حقائق حول تجربتي مع علاج القلق واسبابه واعراضه وكيف يمكن تشخيصه


تجربتي مع علاج القلق بدأت عندما أتممت عامي الـ 25 ، كنت أشعر بالخوف والرهبة من أشياء تبدو طبيعية لكثير من الناس، استمرت الأعراض عامًا كاملًا، وقررت بعدها الاستعانة بطبيب نفسي للتعافي، واليوم أروي لكم حقائق حول تجربتي مع علاج القلق وأسبابه وأعراضه وكيف يمكن تشخيصه.

ما هو القلق

القلق هو شعور بعدم الارتياح والخوف، يمكن أن يكون بسيطًا أو شديدًا، ويشعر به كل شخص في مراحل مختلفة من حياته، على سبيل المثال قد تشعر بالقلق أو الخوف عند إجراء أحد الاختبارات الطبية أو مقابلة عمل وغيرها، يواجه بعض الأشخاص صعوبة في السيطرة على مخاوفهم، ويصبح القلق عائق كبير أمام مواصلة حياتهم اليومية بشكل طبيعي، ويؤثر على كافة أنشطتهم، وهنا يتحول ليصبح اضطراب نفسي يحتاج إلى علاج متكامل.

تعرف على الفرق بين القلق والوسواس القهري بالتفصيل وطرق علاجه ؟

إذا.. فما هو اضطراب القلق؟

هو أحد الاضطرابات النفسية التي تنطوي على الشعور بالخوف والرهبة تجاه بعض المواقف أو الأشياء، يصاحبه بعض الأعراض الجسدية مثل التعرق وخفقان القلب والأرق، يواجه مريض القلق صعوبة في إنجاز مهام العمل، كما يكون رد فعله مبالغ تجاه بعض المواقف التي تثير مشاعره، ولا يستطيع التحكم في ردود أفعاله، قد يكون القلق عرض للإصابة باضطراب آخر أكثر حدة أو خطورة مثل:

ما هي أنواع القلق

توجد أنواع عدة من اضطرابات القلق قد يندرج تحت كل منها أنواع أخرى ثانوية، وأهمها:

  • اضطراب القلق المعمم  (GAD)

هو الشعور بقلق شديد وتوتر غير طبيعي حتى مع عدم وجود أي سبب لإثارة هذه المشاعر، وطوال الوقت تشعر بالقلق تجاه العديد من الأشياء المتعلقة بالصحة والدراسة والعمل والعلاقات، ويستمر القلق من شئ إلى آخر حتى يصبح غير محتمل، تشمل الأعراض الجسدية لاضطراب القلق المعمم مشكلات النوم وفقدان التركيز معظم الوقت.

  • اضطراب الهلع

ينطوي هذا النوع على نوبات هلع شديد ومفاجئة، وفي الغالب تتميز بمشاعر قوية وحادة مقارنة باضطرابات القلق الأخرى، تبدأ مشاعر الخوف والرعب والهلع بشكل مفاجئ عند التعرض لمحفز خارجي مثل مواجه أحد الأشياء التي تخيفك، وتتشابه أعراض اضطراب الهلع مع علامات النوبات القلبية، ومن الأفضل الحذر والحصول على دعم طبي في أسرع وقت، أثناء نوبة الهلع يواجه المريض بعض المشاعر المتمثلة في تسارع ضربات القلب، والتعرق الغزير، وآلام صدرية، إضافة إلى الاختناق الشديد.

  • الرهاب

هو شعور بالخوف الشديد من مواقف أو أشياء محددة، بعضها قد يكون منطقي مثل الخوف من الأسود أو الثعابين، والبعض الآخر قد ينطوي على مخاوف لا تتناسب مع الحدث أو الموقف الذي يمر به الشخص، يقضي المريض وقتًا طويلًا في محاولة تجنب المواقف التي تسبب له الرهاب، حتى لو كانت أحداث أو مواقف يومية ينبغي التعرض لها باستمرار، وتتضمن بعض أنواع الرهاب:

  1. رهاب الحيوانات مثل العناكب أو الكلاب أو الثعابين.
  2. رهاب الدم.
  3. الاصابة برهاب الطيران.
  4. رهاب المرتفعات.
  5. رهاب الحقن.
  • اضطراب القلق الاجتماعي

يعرف باسم الرهاب الاجتماعي، ويتملك الشخص شعور بالقلق والخجل الشديد خاصة في المواقف أو الأنشطة الاجتماعية اليومية. كما يتخوف المريض من حكم الآخرين عليهم، أو القلق من التعرض للإحراج أو السخرية أو النقد، لذلك يتجنبون أي نشاط اجتماعي.

  • اضطراب قلق الانفصال

يصيب الأطفال أو المراهقين الذين يشعرون بالقلق تجاه الابتعاد عن والديهم، أو تعرض أحد الوالدين للأذى، ويحدث بصورة كبيرة في مرحلة ما قبل المدرسة، لكن البالغين أيضًا قد يصابون بهذا الاضطراب عند المرور بحدث مرهق.

شاهد فيديو مميز يوضح لك ما هي انواع اضطرابات القلق بشكل دقيق

اشياء قد لا تعرفها عن أنواع الصدمات النفسية وكيف يمكن علاجها

ما هي اسباب الاصابة باضطراب القلق

لم يوضح الباحثون سببًا محددًا للإصابة باضطرابات القلق، فهي لا تأتي من ضعف الشخصية أو مشكلات التربية أو البيئة التي نشأ بها الشخص، لكن أجمعوا على بعض العوامل التي تسبب الاصابة باضطراب القلق، وأهمها:

  • تغير كيمياء الدماغ

التعرض للإجهاد الشديد على المدى الطويل يسبب خللًا بتوازن كيمياء الدماغ، وهو ما يؤثر بدوره على الحالة المزاجية، وينتج عنه توتر مستمر ينتهي بالإصابة بأحد اضطرابات القلق.

  • العوامل البيئية

التعرض لصدمة ما قد يؤدي إلى الإصابة باضطراب القلق، خاصةً لدى الأشخاص الذين لديهم استعداد مسبق للقلق.

  • الوراثة

اضطرابات القلق أكثر شيوعًا بين أفراد العائلة الذين لديهم أحد الوالدين أو كلاهما مصاب بالقلق.

علامات الإصابة باضطرابات القلق

تختلف العلامات حسب نوع اضطراب القلق الذي يعاني منه الشخص، ولكن الأعراض العامة تندرج تحت القائمة التالية:

1- الأعراض الجسدية

  • برودة وتعرق اليدين.
  • جفاف الفم.
  • خفقان القلب.
  • الغثيان.
  • الخدر أو الوخز في القدمين أو اليدين.
  • تشنج عضلي.
  • ضيق التنفس.
  • الأعراض النفسية:
  • الذعر والخوف.
  • عدم الارتياح.
  • رؤية الكوابيس.
  • هوس لا يمكن السيطرة عليه.

2- الأعراض السلوكية

  • فقدان القدرة على الشعور بالهدوء أو السكون.
  • غسل اليدين بشكل متكرر.
  • اضطرابات النوم.

اشياء قد لا تعرفها عن أنواع الصدمات النفسية وكيف يمكن علاجها

كيف يمكن تشخيص القلق

إذا كنت تعاني من أعراض أحد اضطرابات القلق عليك استشارة طبيب على الفور، ليبدأ إجراء فحص بدني ونفسي كامل، وحتى الآن لا يوجد فحص معملي يمكن الاعتماد عليه لتشخيص اضطرابات القلق، ولكن يوصي الطبيب بإجراء بعض الاختبارات لاستبعاد الأمراض الجسدية التي قد تتضمن أعراضًا مشابهة للقلق.

الطبيب النفسي هو المنوط باكتشاف الإصابة بالقلق، وتقييم حالتك، وعادة ما يعتمد على بعض النقاط في التشخيص أهمها الأعراض التي تعاني منها، ومناقشة كيف يتداخل القلق مع نمط حياتك اليومي، والتعرف على سلوكياتك ومواقفك تجاه الأحداث المختلفة.

ما هى مراحل علاج القلق

من خلال تجربتي مع علاج القلق، لا يعتمد التعافي على ضبط الذات، أو تصرفات محددة، لكنه يتضمن خطة متكاملة تقوم على محورين أساسيين هما العلاج الدوائي والنفسي.

أدوية علاج القلق التي استخدمتها أثناء تجربتي على علاج القلق

من خلال تجربتي مع علاج القلق، لا يمكن للأدوية أن تقضي على الاضطراب نهائيًا، لكنها تحسن الأعراض، وتساعد على مواصلة الحياة بشكل أفضل، وفي الغالب تتضمن الأدوية:

  • البنزوديازيبينات

تقلل من مشاعر القلق والذعر والخوف، وتعمل بسرعة وفعالية ، لكن يمكن للجسم أن يطور اعتمادًا عليها مما يجعلها أقل فعالية بمرور الوقت، ويتم وصفها على مدى قصير، ثم تقليلها تدريجيًا.

  • مضادات الاكتئاب

تستهدف إعادة توازن بعض المواد الكيميائية بالدماغ، بالتالي تقليل التوتر وتحسين الحالة المزاجية، لكنها تستغرق وقتًا طويلًا نسبيًا لتشعر بتحسن ملحوظ، لذلك يجب التحلي بالصبر وعدم إيقافها فجأة.

أدوية علاج القلق

متى يبدأ مفعول مضادات الاكتئاب إليك التفاصيل

العلاج النفسي من خلال تجربتي مع اضطرابات القلق

من تجربتي مع علاج القلق، تساعد الجلسات النفسية على تدريبك على كيفية الاستجابة لأعراض المرض العقلية والسلوكية، حيث يدربك الطبيب على بعض الاستراتيجيات المساعدة على فهم الاضطراب والتحكم في أعراضه بشكل أفضل، يأخذ العلاج النفسي أشكالًا عديدة أهمها:

  • العلاج السلوكي المعرفي

هو النوع الأكثر شيوعًا، وفيه تتعرف على أنماط التفكير والسلوكيات التي تسبب لك هذه  المشاعر المزعجة، والتدرب على كيفية تغييرها والتخلص منها.

  • العلاج بالتعرض

يركز على كيفية التعامل مع المخاوف الكامنة خلف اضطراب القلق، كما يساعدك على المشاركة في الأنشطة أو المواقف التي كنت تقصد تجنبها، ويعلمك تقنيات الاسترخاء، ويعتمد على العلاج بالصور لتطوير استجابتك نحو الأشياء التي تشعرك بالتوتر.

هكذا كانت تجربتي مع علاج القلق

بدأت تجربتي مع علاج القلق حينما استعنت بأحد الأطباء النفسيين وثبت إصابتي بالرهاب الاجتماعي، كنت حينها لا أستطيع المشاركة في أي نشاط اجتماعي، وفقدت الرغبة في حضور أي مناسبات بها عدد كبير من الأشخاص.

كنت أخاف كثيرًا من التعرض للنقد والسخرية من قبل الآخرين، لكن بعد مرور فترة قصيرة على بدء تجربتي مع علاج القلق شعرت بارتياح ملحوظ، وتمكنت من الاختلاط بالآخرين دون الشعور بخوف أو رهبة قوية، ومن خلال تجربتي مع علاج القلق اعتمد الطبيب على بعض الأدوية وكذلك الجلسات النفسية، وفي خلال 3 أشهر تققريبًا شعرت بتحسن ملحوظ، وتحكمت في بعض الأعراض التي كنت أفقد السيطرة عليها تمامًا.

ما هي طرق علاج القلق والاكتئاب والأدوية الفعالة في العلاج

كيف يؤثر القلق على الجسم؟

الأضرار والمضاعفات الناتجة عن القلق هي المقياس الحقيقي لقياس كيفية ومدى تأثير القلق على الجسم، وأبرزها:

  • الجهاز العصبي المركزي

يحفز القلق إفراز هرمونات التوتر بشكل منتظم، وهو ما يؤدي إلى أعراض مثل الصداع والدوخة والاكتئاب، ترتفع مستويات هرمونات الأدرينالين والكورتيزول بمرور الوقت، وتغمر الجهاز العصبي، وتحدث زيادة مفاجئة في الوزن.

  • القلب والأوعية الدموية

يسبب اضطراب القلق تسارع ضربات القلب، وآلام شديدة في الصدر، وهو ما يرفع احتمالات الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم المرتفع، وتزداد الخطورة إذا كنت بالفعل تعاني من أحد أمراض القلب التاجية.

  • الجهاز الهضمي

يؤثر القلق بصورة كبيرة على عمل الجهاز الهضمي، ويعاني مريض القلق من آلام في المعدة، وإسهال وغثيان، وبعض المشكلات الأخرى، هناك علاقة محتملة بين اضطرابات القلق ومتلازمة القولون العصبي التي تسبب أعراضًا مثل القيء أو الإسهال أو الإمساك.

  • الجهاز المناعي

يطلق القلق طوفان من الهرمونات والمواد الكيميائية في الجسم مثل الأدرينالين، وهو ما يصيب الجهاز المناعي بالضعف، ويصبح الشخص أكثر عرضة للإصابة بالأمراض والعدوى الفيروسية.

  • الجهاز التنفسي

تسبب اضطرابات القلق صعوبة أو سرعة التنفس في كثير من الأحيان، وإذا كنت مصابًا بالانسداد الرئوي المزمن تكون في حاجة دائمة لتلقي الرعاية الطبية والمتابعة، بسبب المضاعفات المرتبطة بالقلق.

ما هي أعراض القلق والتوتر وتأثيره على الحالة الجسدية والنفسية

أسئلة شائعة حول اضطراب القلق

إليك أكثر الأسئلة شيوعًا حول اضطراب القلق وبعض الحقائق حول آليات وطرق علاجه، والمدة المستغرقة في الشفاء.

هل يشفى مريض القلق؟

مريض القلق يشفى عند تلقي العلاج المناسب سواء الدوائي أو النفسي، ويتعافى سريعًا إذا تعلم تقنيات وآليات التحكم في القلق، والاستراتيجيات التي يمكن إتباعها خلال المرور بنوبة قلق شديدة.

ما هي مدة علاج القلق النفسي؟

في العادة تستغرق مثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية فترة تتراوح بين 2 و 6 أسابيع لتخفيف القلق. لكن مدة علاج القلق النفسي كاملة تتوقف على تشخيص الطبيب لحالة المريض ومدى استجابة الجسم للعلاج.

هل يمكن علاج القلق بالاعشاب؟

تساعد بعض المنتجات العشبية في تهدئة أعراض القلق، بينما إذا كان الشخص مصابًا باضطراب شديد فلا يمكن علاج القلق بالأعشاب. كما يحتاج إلى برنامج دوائي ونفسي متكامل على المدى الطويل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *