كيفية علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات


الاعراض الانسحابية المخدرات تعني مجموعة التغيرات الناتجة عند التقليل أو التوقف عن استعمال المادة المخدرة التي كان يتناولها الشخص المدمن بشكل متكرر لفترة كبيرة عادة أو جرعات عالية تؤثر بشكل كبير على نفسية ودماغ الشخص المدمن، وقد تترافق الاعراض الانسحابية بعلامات اضطراب فسيولوجية والتي تعتبر أحد المؤشرات المتلازمة لانسحاب السموم من الجسم.

والأعراض الانسحابية للمخدر تعبر عن التغيرات الفسيولوجية والكيميائية التي تحدث داخل جسم الشخص عند خروج المواد المخدرة والسموم من الجسم، ولكن الاعراض الانسحابية ليست كما صورتها الافلام والدراما بأن الشخص المدمن عندما يتوقف عن المخدرات يتحول الى وحش كاسر فالحقيقة أن الأعراض الانسحابية تختلف من مخدر إلى آخر وحتى أكثر الأنواع تأثيرا عند الاعراض الانسحابية فإنها لم تكن بالدرجة التي تصورها أفلام السينما والمواد الدرامية.

الأعراض الانسحابية بطريقة مبسطة هي عبارة عن مجموعة من الأعراض التي تتم بعد أن يقوم الشخص المدمن تقليل أو إيقاف تعاطي المواد والعقاقير المخدرة المسببة للإدمان وتختلف هذه الاعراض الانسحابية وأيضا يختلف علاج الأعراض الانسحابية باختلاف أنواع المخدرات التي أدمنها الشخص ويقدم هذا التقرير كافة التفاصيل المتعلقة بذلك، ولكن يجب التنويه على أن الشخص المدمن عند انسحابه من المخدرات يتحول من شخص مدمن إلى شخص مريض وليس شخص مجرم أو منحرف كما يعتقد الكثير ويجب التعامل معه على هذا الأساس للتوصل إلى العلاج الامثل لقضية إدمان المخدرات.

اهم 7 من الاعراض الانسحابية للكوكايين

سبب حدوث الأعراض الانسحابية وانواعها

الأعراض الانسحابية للمخدرات عن تقليل المدمن من كمياتها أو الابتعاد عنها شقين أساسيين في الشق الأول هو الاعراض الانسحابية المؤثرة على الجسم وتعتبر المرحلة الأسهل فى مراحل الأعراض الانسحابية، والشق الثاني هو الأعراض الانسحابية المؤثرة على نفسية المريض وهي المرحلة الأصعب في مراحل علاج الأعراض الانسحابية.

أنواع الأعراض الانسحابية الجسدية للمخدرات:

عند تكرار المدمن لتناول المواد المخدرة سواء كانت هيروين وأفيون أو كبتاجون أو كحول أو خمرة أو أي مادة أخرى من المواد المسببة للإدمان فإنها تصل إلى مجرى الدم، وتجعل الجسم يتعامل مع هذه المواد أنها مواد طبيعية كيميائية من داخل الجسم ويبدأ في الخضوع والتعود على وجودها ويبدأ في التفاعلات الكيميائية معها كأنها طبيعية في الجسم، وبمرور وقت التعاطي يبدأ الجسم في العجز عن إنتاج المواد الكيميائية الطبيعية واللازم وجودها في جسم الإنسان.

وذلك بسبب استبدال الجسم التفاعل مع المخدرات كبدائل للمواد الكيميائية الطبيعية الموجودة في الجسم في ذلك الوقت، وعند توقف المدمن عن تعاطي المخدرات والكحوليات يحدث بالطبع خلل في الجسم بسبب عدم وصول المواد الكيميائية التي اعتاد وجودها والتفاعل الكيميائي معها، حينئذ يبدأ الجسم في إرسال الإنذارات لتحذير الجهاز العصبي في الدماغ بأن هناك خلل ما يحدث، وينتج عن هذه العملية ظهور الاعراض الانسحابية للمخدرات من الجسم، علما بأن هذه الاعراض الانسحابية ليست مهددة للحياة في أغلب الأحيان، ولكنها قد تصل إلى حالة شديدة قد تتعدى الأسبوع ويصعب على الشخص تحملها أو إيقافها إلا عن طريق التفكير في إعادة تعاطي المخدرات أو اللجوء إلى الأفكار الانتحارية.

لذلك فالهدف من البرنامج الخاص بعلاج الإدمان وإزالة آثاره هو التقليل أو القضاء على الاعراض الانسحابية مما يسهم كثيرا في اندماج المريض للتماثل في علاج ادمان المخدرات بشكل صحي ومتوازن عقليا وجسديا، وهناك العديد من الاعراض الانسحابية المختلفة التي تختلف باختلاف نوع المخدر وفيما يلي بيان بانواع الاعراض الانسحابية الاكثر شيوعا لأشهر.

شاهد فيديو مميز يوضح لك ما هي الاعراض الانسحابية للمخدرات

كيفية علاج الاعراض الانسحابية للمخدرات

أنواع المواد المخدرة المتداولة:

تختلف الاعراض الانسحابية باختلاف المادة المخدرة لذا نوضح لكم بالتفاصيل الاعراض الانسحابية للمخدرات كما يلي:

1- أعراض انسحاب الأفيون

عند علاج ادمان الافيون تتعدد الاعراض الانسحابية وتتراوح ما بين طفيفة نسبيًا والحادة في بعض الأحيان تشمل: 

  • التعرق.
  • سيلان الأنف. 
  • الرغبة الشديدة في تناول المخدرات. 
  • القلق. 
  • التثاؤب.
  • الاكتئاب.
  • الأرق. 
  • سرعة النبض. 
  • اتساع حدقة العين.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • سرعة التنفس.
  • تشنجات البطن. 
  • الإسهال. 
  • التقيؤ. 
  • آلام في العظام. 
  • العضلات.

ومن التأثيرات النفسية للأعراض الانسحابية مدمني الأفيون هي ارتفاع روح العداء في شخصية المريض وازدياد البول والشعور بالحكة في أنحاء الجسم، وضعف البصر وكثرة التعرق لدرجة عدم استطاعة ضبطه، وعند استخدام الأفيون مع أحد المواد المسكنة فإنه يصبح للايفون عواقب خطيرة وكبيرة تهدد حياة الإنسان بالانتهاء، بحامض البربيتوريك والكحول ومضادات الهيستامين جميعها مخدرات تضعف الجهاز العصبي المركزي وعند استعمالها مع استعمال الأفيون تسبب زيادة كبيرة في سرعة التنفس وتؤدي إلى الموت في نهاية المطاف، وعند تعاطي الأفيون بكثرة فإن المدمن يحتاج إلى زيادة الجرعة بشكل مضطرد لتحقيق نفس التأثير الذي يشعر به مما يؤدي إلى احتمال الوصول إلى جرعة زائدة قاتلة.

2- الاعراض الانسحابية للهيروين

تظهر الأعراض الانسحابية عند علاج ادمان الهيروين في البول لمدة ثلاثة أيام وطول المدة التي تكون فيها الأعراض الانسحابية تتراوح ما بين خمسة إلى سبعة أيام، والأعراض الانسحابية للهيروين تتمثل في الاضطرابات الشديدة والقلق والتوتر وانخفاض الوزن وفقدان الشهية، واضطراب ضغط الدم وارتفاع درجة حرارة الجسم وجفاف في الحلق وتقلصات في البطن بالإضافة إلى آلام العظام والعضلات وفي بعض الأحيان قئ وإسهال وزكام وتدميع العينين والتثاؤب الكثير وظهور البثور و الاحمرار بالوجه فضلاً عن الرغبة الجامحة في تعاطي الهيروين، بالأعراض الانسحابية لمخدر الهيروين من الجسم من أكثر أنواع الأعراض الانسحابية ألما للشخص وقد تصل بعض الأحيان أثناء تناول جرعات كبيرة إلى الوفاة، وكثير من الأوقات يصاب جسم الشخص بالعديد من الخراريج التي تظهر على الجسم بسبب أخذ إبر الهيروين، لذلك يلجأ مدمني الهيروين إلى إخفاء أماكن وخز الإبر عن طريق ارتداء ملابس ذات أكمام طويلة.

3- الاعراض الانسحابية للكودايين

وتظهر الاعراض الانسحابية لمخدر الكودايين في البول لمدة تتراوح ما بين خمسة إلى سبعة أيام أي أنها تستغرق مدة الأعراض الانسحابية لمخدر الكودايين كاملة، وتشبه إلى حد كبير الاعراض الانسحابية للهيروين في أغلب الأوقات تختلف فقط في شدتها وتتمثل في الاضطرابات الشديدة والقلق والتوتر وانخفاض الوزن وفقدان الشهية، واضطراب ضغط الدم وارتفاع درجة حرارة الجسم وجفاف في الحلق وتقلصات في البطن بالإضافة إلى آلام العظام والعضلات وفي بعض الأحيان قئ وإسهال وزكام وتدميع العينين والتثاؤب الكثير وظهور البثور و الاحمرار بالوجه والرغبة الجامحة في العودة إلى تعاطي الكودايين، والأعراض الانسحابية لمخدر الكودايين من الجسم من أكثر أنواع الأعراض الانسحابية ألما للشخص وقد تصل بعض الأحيان أثناء تناول جرعات كبيرة إلى الوفاة.

4- الاعراض الانسحابية للكبتاجون

وتظهر الاعراض الانسحابية عند علاج ادمان الكبتاجون في البول لمدة تتراوح ما بين خمسة إلى سبعة أيام أي أنها تستغرق مدة الأعراض الانسحابية مخدر الكبتاجون من الجسم، ويصاحب الاعراض الانسحابية لهذا المخدر إلى آثار نفسية سلبية مثل سماع الأصوات والهلاوس والضلالات وذلك بفعل تأثير للفينثيلين حيث أنه مركب بديل للامفيتامين المنشط والمسبب فرط في الحركة والنشاط.

والأعراض الانسحابية مخدر الكبتاجون تصل في بعض الأحيان إلى الوفاة ومن أهم هذه الأعراض إنهيار تام وسريع في صحة المريض نظرا لعدم استطاعة النوم لفترة طويلة من الزمن وإصابة الصوت ومشاكل في الأسنان بالإضافة إلى قرحة المعدة والتهاب الكبد، والأمراض الجلدية والتي قد تسبب تشوهات في الأجنة في حالة المرأة الحامل، فضلا عن حدوث أنيميا في الجسم وعدم وجود خلايا دم بيضاء، أيضا يوجد اضطرابات في وظائف الدماغ وحدوث شلل تشنجي وضعف التفكير وهدم القدرات العقلية أيضا الهلوسة العصبية، ويسبب أيضا ضيق في شرايين القلب وهي الأكثر تضررا عند تعاطي الكبتاجون مما ينتج أمراض قلبية خطيرة، من الاعراض الانسحابية الخطيرة أيضا للكبتاجون الإصابة بارتفاع في ضغط الدم مما ينتج عنه حدوث جلطات في القلب.

5- اعراض انسحاب الترامادول

عندما يتعود المخ على تناول الترامادول بشكل دائم ثم يقلع المدمن عنه فإن الأعراض الانسحابية ل علاج ادمان الترامادول تتمثل في الاكتئاب والتعرض للوحدة وعدم صفاء الذهن، بالإضافة إلى الآلام الشديدة التي تنتشر في أنحاء الجسم، فضلاً عن الصداع المزمن الذي قد يحتاج إلى نوم المريض لفترات طويلة من الزمن، يسبب أيضا ضعف الذاكرة وضعف الإدراك، بالإضافة إلى الرعشة والضعف العام في الجسم وهذا أهم ما يميز الأعراض الانسحابية في حالة مدمن مخدر الترامادول، الترامادول لم يؤثر فقط على الاندروفين ناقل الإشارة العصبية ولكن يسبب الترامادول أيضا على السيروتونين و الكاتيكولامين ناقل الإشارة العصبية مما يسبب الأعراض التالية: التحطم والمعروف بمتلازمة انسحاب المنبهات والمؤثر بشكل كبير على الجهاز العصبي المركزي كما أنه يسبب الاكتئاب المرافق لعدم الاستقرار وتزايد الوعكات الصحية.

6- الأعراض الانسحابية من المهدئات

المهدئات هي بعض الأدوية التي تستخدم في علاج اضطرابات القلق والتوتر والاكتئاب وبعض الاضطرابات النفسية الأخرى، ومن أشهرها وأكثرها فاعلية هي مجموعة البنزوديازيبينات. تسبب أدوية تلك المجموعة التعود والإدمان الجسدي والنفسي في وقت قصير جدًا، كما أنها تتسبب في ظهور الأعراض الانسحابية عند التوقف عنها فجأة، والتي تتضمن: 

  • القلق.
  • الأرق.
  • التهيج.
  • الرعشة.
  • التشنجات العضلية.
  • الصداع. 
  • التعرق.
  • زيادة معدل نبضات القلب.
  • الغثيان أو القيء.
  • نوبات ذعر.
  • الاكتئاب.
  • مشاكل في التركيز والذاكرة.
  • الهذيان.

7- الأعراض الانسحابية للأدوية النفسية

كثيرًا ما تساعد الأدوية النفسية المريض، خاصة أدوية الاكتئاب، على الاسترخاء والهدوء والنوم بطريقة أفضل والتخفيف من أعراض الاضطرابات النفسية، مما يؤدي إلى تعود المريض عليها وحدوث الإدمان. وقد تسبب الكثير من الأدوية النفسية أيضًا أعراض انسحابية إذا قام المريض بالتوقف عنها فجأة. من أمثلة تلك الأعراض: 

  • القلق.
  • الإعياء.
  • الكوابيس.
  • اضطرابات النوم.
  • الاكتئاب وتقلبات المزاج.
  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • الإسهال.
  • المغص.
  • باعراض تشبه اعراض الانفلونزا.
  • الصداع.
  • التعرق.

مراحل علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات

وعند علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات فإنها تمر بمرحلتين المرحله الأولى تستمر لمدة أسبوع فأكثر وخلالها يتم منع مدمن المخدرات من تعاطيه للمواد المخدرة، وتهدف هذه المرحلة لتخليص جسم المدمن من المواد المخدرة والسموم المتواجدة فيه،

أما المرحلة الثانية من مراحل علاج الأعراض الانسحابية ففيها يتم منع الشخص من العودة إلى تناول المخدرات مرة أخرى وذلك من خلال تأهيل المريض واستعادة بناء حياته الاجتماعية والأسرية وإعادة ثقته بنفسه مرة أخرى من جديد إليه، ومن الممكن علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات دون الشعور بالالام حيث يتم بدء المرحلة الأولى من مراحل علاج الأعراض الانسحابية بسحب المخدرات والسموم من جسمك وتقليل نسبتها في الأنسجة والدم حتى تنتهي تماماً كي لا يترتب على ذلك أي مضاعفات، فهناك بعض العلاجات المتقدمة التي تساهم مع أجهزة الجسم في القيام بدورها وأنشطتها حتى يتم تخليص الجسم من السموم والتخفيف من آلام الاعراض الانسحابية كذلك تقوم أيضا بتعويض الجسم عما فقده من سوائل خلال مرحلة تطهير الجسم من السموم والمخدرات ويقوم العلاج في هذه المرحلة على أساس طبي، ليكون المريض بعد ذلك مؤهلا تماماً للدخول في مراحل التأهيل القادمة وجعله عضوا فعالا وصالحا للتعامل مع المجتمع.

مراحل علاج الاعراض الانسحابية

أدوية علاج الأعراض الانسحابية للمخدرات

يتم علاج الأعراض الانسحابية في المستشفيات والمصحات النفسية ومراكز علاج الإدمان عن طريق بعض الأدوية التي تساعد على تخفيف الأعراض الانسحابية المصاحبة للتخلص من المخدرات. من أمثلة تلك الأدوية: 

  • مسكنات الألم. 
  • مضادات القلق والاكتئاب.
  • المنومات. 
  • مضادات الذهان والاختلاج. 
  • أدوية الغثيان والقيء.

مدة انسحاب المخدرات من الجسم

تستمر الأعراض الانسحابية للمخدرات لفترات مختلفة تعتمد بصورة كبيرة على نوع المخدر الذي يتناوله المريض أو فترة الإدمان وكميات الجرعات التي اعتاد المريض عليها. ولكن بشكل عام قد تستمر الأعراض الانسحابية للمخدرات والأدوية لفترة تمتد من 5 أيام إلى أسبوعين. 

الأسئلة الشائعة حول علاج الاعراض الانسحابية

اليكم الاجابة الكاملة حول كافة الاسئلة المتعلقة بعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات:

الاعراض الانسحابية كم تستمر؟

تختلف مدة حدوث الأعراض الانسحابية من مريض لآخر ومن شخص لآخر، ولكن في الغالب تتراوح المدة من 5 إلى 15 يوم. 

متي تنتهي اعراض انسحاب الحشيش؟

يستغرق التخلص من الاعراض الانسحابية للحشيش فترة تصل إلى 5 أو 7 أيام على حسب حالة المتعاطي وفترة إدمانه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *