علاج ادمان الترامادول بكل سهولة

علاج ادمان الترامادول بكل سهولة

الترامادول عقار شبه افيونى يتم استخدامه لعلاج الآلام المتوسطة والشديدة على سبيل المثال آلام الأعصاب والعمود الفقري والأعصاب والعضلات التهاب المفاصل كما يعد من افضل انواع المسكنات فيما بعد العمليات الجراحية.

من تعريفات الترامادول ايضا انه عباره عن دواء مسكن يتم استخدامه في الغالب بعد العمليات الجراحية أو مع مرضى السرطان وهو مشتق من مادة المورفين حيث انه مفيد جدا للتخلص من الآلام الحادة لكن عقار الترامادول يمكن إدمانها بسهولة إذا لم يتم استخدامها تحت إشراف طبى كامل وبحذر شديد للغاية.

اعراض ادمان الترامادول:

مع طول استخدام الترامادول تظهر كثير من الأعراض على الشخص المتعاطى مثل  ارتفاع ضغط الدم وتشنجات عصبيه  عضليه و التعرق المفاجئ والأرق وعدم القدرة على الخلود إلى النوم كما يلاحظ أحيانا وجود فقدان مؤقت للذاكرة والتهابات بالحلق و حالة اسهال او امساك  فى بعض الأحيان، التغير السريع في الحالة المزاجية ، الهلوسة كالضحك أو البكاء المفاجئ، احمرار العينين، فقدان التركيز، عدم الاتزان أثناء المشي، شعور متعاطي الترامادول بالجوع والعطش بصفة مستمرة، فقدان التناسق العصبي الحركي للجسم.
كذلك هناك أعراض اجتماعية العصبية الشديدة والاحتياج الشديد للمال، واضطرابات النوم.
يحذر الأطباء من تناول مسكن او مخدر الترامادول بدون ارشادات طبية لأن له تأثيرات بالغة الخطورة كما أنه من الممكن ان يكون سببا من اسباب الاصابه بالامراض النفسية والعصبية.

كيفية استخدام الترامادول:

يعد مسكن الترامادول أكثر تأثيرا للألم من المسكنات رقم ١ حيث يمكن استخدامه عن طريق الحقن الوريدى، والمشكلة أن معظم الفئات الاجتماعية أدمنت استخدام هذا العقار حيث أن البعض منهم يستخدمه من أجل تحمل المجهود الشاق والبعض الآخر يستخدمه كعلاج خاطئ للصداع أو مسكن للآلام بصفة عامة.

علاج ادمان الترامادول و آلية عمل مسكن الترامادول:

يستمد مفعوله من تأثيره المباشر على مستقبلات المورفين للمخ و إفراز مادة السيروتونين أو هرمون السعادة من المخ ومن ثم الشعور بحالة من السعادة .

علاج ادمان الترامادول وعلاقته بالجنس:

انتشر في الفترة الاخيرة علاقة أكيدة بين مخدر ومسكن الترامادول والممارسة الجنسية وتأخير القذف من ٤الى ٧دقائق ، بينما تحتاج النساء الى ١١دقيقة حدوث القذف عند الشريك حتى تتحقق لها النشوة الجنسية.

يستخدم مخدر الترامادول اساسا في علاج نوبات الصرع والتشنجات العصبية، كما يستخدم ايضا كمسكن للآلام خصوصا مع الأمراض الصعبة مثل الأورام الخبيثة والسرطانات وهو ما أوجب على الجهات الصحية المختصة وضعه على قائمة أكثر الأدوية خطورة لأنه يتسبب في الإدمان مباشرة ،

بالإضافة إلى مخاطره في الإصابة بالفشل الكلوي وأمراض الكبد، حيث نركز هنا على هذه الظاهرة المرتبطة ما بين الترامادول والممارسة الجنسية ونركز على عمل تحليل علمي ونفسي لهذه الظاهرة التي انتشرت بين الشباب في الآونة الأخيرة فأصبح اتجاههم إدمان مخدر الترامادول بأنواعه هو الملاذ للنشوة الجنسية وليس لإدمانه وفي النهاية أصبح كل هؤلاء مدمنين لمخدر الترامادول شديد الخطورة على صحة الإنسان بصفة عامة .

تأثير الترامادول الفعلي على العملية الجنسية ، فكثير من الرجال يلجأون لاستخدام الترامادول بحثا عن وهم إطالة اللقاء الجنسي، والحقيقة أن هذا العقار يمكن أن يطيل فترة اللقاء الجنسي(الجماع ) وذلك عن طريق التأثير على إعادة نقل مادة السيروتونين إلى الموصلات العصبية وهى نفس الطريقة التي تعمل بها العديد من ادوية الاكتئاب والتي تؤدي نفس الغرض من حيث اطالة فترة الجماع وتأخير القذف.
فيما بعد يحتاج المريض إلى زيادة الجرعة بشكل مستمر حتى يحصل على التأثير المطلوب واذا توقف عن تناوله يصاب بالإكتئاب.
يلجأ كثيرا من الشباب لتناول عقار الترامادول وذلك من اجل الوصول للنشوة الجنسة واطالة فترة الجماع وهوان كان يساهم فى ذلك بنسبة كبيرة عن طريق إعادة نقل مادة السيروتونين إلى الموصلات العصبية

فإنه فى نفس الوقت لا بد وأن نعلم  أن تعاطى حبوب عقار الترامادول لفترات طويلة يؤدي إلى ضعف الانتصاب  بدون اى مؤشرات سابقة وبالتالي فشل العملية الجنسية برمتها ،فما الفائدة، من الاستمتاع بفترة زمنية قصيرة فى مقابلها من الممكن ان نخسر قدراتنا الجنسية  طوال العمر .

علاج ادمان الترامادول و الآثار الجانبية لاستعماله مع الأدوية الأخري:

يشعر متعاطي مخدر الترامادول خصوصا على المدى الطويل بمشاكل جسديه ونفسيه منها القلق وارتفاع مستوى السكر فى الدم، والدوار، وآلام فى المعدة والغثيان ،وتنميل شديد فى العضو الذكري، كما يشعر بالاكتئاب على المدى الطويل.

الأضرار الناتجة عن ادمان الترامادول

الأضرار الصحية:

هناك أضرار كثيرة تشمل كل أجزاء الجسم منها ما يخص الجهاز الهضمى مثل الإحساس الترجيع والاسهال او الامساك ونقص أو فقدان الشهية وسوء الهضم، اما فيما يخص الجهاز العصبي فيحث للمتعاطي صداع مزمن وتشنجات، ويؤثر على الجلد ويسبب مرض تحسس الجلد، كما يؤدي إلى انحباس البول وعدم الاحساس والتبلد وسرعة نبضات القلب ويسبب انخفاض ضغط الدم ، والفشل الكلوي وأمراض الكبد .

مخدر الترامادول مثل المورفين والهيروين تؤثر تأثيرا كبيرا على العقل والتي يجب أن توصف فقط  لعلاج الآلام القاسية الامراض الصعبه مثل السرطانات.

للترامادول تأثير كبير على الجهاز العصبي والتنفسي بشكل خاص حيث يؤدي الى صعوبة كبيرة فى التنفس والغيبوبة، كما يؤدي للإصابة بالاكتئاب الحاد والرغبة فى الانتحار والقلق والتوتر وعدم التقدير الكافى للأمور، كما أن للترامادول تأثير كبير على مادة السيروتونين والتي تعمل على اصابة الشخص المتعاطي لمخدر الترامادول بالاكتئاب والقلق والوسواس القهري وقلة النوم وفقدان تام للشهية، كما أن هناك أضرارا اجتماعية.

حيث يلاحظ على الشخص المدمن لمخدر الترامادول الغباء والتفاهة وعدم الإحساس بمشكلات مجتمعه المعاصرة من غلاء أسعار او متطلبات بيئته الأسرية ،ونجده فى معظم الأحيان شبه تائه وتظهر على عينيه علامات الإدمان بسبب قلة النوم و الإحساس بالأرق الشديد والتوتر الدائم.

علاج ادمان الترامادول:

كل مدمن يريد أن يتوقف عن استعمال هذا المخدر بهدف الإدمان فعليه أن يقوم باتخاذ قرار قاسي وصارم بعدم الرجوع إلى تناوله مرة أخرى بدون مساومة مع الذات مع اراده حديديه مع وجود استشارة طبية بطبيعة الحال، وعن المراحل المتعددة والتي يتوجب على المدمن السير فيها  يقول المتخصصون أنه يجب تنفيذها بشكل جاد وصارم لأنها الطريقة الوحيدة الفعالة للعلاج وتجنب حدوث انتكاسة للمتعاطي ويمكن تقسيم تلك المراحل إلى ثلاث مراحل وهى مرحلة سحب السموم مرحلة متابعة العلاج و فى النهاية مرحلة  التأهيل.

لابد للشخص الذي يقرر التوقف عن ادمان الترامادول أن يعرف حقائق هامة وهي أن هذا التوقف اما ان يتم بشكل مفاجئ أو تدريجي  والطريقة المثلى هى الطريقه الاولى اى يتم التوقف بشكل مفاجئ لأنها فعالة جدا ولكن بالطبع سوف تظهر بعض الأعراض الانسحابية مثل الشعور بعدم الراحة وآلام بالفصل والظهر والقلق والتوتر والعصبية واحيانا تحدث لبعض الحالات تشنجات عصبية ونوبات صرع احيانا تدوم لعدة أيام وهناك ايضا بعض الادوية التى تساعد فى تخفيف وعلاج هذه الأعراض.

أثناء فترة علاج الترامادول يمكن للمريض القيام بهذه الأشياء وذلك لمساعدته فى العلاج منها أن يكون بمتابعة وظائف الكبد لأن مخدر الترامادول شديد التأثير على الكبد،ممارسة الرياضه بشكل عام خصوصا المشي ، تناول القهوة يوميا ،محاولة  شرب كثيرا من السوائل التى تعمل  بطبيعة الحال على المساعدة فى سحب السموم المختلفة من جسم مدمن الترامادول.

إعادة تأهيل الشخص المدمن نفسيا واجتماعيا وإعادة دمجه فى المجتمع حتى يقوم بدوره المكلف به. محاولة الرجوع إلى الله عن طريق قراءة القرآن والمحافظة على الصلوات والبعد عن أصدقاء السوء. كما يجب متابعة المريض بعد عملي الشفاء وعمل التحاليل له كل فترة للتأكد من عدم عودته للإدمان مرة أخرى وحدوث انتكاسة .

كما يجب متابعة المريض  نفسيا بعد العلاج وتأهيله لاستئناف الحياة والعودة لها بعد مرحلة العلاج من الادمان بشكل طبيعي ، وذلك بالدعم من الأسرة والأصدقاء ، وتعزيزهم له وأهميته لديهم والتأكيد على قدراته وإمكانياته وعدم استعمال القسوة عند التعامل معه لأن مرحلة الادمان سوف تنتهى ان عاجلا او اجلا وسوف يعود الانسان بشخصيته الطبيعية بعد الشفاء بإذن الله تعالي.

هناك بعض الخطوات التى يجب اتباعها ومراعاتها قبل البدء فى علاج ادمان مخدر الترامادول وهى انه يمكن البدء بالعلاج عن طريق التوقف عن تناول مخدر أعراض الانسحاب  الترامادول بشكل تدريجي ،بصفة عامة يصبح التخلص من إدمان مخدر الترامادول أكثر سهولة إذا تم ذلك عن طريق اشراف طبي كما يجب حث الأسرة على تشجيع المريض عاطفيا هم وكل اصدقائه  والدور الأكبر بالطبع يقع على عاتق شريك الحياة.

البداية المبكرة للعلاج من أهم العوامل المؤثرة فى الشفاء العاجل بإذن الله تعالى. وجود مساعدة طبية متخصصة فى علاج الادمان يساعد كثيرا في تخفيف مضاعفات وأعراض الانسحاب حيث يكون له بالطبع الخبرة الكافية بأنواع الأدوية المناسبة لحالة المريض و المراحل المختلفة للعلاج  وكيفية التغلب على أى صعوبات تواجه المريض أثناء فترة العلاج.

تعد مرحلة انتهاء العلاج من الادمان من اهم واقوي التحديات التى تواجه الشخص المدمن والتي يكون لها اكبر الاثر على صحته وعزيمته.

فى حالة تلقى المدمن للعلاج داخل إحدى المؤسسات العلاجية يجب عليه عدم الانسياق وراء أي إنسان معدوم الضمير داخل المركز أو المؤسسة الطبية يقوم بتهريب المخدر، كما يجب على المريض عدم تناول أدوية أخرى بدون استشارة الطبيب ،كما أنه يجب مراعاة الحالة النفسية للمريض.

مدة علاج الادمان فى الغالب لا تقل عن  ثلاث شهور  وتصل فى بعض الاحيان الى عام كامل وذلك على حسب شدة الحالة

هناك بعض الأدوية الشهيرة التى ينصح بها الأطباء المتخصصون فى علاج الإدمان والتى ننصح بألا يتم استخدامها إلا بإشراف طبي كامل وهى: البوبر وينورفيين، الميثادون، النالتريكسون ويتم استخدام هذه الأدوية من خلال آليات مختلفة تنافس الترامادول فى طريقة عمل المستقبلات العصبية للمدمن حيث يتم علاج ادمان الترامادول من خلال محاولة تخفيف حدة أعراض الانسحاب مع منحه شعور يشبه شعوره عند تعاطي مخدر الترامادول مما يساهم فى تقليل رغبة المدمن في التعاطي.

تأثير الترامادول على المخ:

يعتبر مخدر الترامادول من أهم العقاقير المخدرة وهو مسكن قوى جدا للألم له تأثير كبير على مستقبلات هامة مرتبطة بالدماغ مسؤولة عن الإحساس بالألم واستقبال مؤثرات،
عقار الترامادول له تأثير كبير جدا على التفكير أو القوى العقلية للشخص المتعاطي بصفة عامة لأنه يتسبب فى تقليل عمل الجهاز العصبي المركزي وبالتالي  التأثير على معظم الأنشطة الجسدية والعقلية للشخص المتعاطي  حيث يشعر الشخص المدمن لمخدر الترامادول بأنه بطئ الحركة  وأنه غير قادر على التركيز والتحصيل الدراسي ،

لذلك يجب توخي الحذر عند القيام بأعمال تتطلب تركيزا كبيرا اثناء فترة التعاطي مثل تشغيل الآلات وقيادة السيارات، كما أنه من الممكن الشعور بأعراض جانبية خطيرة فى حالة تناول جرعة زائدة وقد تكون الأعراض مميتة لذلك ينصح الذهاب المريض لأقرب مستشفى متخصص على الفور.

مراحل علاج ادمان الترامادول:

نأتى الى اهم فقرة فى مقالنا اليوم  وهى فقرة طرق ومراحل علاج مخدر ومسكن الترامادول:

من الممكن تقسيم مراحل العلاج إلى ثلاث مراحل:

المرحلة الأولي: مرحلة سحب المخدر من جسم الشخص المتعاطى ، وهذه المرحلة تمتد من ٩ ايام الي ١٥ يوما حسب كمية ومدة استخدام الشخص للمخدر فى السابق.

معظم حالات إدمان مخدر الترامادول يمكن بشكل بسيط علاج هذه الحالات فى المنزل ولكن احيانا مع ظهور الحالات الانسحابية فيجب الذهاب الى المستشفى  لمحاولة السيطرة على هذه الاعراض بواسطة إعطاء المريض بعض الأدوية المسكنة والأدوية التي تساعد على النوم.

 المرحلة الثانية فهي: التشجيع وزيادة الدافعية وتتم عن طريق أطباء نفسيين متخصصين ويمكن بداية هذه المرحلة عقب الانتهاء من المرحلة الأولى وهى سحب السموم من الجسم.

المرحلة الثالثة وهى: مرحلة العلاج السلوكى والمعرفى للشخص المدمن لمخدر الترامادول وفى تلك المرحلة يتم توعية الشخص المتعاطي بمخاطر المخدرات على نفسه وعلى أسرته وعلى المجتمع بصفة عامة.

كيفية علاج إدمان الترامادول دون اللجوء للطبيب:

1 .العودة لممارسة أنشطة الحياة اليومية.
2. تناول الأطعمة التي تساعد على الإقلاع عن تعاطي مخدر الترامادول مثل تناول الطعام الصحي الذي يخلو من الدهون.
3. المحافظة على تناول الفواكه الطازجة مثل الموز والبرتقال والتفاح والكمثرى.

4. الإكثار من تناول الخضروات خصوصا البقدونس والذي يلعب دورا هاما في تنظيف وتطهير الجسم ، الجرير الذي يطرد السموم من الجسم، السبانخ والجزر والفاصوليا والطماطم والخيار والملوخية، تناول البروتين الحيواني والذي يلعب أيضا دورا هاما في تخلص الجسم من السموم مثل اللحوم الحمراء والأسماك والدجاج.

5. المحافظة على تناول الأعشاب الساخنة مثل الشاي الاخضر والزنجبيل والعرقسوس ولكن كل ما سبق من المشروبات لأصحاب الضغط المنخفض فقط أما أصحاب المرتفع فلا تفيد معهم هذه المشروبات، مشروبا الكراوية والينسون من المشروبات التي تساعد على الهدوء وتخلص الجسم من السموم.
6. يجب المحافظة على شرب اللبن بانتظام حيث أن اللبن من أهم المشروبات التي تساعد على تنظيف الجسم وتطهيره من السموم.
7. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .
8. خلق أهداف واقعية ومحاولة تحقيقها والحصول عليها.
9. الإندماج مع الآخرين وتجنب العزلة التي تزيد من الرغبة في تعاطي المخدرات بأنواعها .
10. البعد نهائيا عن أصدقاء السوء.
11. الدعم من العائلة والمقربين.

وأهم وأول خطوات علاج مريض إدمان الترامادول لنفسه بنفسه هي رغبته في العلاج وإدراكه لخطورة هذه المادة على جسمه والتوعية الكاملة أخطارها وأضرارها وحقيقتها اللعينة، وإرادته في النجاة منها.                 

علاج ادمان الترامادول بكل سهولة

الترامادول عقار شبه افيونى يتم استخدامه لعلاج الآلام المتوسطة والشديدة على سبيل المثال آلام الأعصاب والعمود الفقري والأعصاب والعضلات التهاب المفاصل كما يعد من افضل انواع المسكنات فيما بعد العمليات الجراحية.

من تعريفات الترامادول ايضا انه عباره عن دواء مسكن يتم استخدامه في الغالب بعد العمليات الجراحية أو مع مرضى السرطان وهو مشتق من مادة المورفين حيث انه مفيد جدا للتخلص من الآلام الحادة لكن عقار الترامادول يمكن إدمانها بسهولة إذا لم يتم استخدامها تحت إشراف طبى كامل وبحذر شديد للغاية.

اعراض ادمان الترامادول:

مع طول استخدام الترامادول تظهر كثير من الأعراض على الشخص المتعاطى مثل  ارتفاع ضغط الدم وتشنجات عصبيه  عضليه و التعرق المفاجئ والأرق وعدم القدرة على الخلود إلى النوم كما يلاحظ أحيانا وجود فقدان مؤقت للذاكرة والتهابات بالحلق و حالة اسهال او امساك  فى بعض الأحيان، التغير السريع في الحالة المزاجية ، الهلوسة كالضحك أو البكاء المفاجئ، احمرار العينين، فقدان التركيز، عدم الاتزان أثناء المشي، شعور متعاطي الترامادول بالجوع والعطش بصفة مستمرة، فقدان التناسق العصبي الحركي للجسم.
كذلك هناك أعراض اجتماعية العصبية الشديدة والاحتياج الشديد للمال، واضطرابات النوم.
يحذر الأطباء من تناول مسكن او مخدر الترامادول بدون ارشادات طبية لأن له تأثيرات بالغة الخطورة كما أنه من الممكن ان يكون سببا من اسباب الاصابه بالامراض النفسية والعصبية.

كيفية استخدام الترامادول:

يعد مسكن الترامادول أكثر تأثيرا للألم من المسكنات رقم ١ حيث يمكن استخدامه عن طريق الحقن الوريدى، والمشكلة أن معظم الفئات الاجتماعية أدمنت استخدام هذا العقار حيث أن البعض منهم يستخدمه من أجل تحمل المجهود الشاق والبعض الآخر يستخدمه كعلاج خاطئ للصداع أو مسكن للآلام بصفة عامة.

علاج ادمان الترامادول و آلية عمل مسكن الترامادول:

يستمد مفعوله من تأثيره المباشر على مستقبلات المورفين للمخ و إفراز مادة السيروتونين أو هرمون السعادة من المخ ومن ثم الشعور بحالة من السعادة .

علاج ادمان الترامادول وعلاقته بالجنس:

انتشر في الفترة الاخيرة علاقة أكيدة بين مخدر ومسكن الترامادول والممارسة الجنسية وتأخير القذف من ٤الى ٧دقائق ، بينما تحتاج النساء الى ١١دقيقة حدوث القذف عند الشريك حتى تتحقق لها النشوة الجنسية.

يستخدم مخدر الترامادول اساسا في علاج نوبات الصرع والتشنجات العصبية، كما يستخدم ايضا كمسكن للآلام خصوصا مع الأمراض الصعبة مثل الأورام الخبيثة والسرطانات وهو ما أوجب على الجهات الصحية المختصة وضعه على قائمة أكثر الأدوية خطورة لأنه يتسبب في الإدمان مباشرة ،

بالإضافة إلى مخاطره في الإصابة بالفشل الكلوي وأمراض الكبد، حيث نركز هنا على هذه الظاهرة المرتبطة ما بين الترامادول والممارسة الجنسية ونركز على عمل تحليل علمي ونفسي لهذه الظاهرة التي انتشرت بين الشباب في الآونة الأخيرة فأصبح اتجاههم إدمان مخدر الترامادول بأنواعه هو الملاذ للنشوة الجنسية وليس لإدمانه وفي النهاية أصبح كل هؤلاء مدمنين لمخدر الترامادول شديد الخطورة على صحة الإنسان بصفة عامة .

تأثير الترامادول الفعلي على العملية الجنسية ، فكثير من الرجال يلجأون لاستخدام الترامادول بحثا عن وهم إطالة اللقاء الجنسي، والحقيقة أن هذا العقار يمكن أن يطيل فترة اللقاء الجنسي(الجماع ) وذلك عن طريق التأثير على إعادة نقل مادة السيروتونين إلى الموصلات العصبية وهى نفس الطريقة التي تعمل بها العديد من ادوية الاكتئاب والتي تؤدي نفس الغرض من حيث اطالة فترة الجماع وتأخير القذف.
فيما بعد يحتاج المريض إلى زيادة الجرعة بشكل مستمر حتى يحصل على التأثير المطلوب واذا توقف عن تناوله يصاب بالإكتئاب.
يلجأ كثيرا من الشباب لتناول عقار الترامادول وذلك من اجل الوصول للنشوة الجنسة واطالة فترة الجماع وهوان كان يساهم فى ذلك بنسبة كبيرة عن طريق إعادة نقل مادة السيروتونين إلى الموصلات العصبية

فإنه فى نفس الوقت لا بد وأن نعلم  أن تعاطى حبوب عقار الترامادول لفترات طويلة يؤدي إلى ضعف الانتصاب  بدون اى مؤشرات سابقة وبالتالي فشل العملية الجنسية برمتها ،فما الفائدة، من الاستمتاع بفترة زمنية قصيرة فى مقابلها من الممكن ان نخسر قدراتنا الجنسية  طوال العمر .

علاج ادمان الترامادول و الآثار الجانبية لاستعماله مع الأدوية الأخري:

يشعر متعاطي مخدر الترامادول خصوصا على المدى الطويل بمشاكل جسديه ونفسيه منها القلق وارتفاع مستوى السكر فى الدم، والدوار، وآلام فى المعدة والغثيان ،وتنميل شديد فى العضو الذكري، كما يشعر بالاكتئاب على المدى الطويل.

الأضرار الناتجة عن ادمان الترامادول

الأضرار الصحية:

هناك أضرار كثيرة تشمل كل أجزاء الجسم منها ما يخص الجهاز الهضمى مثل الإحساس الترجيع والاسهال او الامساك ونقص أو فقدان الشهية وسوء الهضم، اما فيما يخص الجهاز العصبي فيحث للمتعاطي صداع مزمن وتشنجات، ويؤثر على الجلد ويسبب مرض تحسس الجلد، كما يؤدي إلى انحباس البول وعدم الاحساس والتبلد وسرعة نبضات القلب ويسبب انخفاض ضغط الدم ، والفشل الكلوي وأمراض الكبد .

مخدر الترامادول مثل المورفين والهيروين تؤثر تأثيرا كبيرا على العقل والتي يجب أن توصف فقط  لعلاج الآلام القاسية الامراض الصعبه مثل السرطانات.

للترامادول تأثير كبير على الجهاز العصبي والتنفسي بشكل خاص حيث يؤدي الى صعوبة كبيرة فى التنفس والغيبوبة، كما يؤدي للإصابة بالاكتئاب الحاد والرغبة فى الانتحار والقلق والتوتر وعدم التقدير الكافى للأمور، كما أن للترامادول تأثير كبير على مادة السيروتونين والتي تعمل على اصابة الشخص المتعاطي لمخدر الترامادول بالاكتئاب والقلق والوسواس القهري وقلة النوم وفقدان تام للشهية، كما أن هناك أضرارا اجتماعية.

حيث يلاحظ على الشخص المدمن لمخدر الترامادول الغباء والتفاهة وعدم الإحساس بمشكلات مجتمعه المعاصرة من غلاء أسعار او متطلبات بيئته الأسرية ،ونجده فى معظم الأحيان شبه تائه وتظهر على عينيه علامات الإدمان بسبب قلة النوم و الإحساس بالأرق الشديد والتوتر الدائم.

علاج ادمان الترامادول:

كل مدمن يريد أن يتوقف عن استعمال هذا المخدر بهدف الإدمان فعليه أن يقوم باتخاذ قرار قاسي وصارم بعدم الرجوع إلى تناوله مرة أخرى بدون مساومة مع الذات مع اراده حديديه مع وجود استشارة طبية بطبيعة الحال، وعن المراحل المتعددة والتي يتوجب على المدمن السير فيها  يقول المتخصصون أنه يجب تنفيذها بشكل جاد وصارم لأنها الطريقة الوحيدة الفعالة للعلاج وتجنب حدوث انتكاسة للمتعاطي ويمكن تقسيم تلك المراحل إلى ثلاث مراحل وهى مرحلة سحب السموم مرحلة متابعة العلاج و فى النهاية مرحلة  التأهيل.

لابد للشخص الذي يقرر التوقف عن ادمان الترامادول أن يعرف حقائق هامة وهي أن هذا التوقف اما ان يتم بشكل مفاجئ أو تدريجي  والطريقة المثلى هى الطريقه الاولى اى يتم التوقف بشكل مفاجئ لأنها فعالة جدا ولكن بالطبع سوف تظهر بعض الأعراض الانسحابية مثل الشعور بعدم الراحة وآلام بالفصل والظهر والقلق والتوتر والعصبية واحيانا تحدث لبعض الحالات تشنجات عصبية ونوبات صرع احيانا تدوم لعدة أيام وهناك ايضا بعض الادوية التى تساعد فى تخفيف وعلاج هذه الأعراض.

أثناء فترة علاج الترامادول يمكن للمريض القيام بهذه الأشياء وذلك لمساعدته فى العلاج منها أن يكون بمتابعة وظائف الكبد لأن مخدر الترامادول شديد التأثير على الكبد،ممارسة الرياضه بشكل عام خصوصا المشي ، تناول القهوة يوميا ،محاولة  شرب كثيرا من السوائل التى تعمل  بطبيعة الحال على المساعدة فى سحب السموم المختلفة من جسم مدمن الترامادول.

إعادة تأهيل الشخص المدمن نفسيا واجتماعيا وإعادة دمجه فى المجتمع حتى يقوم بدوره المكلف به. محاولة الرجوع إلى الله عن طريق قراءة القرآن والمحافظة على الصلوات والبعد عن أصدقاء السوء. كما يجب متابعة المريض بعد عملي الشفاء وعمل التحاليل له كل فترة للتأكد من عدم عودته للإدمان مرة أخرى وحدوث انتكاسة .

كما يجب متابعة المريض  نفسيا بعد العلاج وتأهيله لاستئناف الحياة والعودة لها بعد مرحلة العلاج من الادمان بشكل طبيعي ، وذلك بالدعم من الأسرة والأصدقاء ، وتعزيزهم له وأهميته لديهم والتأكيد على قدراته وإمكانياته وعدم استعمال القسوة عند التعامل معه لأن مرحلة الادمان سوف تنتهى ان عاجلا او اجلا وسوف يعود الانسان بشخصيته الطبيعية بعد الشفاء بإذن الله تعالي.

هناك بعض الخطوات التى يجب اتباعها ومراعاتها قبل البدء فى علاج ادمان مخدر الترامادول وهى انه يمكن البدء بالعلاج عن طريق التوقف عن تناول مخدر أعراض الانسحاب  الترامادول بشكل تدريجي ،بصفة عامة يصبح التخلص من إدمان مخدر الترامادول أكثر سهولة إذا تم ذلك عن طريق اشراف طبي كما يجب حث الأسرة على تشجيع المريض عاطفيا هم وكل اصدقائه  والدور الأكبر بالطبع يقع على عاتق شريك الحياة.

البداية المبكرة للعلاج من أهم العوامل المؤثرة فى الشفاء العاجل بإذن الله تعالى. وجود مساعدة طبية متخصصة فى علاج الادمان يساعد كثيرا في تخفيف مضاعفات وأعراض الانسحاب حيث يكون له بالطبع الخبرة الكافية بأنواع الأدوية المناسبة لحالة المريض و المراحل المختلفة للعلاج  وكيفية التغلب على أى صعوبات تواجه المريض أثناء فترة العلاج.

تعد مرحلة انتهاء العلاج من الادمان من اهم واقوي التحديات التى تواجه الشخص المدمن والتي يكون لها اكبر الاثر على صحته وعزيمته.

فى حالة تلقى المدمن للعلاج داخل إحدى المؤسسات العلاجية يجب عليه عدم الانسياق وراء أي إنسان معدوم الضمير داخل المركز أو المؤسسة الطبية يقوم بتهريب المخدر، كما يجب على المريض عدم تناول أدوية أخرى بدون استشارة الطبيب ،كما أنه يجب مراعاة الحالة النفسية للمريض.

مدة علاج الادمان فى الغالب لا تقل عن  ثلاث شهور  وتصل فى بعض الاحيان الى عام كامل وذلك على حسب شدة الحالة

هناك بعض الأدوية الشهيرة التى ينصح بها الأطباء المتخصصون فى علاج الإدمان والتى ننصح بألا يتم استخدامها إلا بإشراف طبي كامل وهى: البوبر وينورفيين، الميثادون، النالتريكسون ويتم استخدام هذه الأدوية من خلال آليات مختلفة تنافس الترامادول فى طريقة عمل المستقبلات العصبية للمدمن حيث يتم علاج ادمان الترامادول من خلال محاولة تخفيف حدة أعراض الانسحاب مع منحه شعور يشبه شعوره عند تعاطي مخدر الترامادول مما يساهم فى تقليل رغبة المدمن في التعاطي.

تأثير الترامادول على المخ:

يعتبر مخدر الترامادول من أهم العقاقير المخدرة وهو مسكن قوى جدا للألم له تأثير كبير على مستقبلات هامة مرتبطة بالدماغ مسؤولة عن الإحساس بالألم واستقبال مؤثرات،
عقار الترامادول له تأثير كبير جدا على التفكير أو القوى العقلية للشخص المتعاطي بصفة عامة لأنه يتسبب فى تقليل عمل الجهاز العصبي المركزي وبالتالي  التأثير على معظم الأنشطة الجسدية والعقلية للشخص المتعاطي  حيث يشعر الشخص المدمن لمخدر الترامادول بأنه بطئ الحركة  وأنه غير قادر على التركيز والتحصيل الدراسي ،

لذلك يجب توخي الحذر عند القيام بأعمال تتطلب تركيزا كبيرا اثناء فترة التعاطي مثل تشغيل الآلات وقيادة السيارات، كما أنه من الممكن الشعور بأعراض جانبية خطيرة فى حالة تناول جرعة زائدة وقد تكون الأعراض مميتة لذلك ينصح الذهاب المريض لأقرب مستشفى متخصص على الفور.

مراحل علاج ادمان الترامادول:

نأتى الى اهم فقرة فى مقالنا اليوم  وهى فقرة طرق ومراحل علاج مخدر ومسكن الترامادول:

من الممكن تقسيم مراحل العلاج إلى ثلاث مراحل:

المرحلة الأولي: مرحلة سحب المخدر من جسم الشخص المتعاطى ، وهذه المرحلة تمتد من ٩ ايام الي ١٥ يوما حسب كمية ومدة استخدام الشخص للمخدر فى السابق.

معظم حالات إدمان مخدر الترامادول يمكن بشكل بسيط علاج هذه الحالات فى المنزل ولكن احيانا مع ظهور الحالات الانسحابية فيجب الذهاب الى المستشفى  لمحاولة السيطرة على هذه الاعراض بواسطة إعطاء المريض بعض الأدوية المسكنة والأدوية التي تساعد على النوم.

 المرحلة الثانية فهي: التشجيع وزيادة الدافعية وتتم عن طريق أطباء نفسيين متخصصين ويمكن بداية هذه المرحلة عقب الانتهاء من المرحلة الأولى وهى سحب السموم من الجسم.

المرحلة الثالثة وهى: مرحلة العلاج السلوكى والمعرفى للشخص المدمن لمخدر الترامادول وفى تلك المرحلة يتم توعية الشخص المتعاطي بمخاطر المخدرات على نفسه وعلى أسرته وعلى المجتمع بصفة عامة.

كيفية علاج إدمان الترامادول دون اللجوء للطبيب:

1 .العودة لممارسة أنشطة الحياة اليومية.
2. تناول الأطعمة التي تساعد على الإقلاع عن تعاطي مخدر الترامادول مثل تناول الطعام الصحي الذي يخلو من الدهون.
3. المحافظة على تناول الفواكه الطازجة مثل الموز والبرتقال والتفاح والكمثرى.

4. الإكثار من تناول الخضروات خصوصا البقدونس والذي يلعب دورا هاما في تنظيف وتطهير الجسم ، الجرير الذي يطرد السموم من الجسم، السبانخ والجزر والفاصوليا والطماطم والخيار والملوخية، تناول البروتين الحيواني والذي يلعب أيضا دورا هاما في تخلص الجسم من السموم مثل اللحوم الحمراء والأسماك والدجاج.

5. المحافظة على تناول الأعشاب الساخنة مثل الشاي الاخضر والزنجبيل والعرقسوس ولكن كل ما سبق من المشروبات لأصحاب الضغط المنخفض فقط أما أصحاب المرتفع فلا تفيد معهم هذه المشروبات، مشروبا الكراوية والينسون من المشروبات التي تساعد على الهدوء وتخلص الجسم من السموم.
6. يجب المحافظة على شرب اللبن بانتظام حيث أن اللبن من أهم المشروبات التي تساعد على تنظيف الجسم وتطهيره من السموم.
7. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام .
8. خلق أهداف واقعية ومحاولة تحقيقها والحصول عليها.
9. الإندماج مع الآخرين وتجنب العزلة التي تزيد من الرغبة في تعاطي المخدرات بأنواعها .
10. البعد نهائيا عن أصدقاء السوء.
11. الدعم من العائلة والمقربين.

وأهم وأول خطوات علاج مريض إدمان الترامادول لنفسه بنفسه هي رغبته في العلاج وإدراكه لخطورة هذه المادة على جسمه والتوعية الكاملة أخطارها وأضرارها وحقيقتها اللعينة، وإرادته في النجاة منها.