة الإدمان وتستمر هذه الرغبة لعدة أشهر بعد علاج ادمان الانترنت  .

يتعرض المدمن المتعافى بعد عملية علاج ادمان الانترنت  لمشاكل في كيفية التأقلم مع الحياة وإيجاد بديل لإشباع وسد الفجوة التي تركها إدمان الإنترنت  بعد أن اعتاد عليها لمدة طويلة  فعليه البحث عن بديل وتعلم أنماط سلوكية جديدة .

الاحتياج لعلاقات جديدة تدفعه احترام ذاته وتقديرها والحفاظ عليها من الضياع .

مواجهة المجتمع الذي قد يشعر أنه ينظر له نظرة دونية نتيجة لأفعاله السابقة وكونه مدمن سابق فسيظل فترة طويلة يشعر بالخجل من نظرة الناس له كمدمن .